أرشيف الأوسمة: لبنان

“التوحيد مجلس القيادة”: الحركة الإسلامية مدعوة لحوار يؤسس لشراكة حقيقية بعيداً عن الإستلحاق والتبعية ودور فاعل ينهض بالوطن والأمة

الحركة-الإسلامية-مدعوة-لحوار

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” الحركة الإسلامية السنية في لبنان كما عموم الواقع الإسلامي إلى حوار جدي يؤسس لشراكة حقيقية بعيداً عن الإستلحاق والتبعية ودور فاعل يستطيع النهوض بالوطن والأمة مع باقي الشركاء.

الحركة أسفت للواقع الحركي الإسلامي سواء السني أو الإسلامي العام ورأت أن العلاقة بين الحركات السنية فيما بينها من جهة وبين عموم الحركات الإسلامية في لبنان من جهة ثانية ليس في أفضل حالاتها،مما سهل إستهدافها في أكثر من وقت مما أدى إلى تشرذمها فتلك الحركات أصبحت بين فكي الإستهداف السياسي العام من جهة وبين إستهداف حركات العنف والتطرف من جهة اخرى.

الجركة وفي بيان أكدت أنه اذا كانت الحركات الإسلامية تقول،أن فشل سياسات التنمية والتحديث والعنف والأستبداد الملازم لما عرف بالنظام العربي والإسلامي الرسمي وعجزه عن مواجهة المشروع الصهيوني في فلسطين أطلق العنان لظهور الحركات الأسلامية عموماً التي أعادت الهزيمة إلى منطق التبعية وعدم الأستقلال الحقيقي,فنشأ نوعين من الأسلام الحركي الأول إصلاحي مارس الصبر الأستراتيجي التاريخي في الأصرار على النهج الإصلاحي السلمي وآخر إستعجل بالتسييس والعنف قبل الأوان فعوقب بالأقصاء والحرمان,مع التفريق بموضوع المقاومة ضد العدو الصهيوني،فإن الحركة الإسلامية المعاصرة بحاجة لإدراك الشروط العلمية لآليات تجديد الخطاب المستند إلى مبدأي الشمول والتكامل إذ لا بد أن يتعلق التجدد بأخص أوصاف الأنسان,ألا وهي”المسالة الأخلاقية،وضرورة التبصر بطرائق مستوفية لمقتضيات المنهج العلمي بالأسباب والكيفيات التي يتحدد بها وضعه ضمن بنية نظامية معينة,فالتسييس يمنع دخول أي عامل غير العامل السياسي في تحديد الفرد وفي تحقيق ما يلزم المجتمع من إصلاح أو تغيير,بينما الشرعية السياسية لا تمنع من دخول عوامل غير سياسية تساهم مع العامل السياسي في تعيين الوضعية اياها,التسييس آفة تضر بالحركة,أإصلاحية كانت أم ثورية وذلك أنه يستدرجها من حيث تشعر أو لا إلى ألوان من العنف والصراع والتشدد المُر الذي يحّرفها عن مجراها الأنساني العام الأساس. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: الحركة الإسلامية مدعوة لحوار يؤسس لشراكة حقيقية بعيداً عن الإستلحاق والتبعية ودور فاعل ينهض بالوطن والأمة

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة” لتفعيل دور المؤسسات الشرعية السنية في لبنان لا سيما في طرابلس

التوحيد

دعت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان المعنيين إلى ضرورة تفعيل دور المؤسسات الشرعية السنية في لبنان وأهمية أن تكون دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية مرجعية إسلامية وطنية جامعة حيث لا بد لكل مؤسساتها المنتشرة في لبنان أن تكون على مستوى التحديات،وأن ترعى شؤون المسلمين خاصة والمواطنين عامة كما يجب،لا سيما مؤسستي الوقف والزكاة بما لهما من دور حضاري وتأثير اجتماعي وثقافي مباشر على الناس.

جاء ذلك بعد إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لثلة من العلماء والمشايخ الأفاضل الذين أثنوا على دوره المقاوم الجامع وعلى إهتمامه بقضايا المسلمين ومؤسساتهم الشرعية والمواطنين دون تفرقة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” لتفعيل دور المؤسسات الشرعية السنية في لبنان لا سيما في طرابلس

سوريا والحشد الكوني..بلاد الشام أرض النبؤات

سوريا-والحشد-الكوني.

إستقرار سوريا ضرورة للأمن القومي والحل السياسي مقدمة للنهوض العربي والإسلامي

بحث من إعداد : فضيلة الشيخ هاشم منقارة (“رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

عن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومِن قلَّةٍ نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السَّيل، ولينزعنَّ الله مِن صدور عدوِّكم المهابة منكم، وليقذفنَّ الله في قلوبكم الوَهَن. فقال قائل: يا رسول الله، وما الوَهْن؟ قال: حبُّ الدُّنيا، وكراهية الموت).

((يوشك الأمم)). أي يَقْرُب فِرَق الكفر وأمم الضَّلالة. ((أن تداعى عليكم)). أي: تتداعى، بأن يدعو بعضهم بعضًا لمقاتلتكم، وكسر شوكتكم، وسلب ما ملكتموه مِن الدِّيار والأموال. ((كما تداعى الأكلة)). أي: يَقْرُب أنَّ فِرَق الكفر وأمم الضَّلالة… يدعو بعضهم بعضًا إلى الاجتماع لقتالكم وكسر شوكتكم؛ ليغلبوا على ما ملكتموها مِن الدِّيار، كما أنَّ الفئة الآكلة يتداعى بعضهم بعضًا إلى قصعتهم التي يتناولونها مِن غير مانع، فيأكلونها صفوًا مِن غير تعب. ((ومِن قلَّة)). أي: أنَّ ذلك التَّداعي لأجل قلَّة نحن عليها يومئذ. ((كثير)). أي: عددًا، وقليل مددًا. ((ولكنَّكم غُثَاء كغُثَاء السَّيل)). ما يحمله السَّيل مِن زَبَد ووَسَخ؛ شبَّههم به لقلَّة شجاعتهم ودناءة قدرهم. ((ولينزعنَّ)). أي: ليخرجنَّ. ((المهابة)). أي: الخوف والرُّعب. ((وليقذفنَّ)). أي: وليرمينَّ الله. ((الوَهن)). أي: الضَّعف، وكأنَّه أراد بالوَهن ما يوجبه، ولذلك فسَّره بحبِّ الدُّنيا وكراهة الموت. ((وما الوَهن؟)) أي: ما يوجبه وما سببه؟ قال الطيبيُّ رحمه الله: سؤالٌ عن نوع الوَهن، أو كأنَّه أراد منِ أي وجه يكون ذلك الوَهن. ((قال: حبُّ الدُّنيا وكراهية الموت)). وهما متلازمان، فكأنَّهما شيء واحد، يدعوهم إلى إعطاء الدَّنيَّة في الدِّين مِن العدو المبين، ونسأل الله العافية). استمر في القراءة سوريا والحشد الكوني..بلاد الشام أرض النبؤات

الذكرى-35-لجزيرة-الأرانب

بمناسبة مرور 35 عاماً على الملحمة البطولية التي خاضها مجاهدو حركة التوحيد الإسلامي مع جنود العدو الصهيوني في جزيرة الأرانب والتي تكبد فيها العدو الصهيوني خسائر فادحة في الأرواح والعتاد كما أسفرت عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى والأسرى للحركة، أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان بقائها على العهد والوعد المقاوم وأن فلسطين هي القضية وأن الكيان الصهيوني هوالعدو.

وطالب البيان العدو الإسرائيلي، الكشف عن مصير ثلاثة من عناصرحركة التوحيد الإسلامي فقدوا في جزيرة الأرانب مقابل شاطئ الميناء خلال العدوان الصهيوني الذي إستهدفهم في 29 رمضان في أواخر العام 1983 حيث كانت الحركة تقيم مخيما تدريبيا هناك وأستهدف بقصف وعملية إنزال إسرائيلية.أسفرت عن استشهاد الفلسطيني أحمد بياسي، وفقدان إثنان آخران وهما أحمد كبار وأحمد الخباز. .لم يكن المقاومون الثلاثة يشاركون في المخيم التدريبي وانما كانوا يشاركون في عمليات الإنقاذ ونقل الجرحى من الجزيرة إلى اليابسة وتشير المعلومات إلى أن المركب الذي كانوا على متنه مع شخص رابع من عائلة خسوك قد فوجئ بزورق إسرائيلي قرب جزيرة الأرانب فجرى إشتباك بينه وبين الجنود الإسرائيليين وقد تمكن خسوك من اللجوء إلى الجزيرة ونجا من رصاص ومن قبضة الإسرائيليين وشاهد الفلسطيني أحمد بياسي جثة في المياه لكنه لم يعرف مصير رفيقيه أحمد كبار وأحمد خباز ولم يرى أحد منهما, انه وبعد مغادرة الإسرائيليين محيط الجزيرة قام عناصر من حركة التوحيد بحملة تفتيش عثروا فيه على المركب الذي خرقته قذيفة صاروخية، وعلى الأسلحة والجعب وكامل التجهيزات، لكنهم لم يعثروا على الجثث، ما يؤكد أن الإسرائيليين إحتفظوا بها، أو أن الأحمدين كبار والخباز قد أصيبا ووقعا في الأسر. استمر في القراءة

“التوحيد مجلس القيادة”: في الذكرى الـ 31 لإستشهاد الرئيس رشيد كرامي نفتقد رجل الحكمة في زمن الفوضى

atawhed-rashid

بمناسبة الذكرى الـ 31 لإستشهاد الرئيس رشيد كرامي أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” في بيان أن الأمة نفتقد رجل الحكمة في زمن الفوضى ودعت القادة والسياسيين إلى إستلهام مواقف الرشيد الوطنية والعروبية والإسلامية في معالجة التحديات القائمة التي تواجه الجميع

وأضاف البيان أن الرئيس الرشيد دفع حياته ثمناً لمواقفه ومبادئه الوحدوية الأصيلة وأثبت أن لبنان كما العالمين العربي والإسلامي يرفضون التطرف والإرتهان للعدو والفكر التقسيمي الفتنوي .

ورأت أن الحركة التي إرتبط رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة مع الأسرة الكرامية بأفضل العلاقات الأخوية والنضالية لا زالت تطالب بالعدالة الكاملة في هذة القضية وتذكر بشعار” لم نسامح ولن ننسى” الذي أطلقه الرئيس الراحل عمر كرامي قبل عدة سنوات حيال قضية إغتيال الرئيس الشهيد رشيد كرامي.

“التوحيد مجلس القيادة” تبارك بذكرى المقاومة والتحرير… تاريخ عز وفخار في حياة اللبنانيين والأمة جمعاء

المقاومة_والتحرير

في الذكرى الثامنة عشر لذكرى المقاومة والتحرير باركت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” للشعب اللبناني ولجيشه ومقاومته وللعرب وللمسلمين وأحرار العالم بالإنتصار الكبير على جيش الإحتلال الصهيوني وإندحاره من الأرض اللبنانية.

رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة أكد أن التاريخ الذي كتبه ثلة من المجاهدين المقاومين في تحرير بعض أرضنا المحتلة لهو تاريخ عز وفخار في حياة اللبنانيين والأمة جمعاء تاريخ نود أن يستلهم الجميع معانيه السامية من أجل أن نحافظ على وحدتنا ومن أجل أن نتغلب على كل الإنقسامات الداخلية تاريخ يذكرنا أن الإحتلال الصهيوني لا زال يحتل فلسطين و المسجد الأقصى وأجزاء من لبنان وأراضٍ عربية أخرى و هو مصدر تهديد دائم لا بد أن نكون متأهبين من خلال وحدتنا التي أسست لهذا الإنتصار على أتم الإستعداد لمواجهتة .

“التوحيد مجلس القيادة”: تبارك للمسلمين بحلول شهر رمضان المبارك وتدعو لحشد الطاقات لنصرة فلسطين

ramadan-2018

بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك باركت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” في بيان للعرب والمسلمين وللإنسانية جمعاء بالشهر الفضيل شهر الجهاد والرحمة والمغفرة والعتق من النار ودعت لحشد الطاقات من أجل دعم الشعب الفلسطيني في إنتفاضته ومن أجل تحرير كامل فلسطين.

رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة وفي كلمة في المناسبة أكد أن معاني رمضان تفرض على المسلم جهاد من نوع خاص جهاد أن يكون المسلم إنساناً قبل كل شيئ يقف بإنسانيته إلى جانب المظلوم وينصره وأي نصرة أعظم من أن نقف جميعاً صفاً واحداً إلى جانب اهلنا في فلسطين الذين يواجهون أعتى إحتلال وأعتى إجرام بصدورهم العارية وسط تآمر دولي وتخاذل عربي وإسلامي .

.وأضاف في هذا الشهر الفضيل على المسلم أن يري الله في نفسه كل خير من تكافل إجتماعي فنقف جميعاً إلى جانب المتعففين والمستضعفين والفقراء والمساكين لأن فساد السلطة في لبنان فاقم المشاكل على أنواعها ولا بد للحكومة الجديدة أن تضع مكافحة الفساد في سلم أولوياتها .