أرشيف الأوسمة: الوحدة الفلسطينية

الشيخ منقارة: لا بد من حل سياسي لما يجري في سوريا واليمن ولا بد من حوار بين طهران والرياض

albared_02

بدعـوة من تحالف القوى الفلسطينية في الشمال و في الذكرى السبعين لتقسيم فلسطيـــن و تأكيدا على رفض قـــرار التقسيم و تصميما على حق العودة و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني اقيم لقـــاء تضامنيا مع الشعب الفلسطيني في مقر اللجنة الشعبية بمخيم البداوي.

حضرة ممثلون عن الفصائل و اللجان الشعبية و الفعاليات المحلية و ممثلين عن الأحزاب الوطنية اللبنانية و الحركات الاسلاميــة في الشمال .

وقد ألقى فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام) الكلمة التالية :

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الأفاضل في تحالف القوى الفلسطينية في الشمال الحضور الكريم

السلام عليكم ورحمة الله

قال تعالى:”إِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ”.

وفي محكم التنزيل”لَّا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ ۚ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَىٰ “.

منذ سبعون عاماً وفي سياق تأمري بعيد ، ولحظة تخل وضعف ووهن عربية وإسلامية ؛ تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 تشرين الثاني سنة 1947 خطة لتقسيم فلسطين إلى دولتين يهودية وعربية، هذه الخطة أتاحت تجسيد المشروع الصهيوني بأبشع صوره في أرض فلسطين الحبيبة ، وسجلت في آن معاً بداية تاريخ مأساوي ونضالي طويل للشعب الفلسطيني.
تعلمون لماذا قرار التقسيم؟ لأن الأمة قد فقدت مظلتها الجامعة التي تحفظ حقوقها فتم الإستفراد بفلسطين ولا زال المسار يجري في نفس السياق التقسيمي إنها سياسة فرق تسد ، إنقسام فلسطيني فلسطيني وعربي عربي وإسلامي إسلامي..

ايها الاخوة لن نطيل عليكم وأنتم أصحاب التجربة النضالية الأبرز في العصر الحديث

في دعوتكم الكريمة لنا لحضور هذة المناسبة انتهيتم إلى أن الحضور واجب وطني ، نعم ايها الأخوة كما هو واجب وطني فلسطيني أيضاً هو واجب عربي وإسلامي وإساني. استمر في القراءة الشيخ منقارة: لا بد من حل سياسي لما يجري في سوريا واليمن ولا بد من حوار بين طهران والرياض

Advertisements