أرشيف الأوسمة: لبنان

“التوحيد مجلس القيادة”: إسقاط الطائرة الإسرائيلية فوق الجولان المحتلّ رد مناسب على العدوان ويد المقاومة اليوم باتت أكثر قوة وثقة وفعالية

التوحيد

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن إسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة الـ F16 الإسرائيلية فوق الجولان المحتلّ رد مناسب على العدوان ورسالة قوية تفيد بأن الأجواء العربية لم تعد مستباحة كما في السابق.

وأضاف البيان إنسجاماً مع النهج الوحدوي المقاوم لرئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة الذي يؤكد أن فلسطين هي القضية المركزية للعرب والمسلمين فإن الحركة تطالب بالإسراع بإيجاد الحلول السياسية المناسبة للمشاكل الدخلية العربية والإسلامية حيث أن التشتت والتنافر الداخلي قد مكّن الصهاينة سابقاً من الإستفراد بالإخوة الفلسطينيين وإستباحة الأجواء العربية براً وبحراً وجواً وأن مثل هذا الرد في إسقاط طائرة العدوان الذي جاء بعد إنتصارات لبنان الأخيرة كما في قضيتي المياه البحرية الإقليمية للبنان وما عرف ب (البلوك 9) والتصدي للجدار العازل فإن يد المقاومة اليوم باتت أكثر قوة وثقة وفعالية.

Advertisements

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تشيد بعملية الطعن الجريئة في مستوطنة «أرئيل» وتعتبرها رداً طبيعياً ومشروعاً على جرائم وإرهاب العدو

alJabha-16-1-2018

أشادت جبهة العمل الاسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: بعملية الطعن الجريئة التي نفذّها أحد المقاومين الأبطال وأدت إلى مقتل مستوطن صهيوني عند مدخل مستوطنة «أرئيل» شمال الضفة الغربية.
.
وأشارت الجبهة: أنّ هذه العملية وغيرها تأتي في سياق الرد الطبيعي والمشروع على جرائم وإرهاب الصهاينة المحتلين الذين يشنون حرب إبادة ضد الشعب الفلسطيني المظلوم من خلال عمليات القتل والاغتيال يومياً ومصادرة الأراضي والممتلكات وشرعنة بناء المستوطنات غير عابئين لا بالقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة ولا بمواقف الدول العظمى الرافضة لذلك. استمر في القراءة جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تشيد بعملية الطعن الجريئة في مستوطنة «أرئيل» وتعتبرها رداً طبيعياً ومشروعاً على جرائم وإرهاب العدو

السفير الصيني جيانغ زنغ وي يقيم عشاء تكريمياً لجبهة العمل الإسلامي في لبنان.. وبحث في آخر المستجدات الراهنة

20180130_1

أقام السفير الصيني في لبنان (جيانغ زنغ وي) حفل عشاء تكريمي لجبهة العمل الإسلامي في لبنان لما لها من دور ريادي في مواجهة الأفكار المتطرفة والإلغائية.. ودور كبير في الحث على نبذ العنف والإرهاب.. والدعوة للحوار والتعاون والألفة من أجل مصلحة الجميع، وذلك في مقر السفارة في بيروت.. وشارك وفد قيادي من الجبهة َ قوامه (المنسق عام الشيخ الدكتور زهير الجعيد، الشيخ هاشم منقارة، الشيخ غازي حنينة، الشيخ بلال سعيد شعبان، الحاج عمر غندور، الحاج سالم فتحي يكن، الحاج عبد الله الترياقي والشيخ شريف توتيو)، وقد تم التباحث خلال هذا اللقاء في آخر المستجدات الراهنة في المنطقة وإلى الدور الكبير والايجابي الذي تقوم به الصين اليوم على الصعد كافة وخصوصاً في مواجهة الغطرسة والأحادية الأمريكية.

وقد صرّح منسق عام الجبهة الشيخ زهير الجعيد: مثنياً على خطاب الرئيس الصيني (شي جين بينغ) في مؤتمر الحوار الذي أكد فيه على الانفتاح والاصلاح وعلى المصير المشترك للبشرية من منطلق ومفهوم الانسانية، ودعا الشيخ الجعيد الصين إلى ممارسة دورها في المنطقة العربية أكثر فأكثر وإلى تحقيق نظرية الحق والعدالة ورفع الظلم وخصوصاً أنه ليس هناك من عداوة حاضرة ولا تاريخياً بين العرب والمسلمين وبين الصين، واعتبر: أنّ خارطة الطريق الجديدة وطريق الحرير الذي بشر بها الرئيس الصيني هو أمر إيجابي وستكون له نتائج هامة مستقبلاً على كافة الصعد السياسية والاقتصادية والثقافية والاعلامية. استمر في القراءة السفير الصيني جيانغ زنغ وي يقيم عشاء تكريمياً لجبهة العمل الإسلامي في لبنان.. وبحث في آخر المستجدات الراهنة

“التوحيد مجلس القيادة”: المقاومة مشروع حضاري والإتهامات الأمريكية بحقها كاذبة وباطلة

من-النهر-إلى-البحر

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن المقاومة مشروع حضاري ينشد العدالة والحرية ويتصدى للإحتلال والظلم ويسعى للتحرر من نير الإستعمار والتبعية للخارج ويدافع عن القيم والمبادئ الإنسانية كواجب شرعي وأن سلسلة الإتهامات المُغرضة التي تكيلها واشنطن للمقاومة خصوصاً في لبنان تارة بوصفها بالإرهاب وأخرى بتجارة الممنوعات إلى غير ذلك من التجنيات إنما تعبر عن عجز أمريكا وأتباعها في الميدان وأن إنتصارات المقاومة على الصهاينة والإرهابيين أفقدت واشنطن صوابها وإلا كيف يمكن أن نصف المقاومة بالإرهاب وهي التي تتصدى له حقيقة وتلحق به الهزائم وكيف تتهم المقاومة بتجارة الممنوعات وهي التي تلتزم موقفاً شرعياً حاسماً في محاربة كل الآفات الإجتماعية وتعمل على بناء مجتمع فاضل وكريم أساسه حسن الأخلاق والمحبة والصدق.

وأضاف البيان أن الحركة التي أسسها رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة على نهج الوحدة والمقاومة تعتز بهذا النهج المبارك وتدين كل سياسات الإفتراء والأكاذيب التي تقودها واشنطن في حق المقاومة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: المقاومة مشروع حضاري والإتهامات الأمريكية بحقها كاذبة وباطلة

الشيخ ماهر حمود: قرار ترامب بشأن القدس أشعل العالم الإسلامي إيجابيا

تداعت قوى وحركات اسلامية في مركز جبهة العمل الاسلامي في بيروت إلى لقاء لتداول أوضاع لبنان والمنطقة العربية والتشرذم الحاصل داخل الأمة، وبالأخص الوضع الفلسطيني وتداعيات قرار الرئيس الأمريكي ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، فتدارس المجتمعون هذه الأمور وأقروا القيام بعدة أنشطة وفعاليات لمواجهة هذا القرار وتعبيراً عن دعم العمل المقاوم في فلسطين وشكلوا لجنة للقيام بالخطوات اللازمة.

وعقب اللقاء صرّح رئيس “الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة” فضيلة الشيخ ماهر حمود . بالتصريح التالي باسم المجتمعين:

جاء فيه : التقينا صبيحة هذا اليوم المبارك لمزيد من التشاور والتواصل مع إخواننا العلماء (بعض القوى الاسلامية) لدارسة خطوات لاحقة لمواكبة ما يحصل في فلسطين الصمود في وجه العدو الاسرائيلي والمؤامرة العالمية التي تمثلت في آخر مراحلها في قرار ترامب الاجرامي لاعترافه بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني والقرار بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس. استمر في القراءة الشيخ ماهر حمود: قرار ترامب بشأن القدس أشعل العالم الإسلامي إيجابيا

التوحيد مجلس القيادة تهنئ المسلمين والإنسانية في ذكرى المولد النبوي الشريف.. فلسطين لا زالت مأسورة ويحتلها صهاينة

mawled2017

(وُلِدَ الهُدى فَالكائِناتُ ضِياءُ” “وَفَمُ الزَمانِ تَبَسُّمٌ وَثَناءُ)

هنّأت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان المسلمين خاصة واللبنانيين عامة والإنسانية جمعاء بهذه “الذكرى العطرة ذكرى ولادة نبي الرحمة والهدى محمد صلى الله عليه وسلم الذي أرسله الله هداية ورحمة للعالمين، مصداقا لقوله تعالى “وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين”، سائلة الله عز وجل أن يعم الإستقرار والأمن والسلام في لبنان والمنطقة والعالم”.

رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة وفي إجتماع توجيهي للمكتب الدعوي في الحركة أكد أن الأمة أحوج ما تكون لإستلهام معانى الذكرى حيث بعث الله فينا نبياً جعل تمام الأخلاق أولاً واخيراً في العبادات والمعاملات كما في الجهاد وسائر أمور المسلمين ،قال صل الله عليه وسلم (إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق) وعليه فإن كل المناسبات تعيدنا إلى بيت المقدس إلى فلسطين وتذكرنا بأن هناك مرابطون في الليل والنهار وفي كل الظروف يجب أن نحمي ظهورهم وتذكرنا بأن فلسطين لا زالت مأسورة ويحتلها صهاينة لا أخلاق لهم ولا زمة ولا دين وهم يمعنون في بغيهم وجرائمهم بحق أهلنا في فلسطين .

دور العالم في ضبط مسار الحاكم… تجنيد علماء الدين في السياسة يؤدي إلى الإستبداد وضياع الشعوب

دور-العالم-في-ضبط-مسار-الحاكم

من إعداد فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” اثْنَانِ مِنَ النَّاسِ إِذَا صَلَحَا صَلَحَ النَّاسُ ، وَإِذَا فَسَدَا فَسَدَ النَّاسُ : الْعُلَمَاءُ وَالأُمَرَاءُ “.

تؤشر بوصلة فلسطين إلى خيارين متوازيين أحدهما يتجه نحو القدس وآخر نحو ( تل أبيب) الأول مقاوم يسير بخطى ثابتة شامخة بالعزة والكرامة والإنتصارات وآخر أطلق عليه زوراً مساراً للسلام وهو بحقيقته مسار إستسلام وتبعية ليس إلا.

في عمق المسألة نرى أن الأول كان فيه العلماء في مقدمة الركب القيادي وفي الثاني استلحق فيه العلماء بالملوك والرؤساء والإمراء،وهذا يدفعنا للحديث عن العلاقة الجدلية الثنائية وضرورة أن يكون العلماء في قيادة قضايا الأمة قبل الملوك والرؤساء والإمراء.

لا سيما أن حديث التطبيع مع العدو اصبح جهاراً نهارا واضحت الشعارات المقززة وكأنها شيئاً مالوفاً على سبيل العد لا الحصر أمثال: “السعودية وإسرائيل.. ‘إيران عدو مشترك” حوار بين رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ووسيلة إعلام عربية. تصريحات غادي إيزنكوت لموقع يملكه رجل أعمال وصحافي سعودي أثار تكهنات حول ما إذا كان يعني تقاربا قد يصل حد التطبيع بين البلدين.

الأزمات في سورية ولبنان، والتهديد الإيراني لبلاده والمنطقة وكذلك التقارب مع السعودية، مواضيع ناقشها المسؤول العسكري الإسرائيلي في حواره مع “إيلاف”،الذي أشار إلى أن المملكة الخليجية وإسرائيل قد تجتمعان على “عدو مشترك”.

إيزنكوت دعا إلى تشكيل تحالف دولي في مواجهة إيران، معلنا استعداد بلاده للتعاون الإستخباراتي مع الدول العربية “المعتدلة” بما فيها السعودية. استمر في القراءة دور العالم في ضبط مسار الحاكم… تجنيد علماء الدين في السياسة يؤدي إلى الإستبداد وضياع الشعوب