أرشيف الأوسمة: المسلمين

“التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

logo-attawhed_

جددت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” مطالبتها المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن إلى التدخل السريع لوقف مجازر الإبادة الجماعية والوحشية التي يرتكبها المتطرفون البوذيون بحق مسلمي الروهينغا بدعم وتخطيط وإشراف من حكومة وجيش ميانمار.

وفي بيان لفتت الحركة إلى انها اول من رفع الصوت محذرة من مغبة استمرار تلك المجازر بفعل العجز العربي والاسلامي والصمت والتآمر الدولي على المسلمين في كل انحاء العالم لا سيما في فلسطين ومسلمي الروهينغا.

واضاف البيان أن جيش ميانمار وعصاباته قتلوا المئات من أقلية الروهينغا المسلمة و ارتكبوا جرائم حرق واغتصاب وتطهير عرقي خلال حملة عسكرية نفذوها بولاية اركان غربي البلاد”.

ودعا البيان العالم لحمل ميانمار على إنهاء العمليات الاجرامية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، قائلا إن خطورة وحجم هذه الإنتهاكات يستدعيان رداً صارماُ من الدول الإسلامية والمجتمع الدولي.

ولفت البيان إلى أن الروهينغا هم شعب مسلم وأنهم أكثر الأقليات إضطهاداً في العالم وهم يتعرضون للإبادة منذ الغزو البورمي لأراكان سنة 1785 ثم ما لبث المجلس العسكري المتطرف الذي حكم بورما وقرن اعتماده على القومية البورمية والنيرافادا البوذية للتمييز العنصري وارتكاب المجازر ضد مسلمي الروهينغا وحمل البيان الحكومات البورمية المتعاقبة مسؤولية هذا الاجرام الممنهج. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

Advertisements

بيان اتحاد علماء بلاد الشام بشأن جرائم بورما

علماء-بلاد-الشام-بورما

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين وبعد

يقول الله سبحانه:

وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْبُرُوجِ (1) وَالْيَوْمِ الْمَوْعُودِ (2) وَشَاهِدٍ وَمَشْهُودٍ (3) قُتِلَ أَصْحَابُ الْأُخْدُودِ (4) النَّارِ ذَاتِ الْوَقُودِ (5) إِذْ هُمْ عَلَيْهَا قُعُودٌ (6) وَهُمْ عَلَى مَا يَفْعَلُونَ بِالْمُؤْمِنِينَ شُهُودٌ (7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَنْ يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ (8) الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (9) إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ (10) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ (11).

ترتكب الحكومة البورمية منذ سنوات جرائم همجية لم يسجل التاريخ لها نطيراً ضد مسلمي بورما عامة والروهينجا خاصة , من قتل وإحراق واغتصاب لا توصف بشاعته ووحشيته، بل إن الوحوش لتشمئز من شراسة الإجرام الذي ترتكبه وحوش الحكومة البورمية بحق المسلمين رجالاً ونساء وأطفالاً , يرتبكون أبشع الجرائم ويستمتعون بممارستها . كل ذلك تحت مرأى العالم وسمعه, لا يتحرك لجرائم تلك الحكومة المجرمة وجنودها ومن ينفذ خطط الابادة العرقية بحق شعب مسلم لا ذنب له سوى أنه مسلم . منظمة دولية أو دولة تملك أن تضع حداً لتلك الجرائم . استمر في القراءة بيان اتحاد علماء بلاد الشام بشأن جرائم بورما

إتحاد علماء بلاد الشام: لكف يد العدو الصهيوني عن المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك

علماء-بلاد-الشام

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

(لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ)

منذ تمكن العدو الصهيوني من السيطرة على القدس، وهي المدينة المقدسة لدى الديانات الثلاث، وهي مدينة فلسطينية عربية مسلمة، والعدو الصهيوني يريد أن يمحو هوية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ويجعل القدس مدينة يهودية بحكم فرض الأمر الواقع؛ مخالفاً بذلك القرارات الدولية، ومسوغاً بذلك استفزاز أهل القدس بصورة مستمرة بإقامة مستوطناته ومصادرة بيوت المقادسة، وبإشعال حريق في المسجد الأقصى عام 1969 على يد استرالي متصهين، ويقوم بصورة مستمرة بمحاولة منع المصلين من دخول المسجد الأقصى والتضييق عليهم وإيذاءهم واعتقالهم، فضلاً عن انتهاك حرمة الحرم الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين بشتى صور الإساءة. استمر في القراءة إتحاد علماء بلاد الشام: لكف يد العدو الصهيوني عن المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك