أرشيف الأوسمة: لبنان

“التوحيد مجلس القيادة”: إنتصار تموز الذي تحقق منذ 13 عاما أرسى معادلات جديدة

إنتصار-نموز-

أكدت حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة في بيان أن إنتصار تموز من العام 2006 أرسى معادلات وطنية وإقليمية جديدة باتت راسخة منذ 13 عاما.

وأضاف البيان إن القاعدة الوطنية التي رسخها الإنتصار هي توازن الردع ومفاده أن العدو الصهيوني لم يعد باستطاعته استعمال لبنان حقل تجريب يومي للاعتداء عليه دون رد حاسم وقوي بما لهذا التوازن من تداعيات إيجابية على مختلف الصعد.

وفي البعد الإقليمي عزز إنتصار تموز دور المحور المقاوم في وجه أمريكا وحلفائها والأهم أن الإنتصار شكل سندا ودعما حقيقيا للمجاهدين والمقاومين في فلسطين.

البيان دعا اللبنانيين إلى التمسك بثلاثية الجيش الشعب والمقاومة للحفاظ على مكتسبات النصر كما دعا البيان إلى تنسيق عربي إيراني لا سيما خليجي إيراني لإبعاد شبح التدخل الصهيوصليبي عن مياه الخليج العربي.

وخلص البيان إلى أهمية مكافحة الفساد على الصعيد الداخلي لأنه من الإساءة للمقاومين الذين ضحوا واستشهدوا ان يحكم الفساد وطنهم لأن إسرائيل والإرهاب التكفيري والفساد أوجه متعددة لعدو واحد بل ربما اضحى الفساد العدو الأبرز الذي بات يواجه اللبنانيين لأنه عدو في الداخل يمهد بأعماله التخريبية الطريق أمام الأعداء الخارجيين لإستباحة الوطن فها هو الفساد يكاد يؤدي إلى إنهيار مالي وإقتصادي وإجتماعي ويمكن مؤسسات العولمة البغيضة على رأسها البنك الدولي من رقبة الوطن والمواطن فالمستهدف دائما هو القرار الوطني لصالح تمرير الصفقات المشبوهة إنه المسار الذي يتناقض مع روحية إنتصار تموز لأن روحية هذا الإنتصار تعني أن يكون اللبناني كما العربي والمسلم سيد قراره بما يخدم مصالحه العليا في حياة عزيزة كريمة وعليه اللبنانيين أمام تحد كبير لترجمة معاني هذا النصر بصناعة دولة العدالة القادرة على تأمين حياة كريمة لمواطينيها.

الإعلانات

“التوحيد مجلس القيادة”: رؤساء الوزراء السابقون يذرفون الدموع على واقع ساهموا في صناعته

التوحيد-atawhed

إستغربت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان إحتجاجات رؤساء الوزارة السابقين في لبنان وشكواهم في الداخل والخارج المستمرة من الواقع السني بشكل خاص والوطني بشكل عام ونسوا أو تناسوا أنهم كانوا في مركز القرار وأن سياساتهم هي التي أغرقت البلد ومعه سنة لبنان بالكثير من الويلات،واليوم ترتفع أصواتهم ليس من أجل سنة لبنان بل من أجل التنافس على السلطة وبعض المنافع والإمتيازات.

وسأل البيان ماذا فعل هؤلاء الرؤساء المترفين لمناطق السنة سوى أنهم أداروا لها ظهورهم عندما كانوا في السلطة واليوم يتباكون زوراً على حقوقها التي أهدروها بأنفسهم بل إن السؤال الأهم أين هي أموال الخليج التي أغدقت على البعض في لبنان؟ أين ذهبت ؟ هل بنت المشاريع في بيروت وطرابلس وعكار والمنية الضنية وفي صيدا والبقاع ؟ وأمنت فرص العمل للشباب أم ذهبت إلى جيوب بعض الأشخاص. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: رؤساء الوزراء السابقون يذرفون الدموع على واقع ساهموا في صناعته

“التوحيد مجلس القيادة”: عجز الحكومة عن الإنعقاد إفلاس سياسي

343524234

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان أن عجز الحكومة عن الإنعقاد هو عجز سياسي وحذرت من أن يصبح هذا الإنعقاد هدف بحد ذاته بدل أن يكون وسيلة لطالما حذرت الحركة من عقم الحياة السياسية في لبنان وضرورة المراجعة النقدية الذاتية التي يجب أن تقوم بها التيارات والأحزاب والحركات والشخصيات السياسية في لبنان لأن الحد الذي بلغه الفساد لم يعد يحتمل بحيث أصبح التعطيل والعجز هو السائد في ظل التحديات والمخاطر الكبيرة التي تحيط بلبنان والمنطقة والتي تتطلب إستنفار كل الجهود الممكنة فالضغوط لتمرير صفقة العصر لتصفية القضية الفلسطينية باتت تطال الجميع لا سيما لبنان بإعتباره بلداً مقاوماً بإمتياز.

وأضاف البيان أن مهمة الحكومة إدارة شؤون البلد والتصدي لحل المشكلات القائمة بما يخدم المصلحة الوطنية العليا فإذا عجزت الحكومة عن هذه الإدارة وعن حل المشكلات وأصبحت سياستها المزيد من الهروب إلى الأمام على طريقة دفن النعامة لرأسها في الرمال كما يقال فإن ذلك سيؤدي إلى مزيد من التعقيدات. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: عجز الحكومة عن الإنعقاد إفلاس سياسي

“التوحيد مجلس القيادة”: اجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين يجب أن تراعي المسار التاريخي للعلاقة الثنائية

التوحيد

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة أن إجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق الإخوة الفلسطينيين اللاجئين في لبنان يجب أن تراعي مسار العلاقة التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين وأن الشعب الفلسطيني هو صاحب القضية المركزية وعودة الشتات أمر مركزي وحيوي وعليه إن أي إجراء يجب أن يعزز علاقة الشعبين الشقيقين ويعزز صمودهما من أجل تمكين الإخوة الفلسطينيين من العودة إلى وطنهم الذي إحتله الصهاينة المغتصبين.

وأضاف البيان إن القضية الفلسطينية تتعرض لمرحلة جديدة من الإستهداف وأخطرها توطين اللاجئين ونثرهم في بقاع الأرض ولفت البيان إلى أن صفقة العصر التي وضعت على نار حامية تعمل على منع الشتات الفلسطيني من العودة ولبنان كبلد مقاوم لا يمكنه إلا أن يأخذ بعين الإعتبار خصوصية الوجود الفلسطيني على أرضه في سياق تدعيم النضال المشترك بما يعزز العلاقة الثنائية ويخدم اللبنانيين والفلسطينيين دون تضارب مع حق العامل اللبناني الذي يجب أن يحافظ عليه فالعامل اللبناني كان دائما إلى جانب أخيه الفلسطيني في نضاله المشروع .

“التوحيد مجلس القيادة”: ادراج واشنطن نواب من كتلة “الوفاء للمقاومة” على لائحة الارهاب هو اعتداء على السيادة اللبنانية

_hizbollah_usa_1

أكدت حركة “التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان أن قرار إدراج الولايات المتحدة الأمريكية نواب من كتلة “الوفاء للمقاومة” على لائحة الإرهاب يأتي في إطار إستمرار الحرب على المقاومة الشريفة وهو بمثابة الاعتداء المباشر على السيادة اللبنانية وارادة اللبنانيين الحرة في اختيار من يمثلهم وحق لبنان في التحرير و مقاومة العدو الصهيوني.

و أضاف البيان أن الإجراء الأمريكي كما هو على الدوام يعبر عن الغطرسة و الإنحياز إلى جانب الصهاينة و ليس له تأثير في الداخل اللبناني سوى أنه قرار تحريضي و فتنوي بإمتياز و دعا البيان الحكومة اللبنانية إلى ضرورة أن تكون حكومة مقاومة شاملة على الصعيدين الداخلي و الخارجي.

“التوحيد مجلس القيادة”: هل تحول عمل السياسيين في لبنان من خدمة الناس إلى إثارة المشاكل والأزمات

التوحيد

تعقيباً على السجالات السياسية السلبية الدائمة والتي ينتج عنها أزمات تسيئ للمصلحة الوطنية العليا و تضع الوطن والمواطنين بأجواء من التوتر بما يؤثر على حياته اليومية سلباً وبكل الإتجاهات أصدرت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة بياناً سألت فيه هل إن عمل السياسيين في لبنان من أحزاب وشخصيات خاصة تلك الممثلة بالسلطة أصبح فعل يومي لإثارة المشاكل والأزمات المفتعلة أم أن الغاية من العمل السياسي خدمة الوطن والمواطن بكل تجرد والتخطيط لمستقبل واعد من خلال إدارة الشأن العام بالموارد المتاحة بما يحول دون حصول المشاكل والأحداث.

البيان أكد أن الحياة السياسية باتت في لبنان خطيرة وعاجزة لتغليب المصلحة الضيقة على المصلحة العامة ولفت البيان إلى أن البلد لم يعد يحتمل هذا الترف والاستخفاف وحذر من غضب المواطنين الذين فقدوا ثقتهم بالسياسة والسياسيين بشكل كبير وأنه لا بد وبالسرعة الممكنة من الرجوع إلى طريق الصواب ويبدأ بأن يتحلى المسؤول أيا كان وفي اي موقع بروح المسؤولية الحقيقية.

وحذر البيان من أن الأخطار المحيطة بلبنان سواء من قبل العدو الصهيوني أو الإرهاب التكفيري وكذلك الواقعين المالي والاقتصادي محدق ويتطلب الإسراع بالمعالجة فضلا عن أن هذا الفساد السياسي يسيئ إلى كل تضحيات اللبنانيين التي قدمت من أجل وطن حر وعزيز وليس من أجل حفنة من السياسيين المارقين.

“التوحيد مجلس القيادة”: تصريحات “بومبيو” منحازة للعدو الصهيوني ومصلحة اللبنانيين في وحدتهم حول الموقف المقاوم

التوحيد

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة”في بيان تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مارك بومبيو في بيروت وإعتبرتها تحريضية بإمتياز ضد المقاومة الغاية منها الضغط على لبنان لصالح الكيان الصهيوني.

ولفت البيان إلى أن تصريحات بومبيو في بيروت تأتي في سياق مهمة بدأها بتصريحات أخرى لا تقل إسفافاً بشأن إعتراف واشنطن بسيادة تل أبيب على الجولان المحتل.

الحركة أكدت أن لبنان بلد مقاوم مرغ أنف العدو الصهيوني ومن يقف وراءه وأن الجولان كما القدس وفلسطين ستبقى عربية وإسلامية ولن يغير في هذة الثوابت قرار ارعن من هنا او هناك

البيان ندد بالموقف العربي الرسمي اللامبالي من تصريحات بومبيو بشأن الجولان والمقاومة وحذر من أن هذا الصمت هو من شجع واشنطن على التمادي بالإستخفاف بالحقوق العربية والإسلامية وسأل ما هو القرار التالي في واشنطن لصالح الكيان الصهيوني .