أرشيف الأوسمة: صيدا

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تعتبر أنّ الرد الطبيعي والفعلي على مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية يكون بمزيد من الوحدة والوعي والتلاحم ..

alJabha-16-1-2018

اعتبرت جبهة العمل الاسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: أنّ هناك هجمة شرسة جداً ومؤامرة كبرى حاقدة لتصفية القضية الفلسطينية وليّ وكسر يد المقاومة وإضعاف شوكتها عبر وسائل وطرق واضحة وفاضحة وملتوية في آن معاً ومنها اغتيالات الداخل وكان منها مؤخراً محاولة الاغتيال الآثمة التي استهدفت أحد كوادر حركة حماس أمس الأول في مدينة صيدا.

ورأت الجبهة: أنّ الردّ الطبيعي والعملي على كل تلك المؤامرات الخبيثة يكون بالمزيد من الوحدة والوعي، وبالمزيد من التلاحم والتعاون والتنسيق بين أبناء الصف الواحد والقضية الواحدة وبمزيد من الالتفاف والثقة حول محور المقاومة في الداخل الفلسطيني وخارجها والذي أثبت للجميع مصداقيته وفعاليته من خلال مواجهات الميدان مع العدو الصهيوني الغاصب. استمر في القراءة جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تعتبر أنّ الرد الطبيعي والفعلي على مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية يكون بمزيد من الوحدة والوعي والتلاحم ..

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة” تدين “تفجير صيدا‎”… يستهدف الوجود الفلسطيني كما يستهدف الإستقرار اللبناني العام

التوحيد

أدانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان التفجير الذي إستهدف في مدينة صيدا أحد كوادر حركة المقاومة الإسلامية – حماس في لبنان ووصفته بالعمل الإجرامي الذي يستهدف الوجود الفلسطيني في لبنان في ظل الهجمة الشرسة لتصفية القضية الفلسطينية كما يستهدف الإستقرار اللبناني العام.

ودعا البيان الأجهزة الأمنية والقضائية اللبنانية إلى كشف المجرمين وسوقهم إلى العدالة لأن المستفيد من هذا الإجرام والأعمال التخريبية هو العدو الصهيوني .

ولفت البيان إلى ضرورة التلاحم بين الشعبين اللبناني والفلسطيني والألتفاف حول الثلاثية الذهبية الوطنية الجيش الشعب المقاومة لتفويت الفرصة على العدو الصهيوني كما الإرهاب الوجهين لعملة واحدة.

“التوحيد مجلس القيادة” تدين خرق العدو الصهيوني للأجواء اللبنانية

512_منقارة_ata4

دانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة الخرق الإسرائيلي لسيادة الأجواء اللبنانية، بعد الغارة الوهمية التي نفذها طيران العدو فوق صيدا،وسألت الحركة اين المتباكين على دور القوات الدولية من هذا الإعتداء الفاضح وأين الأصوات السيادية التي تدعي الوطنية والتي مارست دور النعامة كأن شيئ لم يحدث.

الحركة وفي بيان أكدت على المواقف الصلبة التي يعبر عنها رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة بان العدو الصهيوني كما الارهاب هما العدوان اللذان يتربصان على الدوام بالوطن والإمة وذلك يستدعي جهوزية دائما للرد الحاسم عبر ثلاثيتنا الذهبية الوطنية الجيش والشعب والمقاومة وأضاف البيان أن العدو الصهيوني كمن يبدو فقد اعصابه بعد الهزيمة النكراء التي نزلت بالإرهاب التكفيري في عمليتي “فجر الجرود وإن عدتم عدنا”.

الحركة تذكر العدو الصهيوني أن الثلاثية الوطنية الذهبية التي هزمته كما الإرهاب على الدوام جاهزة لتلقينه المزيد من الهزائم وهي أصبحت أشد قوة ومتانة ومنعه.