أرشيف الأوسمة: دار الفتوى

“التوحيد مجلس القيادة”: إعادة طرح مسألة الزواج المدني في لبنان من قبل بعض المسؤولين خطوة في الإتجاه الخاطئ

الزواج-المدني

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” أن إعادة طرح مسألة الزواج المدني في لبنان من قبل بعض المسؤولين خطوة في الإتجاه الخاطئ،وعدا عن كونها تفتح مساراً للإنحلال الأخلاقي وتتعارض مع مقاصد الشرع والدين فإنها تحول النقاش في البلد وفي لحظة ضاغطة عن المسائل الحقيقية التي تهم غالبية اللبنانيين وعلى من يثيرون مثل هذة المسائل ان يقتنعوا لمرة واحدة ونهائية أن الشعب اللبناني هو شعب مؤمن ويعتز بالفضيلة والأخلاق.

وأشار البيان إلى التصريحات الإعلامية المنسوبة إلى وزيرة الداخلية والبلديات، ريّا الحسن، في مقابلة مع “يورونيوز”، إلى أنّها تحبذ شخصياً، أن يكون هناك إطار للزواج المدني”، مضيفة: “هذا الأمر سأتحدث فيه وسأسعى لفتح الباب لحوار جدي وعميق حول هذه المسألة مع كل المرجعيات الدينية وغيرها، وبدعم من رئيس الحكومة سعد الحريري حتى يصبح هناك اعتراف بالزواج المدني”.

وذكر البيان بأن الدستور اللبناني كفل في مادته التاسعة للأهلين على مختلف مللهم احترام انظمتهم للأحوال الشخصية ومصالحهم الدينية وعليه لا بد من سحب هذا الموضوع من التداول. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: إعادة طرح مسألة الزواج المدني في لبنان من قبل بعض المسؤولين خطوة في الإتجاه الخاطئ

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة”: العيش الوطني لا يلغي خصوصية عقائد الأطراف وإحترامها

التوحيد-atawhed

في سياق السجال القائم على خلفية مشاركة إحدى أعضاء المجلس النيابي في مراسم كنسية باتت معروفة أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان أن العيش الوطني لا يلغي خصوصية عقائد الأطراف وإحترامها والإقرار أن التعايش يكون ضمن الإعتراف المتبادل بحق الإختلاف وإعتزاز المرء بدينه وإلا كان تدليساً وتكاذباً،وإستغرب البيان غيرة الذئاب على الحملان عندما شن العلمانيون والمتنطعون حملاتهم الشعواء المغرضة بهدف النيل من جوهر الدين والعيش الوطني.

وأضاف البيان أن الحركة هالها دعوة بعض المتنطعين الذي يقول””متمنياً أن يأتي يوم يعاد فيه النظر بالآيات القرآنية الكريمة.متناسياً قوله تعالى(إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )(الحجر:9) استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: العيش الوطني لا يلغي خصوصية عقائد الأطراف وإحترامها

“التوحيد مجلس القيادة” لتفعيل دور المؤسسات الشرعية السنية في لبنان لا سيما في طرابلس

التوحيد

دعت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان المعنيين إلى ضرورة تفعيل دور المؤسسات الشرعية السنية في لبنان وأهمية أن تكون دار الفتوى في الجمهورية اللبنانية مرجعية إسلامية وطنية جامعة حيث لا بد لكل مؤسساتها المنتشرة في لبنان أن تكون على مستوى التحديات،وأن ترعى شؤون المسلمين خاصة والمواطنين عامة كما يجب،لا سيما مؤسستي الوقف والزكاة بما لهما من دور حضاري وتأثير اجتماعي وثقافي مباشر على الناس.

جاء ذلك بعد إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لثلة من العلماء والمشايخ الأفاضل الذين أثنوا على دوره المقاوم الجامع وعلى إهتمامه بقضايا المسلمين ومؤسساتهم الشرعية والمواطنين دون تفرقة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” لتفعيل دور المؤسسات الشرعية السنية في لبنان لا سيما في طرابلس

التوحيد مجلس القيادة:”يوم الجمعة” حق للمسلمين وليس منة من احد والإساءة ان يتكلم رويبضة العلمانيين بأسم الشرع ويتطاولون على أهله

512_منقارة_ata4

قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ ) الجمعة/9 .

عَنْ أَبِي لُبَابَةَ بْنِ عَبْدِ الْمُنْذِرِ قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّ يَوْمَ الْجُمُعَةِ سَيِّدُ الأَيَّامِ ، وَأَعْظَمُهَا عِنْدَ اللَّهِ ، وَهُوَ أَعْظَمُ عِنْدَ اللَّهِ مِنْ يَوْمِ الأَضْحَى وَيَوْمِ الْفِطْرِ ، فِيهِ خَمْسُ خِلالٍ : خَلَقَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ ، وَأَهْبَطَ اللَّهُ فِيهِ آدَمَ إِلَى الأَرْضِ ، وَفِيهِ تَوَفَّى اللَّهُ آدَمَ ، وَفِيهِ سَاعَةٌ لا يَسْأَلُ اللَّهَ فِيهَا الْعَبْدُ شَيْئًا إِلا أَعْطَاهُ ، مَا لَمْ يَسْأَلْ حَرَامًا ، وَفِيهِ تَقُومُ السَّاعَةُ ، مَا مِنْ مَلَكٍ مُقَرَّبٍ وَلا سَمَاءٍ وَلا أَرْضٍ وَلا رِيَاحٍ وَلا جِبَالٍ وَلا بَحْرٍ إِلا وَهُنَّ يُشْفِقْنَ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ ) . رواه ابن ماجه (1084) .

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لوفود علمائية أثنت على مواقفه الواضحة والثابتة من كافة القضايا الإسلامية والوطنية، أن يوم الجمعة هو يوم عيد للمسلمين وبالتالي من الواجب إحترام هذا المعنى بجعله عطلة رسمية احتراماً لمشاعر المسلمين وصوناً للعيش الوطني المشترك. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة:”يوم الجمعة” حق للمسلمين وليس منة من احد والإساءة ان يتكلم رويبضة العلمانيين بأسم الشرع ويتطاولون على أهله