أرشيف الأوسمة: حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة

“التوحيد مجلس القيادة”: التهديدات الإسرائيلية للبنان تتطلب الإسراع في تشكيل الحكومة وتعزيز الجبهة الداخلية

التوحيد-atawhed

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان الأفرقاء السياسيين في لبنان إلى الإسراع في تشكيل حكومة قادرة وفاعلة في التصدي للمشاكل المحدقة بالوطن وفي طليعتها التهديدات الإسرائيلية المتفاقمة ومحاولات الخرق التي لم تتوقف يوماً وبمختلف الوسائل ورأت ان تعزيز الجبهة الداخلية يشكل السلاح الأمضى لمواجهة أي عدوان حيث لا بد من تنحية الخلافات الضيقة جانباً. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: التهديدات الإسرائيلية للبنان تتطلب الإسراع في تشكيل الحكومة وتعزيز الجبهة الداخلية

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة”: تدني المستوى الأخلاقي في الخطاب السياسي مؤشر خطير على واقع الوطن

التوحيد-atawhed

أسفت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان إلى تدني المستوى الأخلاقي في الخطاب السياسي للكثير من القوى اللبنانية وإعتبرته مؤشر خطير ينبئ عن أزمة حقيقية في لبنان ودعت الجميع إلى الإرتقاء لمستوى التحديات التي تواجه الوطن.

جاء ذلك خلال إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لمشايخ وعلماء حيث أكد فضيلته أن الأمم والحضارات اخلاق قبل كل شيئ فالنبي صل الله عليه وسلم علمنا أدب الحديث والتخاطب وقال “إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ” فأي خطاب هذا الذي نسمعه يومياً من الكثير من السياسيين ويردده أتباعهم على أدوات التواصل بلغة تعيدنا إلى زمن الغرائز والتفلت من كل فضيلة، وهو يعبر عن إفلاس أخلاقي ووطني وإنساني لا سيما أن مهمة السياسيين هي خدمة الوطن والمواطن وليس التراشق الدائم بلغة الشتائم لتحقيق المكاسب السريعة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: تدني المستوى الأخلاقي في الخطاب السياسي مؤشر خطير على واقع الوطن

“التوحيد مجلس القيادة” تهنئ المجاهدين في فلسطيني بالإنتصار على العدو الصهيوني

انتصار-غزة

هنأت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة،في بيان صمود الأهل في فلسطين وإنتصار المجاهدين على العدوان الصهيوني الإجرامي على غزة.

ولفت البيان إلى أن أهمية هذا الإنتصار أنه يأتي في ظل إنقسام وخذلان عربي وإسلامي وفي وقت يتم الحديث فيه عن تمرير صفقة العصر المراد منها تصفية القضية الفلسطينية ليؤكد أن خيار المقاومة هو خيار واقعي للتحرير ومجابهة التحديات مشروط بالأخذ بالأسباب بعد التوكل على الله سبحانه.

وأضاف البيان أن تطور التكتيكات الجهادية في المعركة الأخيرة التي تأتي في سياق حرب طويلة كان واضحاً بشكل جلي فاجئ العدو الذي دون شك يخضعه للدراسة والتحليل.

وأشار البيان إلى أنّ استقالة وزير حرب العدو «أفيجدور ليبرمان» من منصبه جراء الهزيمة هو إعتراف صريح ومعلن بالإنتصار بمستوياته المتعددة لا سيما السياسية والعسكرية والأمنية والنفسية.

ونوه البيان بالمستوى الجهادي الواضح والحاسم الذي أديرت به المعركة ودعا إلى تعزيز الصمود الفلسطيني من خلال الإسراع بإنجاز الوحدة الفلسطينية العامة والتي تجلت في غزة بين مختلف الفصائل وأكد على ضرورة التغلب على الإنقسامات العربية والإسلامية العامودية والأفقية وضرورة توسيع مساحة الفعل المقاوم على مساحة الأمة لتشمل كافة الأبعاد والموارد في سبيل الإستعداد لمعارك قادمة لا محالة مع العدو الصهيوني،وخلص البيان إلى أهمية توظيف هذا الإنتصار ليكون لبنة وخيار أمة تتسع دائرتها نحو فعل عربي وإسلامي جهادي أوسع وأشمل.

التوحيد مجلس القيادة: تهنئ اللبنانيين في ذكرى ال75 للإستقلال

التوحيد-مجلس-القيادة--تهنئ-اللبنانيين-في-ذكرى-الإستقلال

بمناسبة حلول ذكرى إستقلال لبنان عن المستعمر الفرنسي هنأت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة في بيان اللبنانيين في الذكرى 75 للأستقلال ودعت إلى التكاتف والوحدة الوطنية من أجل المحافظة على معاني الإستقلال.

الحركة أكدت بالمناسبة على أهمية الوطنية الدفاعية وبنفس الوقت إعتبرت أن ما يمر به لبنان من فوضى سياسية واقتصادية وتراكم للديون وعجز واضح عن تأليف حكومة تخدم مصالح اللبنانيين يسيئ إلى معنى الإستقلال الحقيقي، فالإستقلال يبقى ناقصاً عندما تكون أبواب البلد مشرعة لكل التدخلات الخارجية وكذلك يبقى الإستقلال ناقصاً عندما لا يجد الشاب اللبناني فرصة عمل والمريض لا تكون الطبابة في متناول يده وكذا التعليم والكهرباء والمواصلات وغير ذلك بحيث أن لبنان يكاد يكون سلة من الفوضى واللامسؤولية ، وخلص البيان إلى الدعوة لصون مضمون الإستقلال بتحمل الجميع مسؤولياتهم الوطنية. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة: تهنئ اللبنانيين في ذكرى ال75 للإستقلال

التوحيد مجلس القيادة: تهنئ الإنسانية بحلول ذكرى المولد النبوي الشريف

mawled2018

هنأت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة الإنسانية عموماً والمسلمين خصوصاً بولادة نبي الرحمة والهدى محمد صل الله عليه وسلم والتي توافق يوم الثلثاء 12 ربيع الأول 1440هـ، يوافق 20 تشرين الثاني 2018م.

وقالت الحركة في بيان ، تأتي هذه الذكرى المباركة في وقت يعاني فيه العرب والمسلمون لا سيما الأهل في فلسطين من أقصى أشكال الإضطهاد من إحتلال وحروب عبثية داخلية وإنقسامات وفقر وإعتقال وتهجير بما لا يليق بأمة محمد صلى الله عليه وسلم الأمة التي يجب أن تكون خير أمة أخرجت للناس تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله.

وتمنت الحركة أن تأتي الذكرى العام المقبل وقد تحققت أماني الأمة بتحرير المقدسات وقد توحدت فيما بينها على الحق وإقامة العدل بشريعة الإسلام بعيداً عن الإفراط والتفريط.

“التوحيد مجلس القيادة”: للمقاومين في فلسطين جهادكم يمثل عزة الإسلام

جهادكم-يمثل-عزة-الإسلام

دانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة العدوان الصهيوني على شرق مدينة خان يونس الذي أدى إلى إستشهاد سبعة فلسطينيين، أحدهم القائد القسامي نور بركة ونوهت بشجاعة الرد الفلسطيني المقاوم على العملية الصهيونية الإجرامية .

وقد أكدت الحركة في بيانها عقب إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لقيادات حركية أن الأهل في فلسطين وهم يمارسون حقهم الطبيعي وبمختلف أوجه المقاومة إنما يمثلون في جهادهم عزة الإسلام التي فقدها الكثير من الحكام العرب الذين إنبطحوا أمام العدو وهم يتسابقون للتطبيع معه بإذلال واضح.

وقد دعت الحركة الشعوب العربية والإسلامية إلى التمرد على ذلك التطبيع المقيت الذي يتماهى مع إحتلال يمارس أبشع أنواع العنصرية والإرتقاء إلى مرتبة الشرف في دعم المجاهدين في فلسطين بكل الوسائل الممكنة.

“التوحيد مجلس القيادة”: الحرب ألامريكية القائمةبشقها النفسي وشقيها العسكري و الإقتصادي على دولنا العربية و الإسلامية ستسقط لا محالة

التوحيد-atawhed

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة أن الحرب الأمريكية القائمة بشقها النفسي و شقيها العسكري و إلاقتصادي و التي تمارسه الولايات المتحدة الأمريكية ضد من يقف إمام مشاريعها الإستعمارية إنتصاراً للدولة المسخ الصهيونية المغتصبة لأرض فلسطين و التي دنست مسجدنا الأقصى و إحتلته هذه الحرب القائمة في منطقتنا العربية و الإسلامية هي خاصة ضد الدول التي عارضته بشدة كالجمهورية الإسلامية الإيرانية و كل الحركات الجهادية التحررية داخل فلسطين و خارجها ستسقط لا محالة بفضل الله ….

إن ثبات القيادات في إيران على هذا النحو و صمود شعبها منذ انطلاق فجر الثورة العام 1979 ما هو إلا عقيدة دينية لمسلم غيور على دينه و عرضه .

الحركة اكدت وقوفها إلى جانب حق أمتنا في عيش كريم عزيز و ضد الظلم الذي تمارسه أمريكا و لن يكون آخرها ما قامت به من فرض عقوبات على إيران وقد دعت الحركة العرب والمسلمين كافة إلى مراجعة سياسية أمريكا في المنطقة و التضامن يد واحدة و أخذ موقف موحد إن تحالفنا المقاوم عنوانه تحرير فلسطين و تطهير المسجد الأقصى وحفظ حقوق الأمة وكرامتها و أن أمريكا عندما تستهدف أي بلد إسلامي إنما تفعل ذلك دعم للإحتلال الإسرائيلي و نهب خيرات بلادنا والتحكم بمصير الأجيال القادمة لذا وجب علينا مقاومة هذا العدو و التصدي لهذا الإستهداف الخطير والمستمر لإمتنا العربية و الإسلامية ….
ولفت البيان إن محاولات واشنطن إستهداف طهران تحت عنوان الحصار أمر اختبرته القوى المقاومة وقد سجلت نجاحاً فيه ومناعة في التصدي له ولا شك أن محاولات واشنطن في عهد السيئ الذكر ترامب ستفشل كما فشلت مثيلاتها سابقاً

و الله غالب على امره و لكن اكثر الناس لا يعلمون ….