أرشيف الأوسمة: لبنان وفلسطين

“التوحيد مجلس القيادة” تدين إدراج “شلح” على قائمة المطلوبين لـ”أف بي أي”

shllah_minkara

أدانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة”، تجديد إدراج الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور رمضان عبد الله شلح، على قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفدرالية الأمريكية (FBI).

واعتبرت الحركة في بيان أن القرار الامريكي يأتي في سياق رعاية امريكا للأحتلال والارهاب الصهيوني في فلسطين المحتلة فالدكتور شلح الذي تربطه علاقة اخوة ومسيرة نضال مشرفة مع رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة هو قائد مقاوم من أجل الحرية مع إخوانه المجاهدين يمارس حقه الطبيعي الذي كفلته كل الشرائع والدساتير في مقاومة الإحتلال لبلدة ورفع الظلم عنه.

أن امريكا بتاريخها العسكري والأمني والسياسي والدبلوماسي الإستكباري الداعم لكل انظمة الفساد والإرهاب والراعي الرئيسي للإرهاب استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تدين إدراج “شلح” على قائمة المطلوبين لـ”أف بي أي”

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

logo-attawhed_

جددت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” مطالبتها المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن إلى التدخل السريع لوقف مجازر الإبادة الجماعية والوحشية التي يرتكبها المتطرفون البوذيون بحق مسلمي الروهينغا بدعم وتخطيط وإشراف من حكومة وجيش ميانمار.

وفي بيان لفتت الحركة إلى انها اول من رفع الصوت محذرة من مغبة استمرار تلك المجازر بفعل العجز العربي والاسلامي والصمت والتآمر الدولي على المسلمين في كل انحاء العالم لا سيما في فلسطين ومسلمي الروهينغا.

واضاف البيان أن جيش ميانمار وعصاباته قتلوا المئات من أقلية الروهينغا المسلمة و ارتكبوا جرائم حرق واغتصاب وتطهير عرقي خلال حملة عسكرية نفذوها بولاية اركان غربي البلاد”.

ودعا البيان العالم لحمل ميانمار على إنهاء العمليات الاجرامية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، قائلا إن خطورة وحجم هذه الإنتهاكات يستدعيان رداً صارماُ من الدول الإسلامية والمجتمع الدولي.

ولفت البيان إلى أن الروهينغا هم شعب مسلم وأنهم أكثر الأقليات إضطهاداً في العالم وهم يتعرضون للإبادة منذ الغزو البورمي لأراكان سنة 1785 ثم ما لبث المجلس العسكري المتطرف الذي حكم بورما وقرن اعتماده على القومية البورمية والنيرافادا البوذية للتمييز العنصري وارتكاب المجازر ضد مسلمي الروهينغا وحمل البيان الحكومات البورمية المتعاقبة مسؤولية هذا الاجرام الممنهج. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا