أرشيف الأوسمة: ضد الإسلام

إستهداف الإسلام السياسي مقدمة لإقصاء الشريعة عن مسرح الحياة

إستهداف-الإسلام

إستهداف الإسلام السياسي مقدمة لإقصاء الشريعة عن مسرح الحياة

من حق الإسلام أن تكون له دولة ومن حق الإسلاميين أن يكون لهم أحزاب سياسية

إعداد : فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ،عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين

قال تعالى: (یَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِیفَة فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَیْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْھَوَىٰ فَیُضِلَّكَ عَنْ سَبِیلِ اﻟﻠﮧَّ )

في سياق الحرب الممنهجة والشاملة على الإسلام تحت حجج باتت مكشوفة الدوافع والأهداف مثل: الحرية والديمقراطية وحقوق المرأة والطفل إلى ما سوى ذلك من تسميات يراد منها هدم بناء الشريعة الإسلامية حجراً فحجر مقدمة لإقصاء الإسلام عن دورة الحياة نفسها انهم لا يستطيعون قول ذلك مباشرة فهذا نابليون ادعى انه احتل مصر لتطبيق الشريعة ووجد من يناصره من الأعراب والمتأسلمين لكنه إندحر وبقي الإسلام والمسلمين واليوم بل منذ مدة وبنفس الدوافع والأهداف ترتفع أصوات للنيل من الحركة الاسلامية والإسلام السياسي لأن كل ما له علاقة بالإسلام يراد القضاء عليه كي يسود الفساد وتسود الرزيلة وتعم الفوضى إنها ثقافة الظلم والعنجهية والاستكبار وهذا أمر طبيعي لقد تفرد الإسلام بحمل راية الوحدانية والعدالة بمفهومها العام ورفض الخنوع أمام الظلم ومسايرته وقرر المواجه وقبول التحدي من المبتدى إلى المنتهى قال تعالى :{ يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} (32) سورة التوبة.

عجباً لهؤلاء القوم يطالبون بالليبرالية والعلمانية والبوزية والرأسمالية والإشتراكية والمسيحية والصهيونية السياسية ويرفضون الإسلام السياسي بل الإسلام بعينه.

لا شك أن الحركة الاسلامية الوحدوية المقاومة هي مشكلة الأعداء لانها ترفض الإستسلام والخضوع والهيمنة وتأبى ألا أن يكون الإسلام وأهله أحراراً أعزاء. استمر في القراءة إستهداف الإسلام السياسي مقدمة لإقصاء الشريعة عن مسرح الحياة

“التوحيد مجلس القيادة”: موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإرهابية التي طالت المسجدين حكيم وشجاع يبنى عليه لمحاربة الإرهاب العالمي

جاسيندا-أردرن

أكدت”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” أن موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإجرامية والإرهابية التي طالت المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش والتي ذهب ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى،حكيم وشجاع ويبنى عليه مع العالم الإسلامي لمحاربة الإرهاب العالمي بحيث يكون للمهاجرين العرب والمسلمين دور بارز فيه يحافظون على أمن وسلامة وتقدم البلدان التي يعيشون فيها وعلى اوطانهم الأم لأن الإسلام يريد الخير والسلام لكل البشرية ومن الظلم أن يتم نعت المسلمين ووصف دينهم بالإرهاب ولعل العملية الإجرامية في نيوزيلندا أكدت مجدداً أن هناك إرهاب ينتج عن عقلية عنصرية وإجرامية والدين منه براء وعلى الآخرين أن يكفو عن إستخدام مصطلح الإرهاب الإسلامي وإلا عليهم أن يتقبلوا مصطلح الإرهاب المسيحي واليهودي وغيره رغم أن الإسلام قرر أنه “وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ” استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإرهابية التي طالت المسجدين حكيم وشجاع يبنى عليه لمحاربة الإرهاب العالمي