أرشيف الأوسمة: غزة

“التوحيد مجلس القيادة” تدين الإعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة

لرد-فلسطيني-يتمثل-في-تعزيز-الوحدة-الداخلية-على-أساس-المشروع-المقاوم

دانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة الإعتداءات الاسرائيلية على قطاع غزة ووصفتها بالإجرامية والإرهابية.

جاء ذلك في بيان بعد إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لشخصيات ونخب فلسطينية اشادت بمواقفه الثابتة من القضية الفلسطينية.

ودعا البيان إلى رد فلسطيني يتمثل في تعزيز الوحدة الداخلية على أساس المشروع المقاوم كما دعا البيان العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى رفع الصوت ضد المجازر التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين حيث الإحتلال أساس المشكلة.

وحذرت الحركة من النوايا “الصهيو أمريكية” المبيتة لتصفية القضية الفلسطينية من خلال فرض ما بات يعرف بصفقة القرن والتي على ما يبدو تعتمد على التصفية التدريجية فكان الموقف الأمريكي المعروف من القدس وربما الآن تريد تل أبيب فصل غزة عن الضفة نهائياً بالتوازي مع العمل على تصفية قضية اللجؤ الفلسطيني .

كما اكدت الحركة أن المواجهة الحقيقية تقضي بعدم التنازل عن الحقوق قيد أنملةِ حتى عن الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

Advertisements

“بلاد الشام” أرض الملاحم… أيها العرب والمسلمون “تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ”

بلاد-الشام-.

بحث من إعداد : فضيلة الشيخ هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

“بلاد الشام”

تربعّت بلاد الشام على أفئدة المؤمنين،وسكنتها قلوب الصالحين،ودرجت عليها نفوس الأنبياء والمرسلين،فهي سيّدةُ البقاع بعد الحرمين،وإليها موئل الإيمان ومأرز الجهاد في آخر الأيام،وفيها عسكر الإيمان ومهاجر جند الإسلام قبل نهاية الزمان،ولعلّ شدة المخاض في هذه الأيام أمارات لذلك الأمر الجليل.

فلم تزل أرض الشام على مر الزمان أرض الجهاد والرباط، وهي أرض الحسم بين المسلمين واعدائهم المتربصين،لقد غزا بلاد الشام غزاة كثر في عصور مختلفة، لكن المجاهدين من أبنائها قهروا الغزاة، وردُّوهم بعون الله على اعقابهم خائبين. وقد بدأت المواجهة …

من منّا لا يعرف بلاد الشام ، فهي الأرض المباركة ، وذكرت في أحاديث النبي صل الله عليه وسلم لأهميّتها،وكما أنّ لبلاد الشام صفة عامّة مهمّة ، وبيت المقدس بصفة خاصة لوجود المسجد الأقصى فيه ، وفي الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا ). استمر في القراءة “بلاد الشام” أرض الملاحم… أيها العرب والمسلمون “تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ”

التوحيد مجلس القيادة “مسيرة العودة الكبرى” محطة مهمة في تاريخ النضال الفلسطيني

حق_العودة

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة ان “مسيرة العودة الكبرى” التي تنطلق من غزة اليوم الجمعة محطة مهمة في تاريخ النضال الفلسطيني،الحركة وفي بيان أثنت على الوحدة الفلسطينية في هذه المناسبة ودعت العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى دعم الشعب الفلسطيني في تصديه للإحتلال الإسرائيلي وجرائمه البشعة وأشار البيان إلى أن الحركة التي تربى أبناؤها على نهج رئيسها فضيلة الشيخ المجاهد هاشم منقارة أن فلسطين هي البوصلة والقضية ستبقى على عهدها ووعدها الوحدوي المقاوم.

مسيرة العودة تأتي بمناسبة الذكرى السنوية الـ 42 ليوم الأرض، حيث تنطلق بعد صلاة الجمعة “مسيرة العودة الكبرى” في قطاع غزة، وتستمر حتى الذكرى السنوية الـ 70 لنكبة فلسطين،حيث بدأ الفلسطينيين بالتدفق تجاه مخيمات العودة شرق قطاع غزة إيذاناً بإنطلاق مسيرة العودة الكبرى التي تصل إلى زخمها ظهرًا في تحدٍّ لرسائل التخويف والتهديدات الصهيونية.

وقد أعلنت يوم أمس الهيئة الوطنية لمسيرة العودة استكمال بناء 5 ساحات نصبت فيها الخيام على بعد نحو 700 متر من السياج الأمني الصهيوني الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة منذ عام 1948 موزعة شرق المناطق التالية: “حي النهضة بالشوكة في رفح بلدة خزاعة في خانيونس مخيم البريج بالمحافظة الوسطى، الشجاعية بغزة منطقة أبو صفية شرق مخيم جباليا شمال القطاع.

ومن المقرر أن تقام صلاة الجمعة في ساحات المخيمات الخمس المدشنة لمن وصل باكرًا إليها فيما ستعمل حافلات على نقل عشرات آلاف المشاركين بعد صلاة الجمعة ليبدأ الاعتصام المفتوح رسميا ضمن برنامج عمل وطني متصاعد.

تهدف المسيرة إلى الإصرار على العودة والتحرر من نير الإحتلال وحصاراته فالعدو الصهيوني يحاصر قطاع غزة منذ العام 2006، ومنذ عام 2008، شنت إسرائيل ثلاث حروب على قطاع غزة الذي يعيش فيه أكثر من مليوني شخص.

“القدس” عقيدة تتحقق بالرباط والجهاد

القدس--عقيدة-تتحقق-بالرباط-والجهاد

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن ارحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

قال الحق سبحانه في سورة (بني إسرائيل) الإسراء :

(وَقَضَيْنَا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا (4) فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ ۚ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولًا (5) ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا (6) إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لِأَنفُسِكُمْ ۖ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا ۚ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا (7) عَسَىٰ رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ ۚ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا ۘ وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا )(8).

القدس كشاهد على العصر دلالة واضحة على واقع النظام العالمي السائد ومؤشر لحال الأمتين العربية والإسلامية،فإذا كانت القدس محتلة فهذا يعني سيادة منطق حق القوة والفساد والطغيان والجبروت وأن العولمة السائدة بقيادة واشنطن تقول ان النظام العالمي يسوده التعدي والإجرام والقهر وهو في أسوء حالاته ، وأن العرب والمسلمين بأسهم بينهم شديد مشتتين وفي أوهن أيامهم يحكمهم الطغيان والفساد الأخلاقي والمادي ، وإذا ما تحررت القدس فهذا يعني الإستبشار بنظام عالمي جديد يقوم على عدالة قوة الحق وأن العرب والمسلمين بألف خير.

“القدس الشريف “ أولى القبلتين وثالث الحرمين في الرؤية الإسلامية ليست مجرد أرض محتلة، ومدينة مغتصبة،وإنما هي مع ذلك و فوقه و قبله و بعده جزء من العقيدة الإسلامية ، فضلاً عن الحضارة والتاريخ ، عقيدة الرباط بين القبلة الخاتمة والقبلة السابقة ، وهي عقيدة لا تتحقق إلا بالرباط و الجهاد. استمر في القراءة “القدس” عقيدة تتحقق بالرباط والجهاد

افتتاح مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة “فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي”

مؤتمر-الاتحاد-العالمي-لعلماء-المقاومة--1

افتتح “الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة” مؤتمره الثاني بعنوان “فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي”، اليوم في قصر الاونيسكو، في حضور شخصيات سياسية وعلماء ديني من الدول العربية والاجنبية ومسؤولين عن الفصائل الفلسطينية والاحزاب اللبنانية وهيئات نسائية وثقافية واعلامية.

 

بعد ايات من الذكر الحكيم والنشيدين اللبناني والفلسطيني، عرض فيلم وثائقي عن الاقصى، بعدها كلمة تقديم للشيخ ابراهيم البريدي.

حمود
ثم تحدث رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود مرحبا بالمشاركين، متمنيا ان يكون المؤتمر خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وقال: “الامة صارت منهكة، فالمؤامرات تحاك في واشنطن وتل ابيب وفي بعض العواصم العربية، وما وعد بلفور الا واحدا منها”، مؤكدا “ان فلسطين ستبقى وجهتنا مهما كثرت المؤامرات”.

ودعا الى “قراءة تجربة المقاومة في لبنان وسوريا وفلسطين والعراق، وسترون ان الانتصار على اسرائيل هو قرار وإرادة، وليس بالجيوش عددا وعدة”، مشيرا الى “ان المقاومة في غزة اكدت اليوم ان الفئة القليلة تنتصر على الفئة الكبرى بالارادة، وكذلك المقاومة في لبنان التي انتصرت على اسرائيل”، مؤكدا “ان المقاومة ليست ارهابا، يحميها جيش وشعب”. استمر في القراءة افتتاح مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة “فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي”

جبهة العمل الإسلامي في لبنان تنظم لقاء مركزيا حاشداً تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك

18-7-2017-01

نظمت بالأمس جبهة العمل الاسلامي في لبنان ” لقاءً مركزياً حاشداً في مقرها الرئيسي في بئر حسن تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك ورفضاً واستنكاراً للجرائم والاعتداءات الصهيونية الارهابية والتي ليس آخرها اغلاق المسجد المبارك ومنع رفع الأذان وإقامة الصلاة فيه ، وقد حضر اللقاء رؤساء ومندوبو الأحزاب والقوى الاسلامية والوطنية والعديد من العلماء والمشايخ والشخصيات والفصائل الفلسطينية إضافة إلى قيادات جبهة العمل الاسلامي.

وممن حضر : رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الشيخ هاشم منقارة ، وفود من حركة الاتحاد وحركة (المرابطون) ونديم الشمالي رئيس حزب شبيبة لبنان العربي ومسؤول العلاقات السياسية في حركة حماس “زياد حسن” ووفد مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي برئاسة الحاج “صهيب سعيد شعبان” ووفد جبهة العمل المقاوم ، وأمين عام حركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان ، إضافة إلى المستشار الثقافي في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور “محمد شريعتمدار” ووفد من تيار النهضة الوحدوي برئاسة الشيخ غازي حنينة ، ووفد من شيوخ عشائر الدليمي من ريف حلب .

وكانت الكلمة الأولى: لمنسق عام جبهة العمل الاسلامي الشيخ الدكتور زهير الجعيد . والثانية: لأمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين (المرابطون) العميد مصطفى حمدان ، والثالثة : للعضو القيادي في المكتب السياسي ل حركة أمل الحاج حسن قبلان، والرابعة: لعضو المكتب السياسي في حزب الله الشيخ عبد المجيد عمار ، والخامسة: لرئيس اتحاد علماء المقاوم في العالم سماحة الشيخ ماهر حمود. استمر في القراءة جبهة العمل الإسلامي في لبنان تنظم لقاء مركزيا حاشداً تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك

فلسطين القضية والإسلام سينتصر

فلسطين-القضية-والإسلام-سينتصر

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام)

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

يقول تعالى: **يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} [التوبة:32] . وَ **يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الكَافِرُونَ} [الصف:8].

ولأن الجهاد فريضة إسلامية معطلة في الجيوش العربية بسبب فقدان العقيدة الجهادية التي ترسم السياسات لصالح الأمة من قبل حكام تلك الجيوش بل إن اؤلئك الحكام أمعنوا في التآمر على المقاومة وارتبطوا مع الأعداء بشتى أنواع التحالفات الإستلحاقية وهي السبب فيما نلاقيه من إستمرار للإحتلال الصهيوني لفلسطين وموجات عنف وتطرف اليوم، وما نعنيه ونؤكده أنه الجهاد المتفق على مشروعيته ضد المحتلين والطغاة والذي ينبغي أن تتشارك فيه الأنظمة العربية عندما تعود إلى جادة الصواب في تفعيله عبر جيوشها بالتماهي مع المقاومة إن فقدان الدور الحضاري للجيوش العربية وإقتصارها على حراسة ديمومة السلطان وأعوانه أفقدها مبرر وجودها وعليه فإن إستعادة حقها في الوجود مرتبط بالدور المنوط بها الذي يجب أن يكون إلى جانب المقاومة كما في الثلاثية الذهبية اللبنانية “الجيش والشعب والمقاومة”

في العالم الإسلامي 56 جيشاً، تستورد أكبر كم من السلاح الذي تصدره الدول صانعة السلاح، على ألا توجه قطعة واحدة من هذا السلاح إلى الأعداء الحقيقيين الذين يغتصبون الأرض ويلوثون العرض ويدنسون المقدسات، إن هذه الجيوش قد قتلت وتقتل من شعوبها أضعاف أضعاف أضعاف ما قتلت من الأعداء الحقيقيين!.

إن الضحايا الذين يسقطون مضرجين بدمائهم والمساجين والمعتقلين الذين يئنون في القبضة الوحشية لهذه الجيوش، فضلاً عن الفقر والعوز في هذا العالم الذي يمتلك أضخم الثروات المادية وتتراوح نسبة البطالة بين أبنائه ما بين 35% و50%، ونسبة السكان تحت خط الفقر ما بين 50% و70%!

إن ثروات العالم الإسلامي تدير عجلات الصناعة الغربية، بينما البطالة تقتل الممتلكات والطاقات لدى الملايين في كل بلاد عالم الإسلامي، التي تغلق فيها المصانع وتبنى فيها السجون!. استمر في القراءة فلسطين القضية والإسلام سينتصر