أرشيف الأوسمة: طرابلس

التوحيد مجلس القيادة” فلسطين تدفع ثمن الإنهيار العربي والإسلامي

512_منقارة_ata4

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة”من التأثير السلبي للواقعين العربي والإسلامي على مستقبل القضية الفلسطينية وفي تصريح لرئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة أكد أن فلسطين تدفع ثمن الإنهيار العربي والإسلامي.

ولفت إلى أن الإحتلال الصهيوني قد باشر بخطوات غير مسبوقة ضمن سيرة إحتلاله الإجرامية البشعة لفلسطين مثل إغلاق المسجد ألأقصى إضافة إلى تسريعه لعملية تهويد المقدسات وهذا ما كان ليتم بل ما كان للإحتلال نفسه أن يدوم ويستمر بمثل هذة العنجهية لولا الضعف والوهن العربي والإسلامي الداخلي الذي بلغ مرحلة الحضيض من الفتن والتناحر ، والأخطر أن تداعيات ما اصطلح على تسميته “الربيع العربي” قدأثر سلبياً في عمق التفكير العربي والإسلامي تجاه حقوقه الأساسية كمواطن ومقدساته ومن المعيب أن بعض ممن يدعون العروبة والإسلام باتوا يصنفون المقاومة الشريفة خصوصاً في لبنان وفلسطين بالإرهاب وفي الوقت عينه يتسابقون إلى تسريع تطبيع علاقاتهم مع تل أبيب وواشنطن الراعي الرئيسي لمنتجي الإحتلال ودس الفتن بين أبناء الأمة الواحدة. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة” فلسطين تدفع ثمن الإنهيار العربي والإسلامي

غاية السكن وإظهار المنن في ترجمة الداعية فتحي يكن

الذكرى-الثامنة-لرحيل-فتحي-يكن

غاية السكن وإظهار المنن في ترجمة الداعية فتحي يكن (١٣٥١ – ١٤٣٠ / ١٩٣٣ – ٢٠٠٩) رحمه الله تعالى.

جمعها ابنه الروحي ماجد الدرويش

في التاسع من شهر شباط عام 1933 م / الموافق له : الرابع عشر من شهر شوال عام 1351 للهجرة النبوية الشريفة، شهدت طرابلس الشام ، ولادة طفل من أبوين كريمين، وأسرة عريقة، طفلٍ قدَّر الله تعإلى أنه سيكون له تأثير بالغ ومباشر في مجريات الحياة الدعوية في بلاد الشام والعالم الإسلامي قاطبة.

العائلة وأصولها

تعود أصول عائلة فقيدنا إلى تركيا، حاضرة الإسلام، ومعقل الخلافة القادمة إن شاء الله تعالى، وقد غادر الجد الأول للعائلة تركيا في القرن السابع عشر الميلادي، لخلاف مع السلطان آنذاك، واستوطن حلب وطرابلس، وكان من أحفاده [حمزة باشا يكن] والي طرابلس، وهو جد العائلة اليكنية الطرابلسية وأصل شجرتها. استمر في القراءة غاية السكن وإظهار المنن في ترجمة الداعية فتحي يكن

التوحيد مجلس القيادة” طرابلس تحتاج الى إنماء والوعود وحدها لا تكفي

trip2_Minkara

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” السياسيين إلى ترجمة وعودهم الإنمائية لمدينة طرابلس والشمال على أرض الواقع لأن الوعود وحدها لم تعد تكفي.

وفي بيان عقب استقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لوفود شعبية من مختلف مناطق طرابلس والشمال مؤيدة لمواقفه الوطنية والعروبية والإسلامية ووقوفه الدائم إلى جانب المواطنين في قضاياهم المعيشية في ظل ظروف إقتصادية إجتماعية ضاغطة.

وأكد البيان على أن الوعود الإنمائية لمدينة طرابلس والشمال والتي تأتي في المناسبات الموسمية أصبحت خدعة مكشوفة لم تعد تنطلي على أحد. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة” طرابلس تحتاج الى إنماء والوعود وحدها لا تكفي

“التوحيد مجلس القيادة” قرارات الإحتلال حول حائط البراق والقدس باطلة وستزول بزوال الاحتلال

tripoli-rashid

ندّدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” في بيان عقب إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لقيادات وطنية وإسلامية فلسطينية ولبنانية  بـ»مقرّرات رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو التي اعتبرت حائط البراق من مقدّسات اليهود المزعومة،وأن القدس المحتلة هي عاصمة الكيان الصهيوني»، مؤكدة أن «قضية القدس ستبقى على الدوام قضية الأمة وبوصلتها النضالية،وأن الحركة وكما خط سيرها رئيسها فضيلة الشيخ المجاهد هاشم منقارة  لن تدخر جهداً من أجل الدفاع عن عروبة القدس وإسلاميتها,

الحركة ناشدت العالم الإسلامي إلى ضرورة ايجاد السبل الصحيحة والسريعة للخروج من نفق الفتن المتنقل في الداخل والذي يتيح للعدو الصهيوني الإستفراد في القضية الفلسطينية كما يحقق الأرض الخصبة للتدخلات الخارجية من أجل نهب ثروات الأمة والتحكم بمصيرها وقرارها وآخر تلك التدخلات جولة الرئيس الأميركي دونالد الترامب الشرق أوسطية الفظة وما نتج عنها من سرقات ودسائس القصد منها إستمرار النزف العربي والإسلامي استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” قرارات الإحتلال حول حائط البراق والقدس باطلة وستزول بزوال الاحتلال

دقماق «مقصوص الجناح» والشهال «منفي» والرافعي تحت رحمة الملفات.. أين اختفى سلفيّو طرابلس؟

سلفيو-طرابلس

من ينسى عمر بكري فستق أو بلال دقماق؟ ومن لا يعرف داعي الإسلام الشهال أو سالم الرافعي أو آخرين من سلفيي طرابلس، سواء كان حافظاً لأسمائهم أو ألِف وجوههم من كثرة ظهورهم في البرامج الحوارية. هؤلاء احتلّوا شاشات التلفزة لسنوات قبل أن يغيبوا. السؤال الأبرز: أين هؤلاء الذين ارتضوا أن يكونوا وقود المعركة؟

لماذا انكفأوا عن الساحة؟ وما هو دور تيار المستقبل؟

لم تعد طرابلس على الخارطة الإعلامية. «قلعة المسلمين»، تلك التي استحالت لبرهةٍ من الزمن عاصمةً للسلفيين، خَفَتَ وهجها بغياب سلفييها عن شاشات التلفزة، بعدما احتلّوا على مدى السنوات الخمس الماضية مقاعد البرامج الحوارية. فهل انتفى الظرف الذي حتّم ظهورهم في الفترة الماضية؟ أم كان الوضع السياسي مؤاتياً لكنه انضبط اليوم ليصدر أمر تواريهم عن الأنظار؟ ماذا عن دور تيار المستقبل الذي يُتّهم بأنّه يستغل السلفيين كأداة في صراعه، في ظل وجود فرضية يطرحها خصومه تقول إنّ المستقبل عندما كان خارج السلطة، كان يُحرّك السلفيين ضد أخصامه ليُهدّد بالشارع، لكنه مع عودته إلى السلطة للإمساك بزمام القيادة، هزّ عصا الملفات الأمنية لرموز السلفيين ليختبئوا أو يزجّ بهم في السجون، وهم الذين اعتادوا أن يكونوا وقود المعارك منذ عام 2005؟ أم هل بلغ الصراع الدائر بين الرئيسين نجيب ميقاتي استمر في القراءة دقماق «مقصوص الجناح» والشهال «منفي» والرافعي تحت رحمة الملفات.. أين اختفى سلفيّو طرابلس؟

“التوحيد مجلس القيادة”: كل الدعم للأسرى في سجون الإحتلال الصهيوني.. مدينة العلم والعلماء مدينة الجُهد والجِهاد والشُهداء حَاضرِةُ الشَام..إنها الفيحاء طرابُلس الشَام

طرابلس-الشام

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” في بيان: إلى دعم ومساندة الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ أيام عديدة في سجون الإحتلال الصهيوني وأهابت بأحرار الأمة والعالم رفع الصوت عالياً وتسائل البيان أين القانون الدولي والضمير الإنساني مما يعاني فيه أهلنا في فلسطين المحتلة وإين الهيئات والمنظمات التي تدعي حقوق الإنسان

وأضاف البيان إن الحركة التي وطنت نفسها على نهج الجهاد والمقاومة الذي خطه رئيسها فضيلة الشيخ المجاهد هاشم منقارة تدرك جيداً أن العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة القوة وأن القانون الدولي والضمير الإنساني في نظام العولمة هما كذبة كبيرة وإلا لما بقي الإحتلال جاثم بدعم غربي وشرقي وتواطئ عربي حتى الآن والحركة في مناشدتها تخص أحرار العالم من المقاومين دون سواهم. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: كل الدعم للأسرى في سجون الإحتلال الصهيوني.. مدينة العلم والعلماء مدينة الجُهد والجِهاد والشُهداء حَاضرِةُ الشَام..إنها الفيحاء طرابُلس الشَام