أرشيف الأوسمة: الكيان الصهيوني

سُنّة لبنان وقارب القضية الفلسطينية

بقلم: الدكتور هيثم أبو عيد – (attawhed)
في خضّم الصراعات الدولية والتجاذبات الإقليمية ومحاولة بناء منظومات وأحلاف جديدة فرضتها أزمة الوباء العالمي والمترتبات الإقتصادية التي أرخت بثقلها وهددت بإنهيار إمبراطوريات مالية ، ولعلّ النظام النيوليبرالي العولمي وعلى رأسه أميركا وبريطانيا اللتان أصيبتا بضربة إجتماعية ومالية في أمنهما الصحي والإقتصادي .

كل هذا جعل من أميركا تستشرس بمحاولة الاحتفاظ على بعض المكتسبات في منطقة الشرق الاوسط بعد أن تلقّت صفعة من شبه الجزيرة الكورية ، أضف أنّ الصين وهي الندّ الذي فرض نفسه على السياسة الدولية وأنتقلت من دولة محاصرة الى دولة تريد أن تكون لاعباً على المسرح الدولي ، عزّز بذلك حضورها المالي والاقتصادي والعسكري في بحر الصين الجنوبي ، بمعنى آخر تُدرك أميركا أنها لم تعد القطب الأوحد على الساحة الدولية ، فبعد أن كرّست روسيا حضورها الدولي والاقتصادي ضمن منظومة سياسية عُرفت برابطة الدول المستقلة عن الاتحاد السوفياتي وعبر منظمة شنغهاي ومنظمة دول البريكس ومجموعة الدول الصناعية الثمانية الكبرى .

الشركات الصهيونية ودورها
لعلّ الكيان الصهيوني الغاصب المزروع في قلب الشرق الاوسط وتأثير ناخبيه ضمن لوبي الشركات ورجال الاعمال الصهاينة في أميركا والعالم هو من ضمن الإهتمام الأميركي وعلى مدى عقود لما يمثّله من كيان إستراتيجي في قلب منطقة ملتهبة وغنيّة بالثروات التي لا يستطيع الناهب الاميركي التخلي عنها .

استمر في القراءة سُنّة لبنان وقارب القضية الفلسطينية

“التوحيد مجلس القيادة”:تصريحات السفيرة الأمريكية إستفزازية وردود بعض اللبنانيين على قرار القاضي مازح هستيرية

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان أن تصريحات السفيرة الأمريكية في بيروت إستفزازية وتعتبر تدخلا سافراً في الشأن الداخلي اللبناني.
وفي سياق متصل إستغرب البيان الهستيريا التي أصابت بعض اللبنانيين بشأن قرار القاضي محمد مازح المتعلق بالتواصل الإعلامي اللبناني مع السفيرة الأمريكية اذ إن الحركة في الوقت الذي تشدد فيه على صون الحريات العامة وفي طليعتها الحرية الإعلامية اإلا أنها تجد أنه من غير المناسب أن يكون بعض اللبنانيين ملكيين أكثر من الملك ويمكن معالجة الأمر بالطرق الدبلوماسية.

استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”:تصريحات السفيرة الأمريكية إستفزازية وردود بعض اللبنانيين على قرار القاضي مازح هستيرية

“التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من خطورة الإعلان الصهيوني بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان من خطورة الإعلان الإسرائيلي القاضي بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية إلى الإستيطان وأهاب البيان بالعرب والمسلمين حكاماً وشعوب إلى ضرورة وعي المرحلة التي تحاول فيها واشنطن فرض المزيد من الخطوات لتصفية القضية الفلسطينية.

البيان أكد أن الإنقسامات العربية والإسلامية تشكل الخطر الذي يغري الأعداء بالإمعان في التعدي على حقوق الأمة وأسف البيان كيف أن الكثير من الحكومات العربية تحرك جيوشها على المستوى الداخلي العربي والإسلامي بحجة الدفاع عن أمنها القومي متناسية أن الخطر الأكبر على العرب والمسلمين يتأتى من الكيان الصهيوني الغاصب.

استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من خطورة الإعلان الصهيوني بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية

أردوغان وجيش السلطنة غير المعلن

بقلم الدكتور هيثم أبو عيد

لم يعد خافياً على أحد سياسة أردوغان في الإقليم وحتى أحلامه التوسعية في دول آسيا الوسطى وحتى أوروبا الشرقية .يستفيد هذا الرجل من مرحلة تفكك سياسي عالمي وعدم وجود أحلاف فاعلة إن لم نقل متشاكسة فيما بينها حتّى ضمن المنظومة التي تنتمي اليها تركيا ونقصد هنا حلف الناتو .

فالعلاقات بين الأحلاف الأعداء بدأت بالترهل منذ أن وصل ترامب الى البيت الأبيض حاملاً معه نزعته التسلطية الإقتصادية ونهمه المالي ، مسلّطاً سوطه الإقتصادي ليس على أعداء أميركا فقط بل على خصومها وأصدقائها ، والجميع خبر تصريحاته حول لماذا على أميركا أن تقوم بحماية من لا يدفع ؟ ونحن لا نعمل بالمجّان حتى بدا أنّ العدو أكثر أمناً من سطوة ترامب منه الى الصديق أو الحليف .

بالعودة الى ما يُعرف بالربيع العربي وحفلة جنون العالم العربي بإدارة الرئيس أوباما وصقوره ونعني هنا هيلاري كلينتون والمستشارة رايس السابقة واللاحقة والذين كانوا يُشرفون على مخاض شرق أوسط جديد كما وصفوه خالٍ من محور الشرّ والدول المارقة حسب تعبيرهم ، معتمدين على الشارع السُنّي ليكون مشروع ورأس حربة لهم ، وهذا ما صرّحت به هيلاري كلينتون بعد سقوط حسني مبارك واستلام الاخوان الحكم في مصر .

استمر في القراءة أردوغان وجيش السلطنة غير المعلن

“أمريكا” والعقوبات الإقتصادية

إعداد : فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ،عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين

قال تعالى: نَتْلُو عَلَيْكَ مِن نَّبَإِ مُوسَىٰ وَفِرْعَوْنَ بِالْحَقِّ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (3) إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ (4) (القصص 3-4).

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم”يوشك أهل العراق ألا يجبى إليهم قفيز ولا درهم . قلنا : من أين ذاك ؟ قال : من قبل العجم . يمنعون ذاك . ثم قال : يوشك أهل الشام أن لا يجبى إليهم دينار ولا مدي . قلنا : من أين ذاك ؟ قال : من قبل الروم . ثم أسكت هنية . ثم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” يكون في آخر أمتي خليفة يحثي المال حثيا . لا يعده عددا “. رواه مسلم

هذا الحديث خطير جدا وهو كما ترون حديث صحيح رواه مسلم، يقول فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم انه ياتي زمان على الامة يسرق اعداء الله فيها اموال المسلمين وخيراتهم وكما ترون الان الحصار المالي على الشعب الفلسطيني والمقاومين وسرقة اموال المسلمين عامة من قبل الغرب وسيطرة الولايات المتحدة الامريكية على اموال ومقدرات العرب والمسلمين لا سيما دول الخليج .

بعد هذا الزمان تاتي دولة الخلافة الاسلامية وتنشر العدل بين الناس ثم ياتي المهدي المنتظر يحكم بالعدل وتعم الاموال اي ان هذا المهدي يمنع ايدي الاعادي من اليهود والصليبيين من التحكم باموال المسلمين ويسير يحثوا المال حثا اي اذا جاءه احد من الناس يطلب مالا يحثو اكبر ما يقدر ان تحمل يديه من المال ويعطيه لهذا السائل.

استمر في القراءة “أمريكا” والعقوبات الإقتصادية

“التوحيد مجلس القيادة”تدعو الحكومة للإسراع بحسم خياراتها الإقتصادية

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان الحكومة اللبنانية لضرورة الإسراع بحسم خياراتها الإقتصادية بالتوازي مع برنامج فعلي لمكافحة الفساد ولفت البيان إلى أن إطالة أمد إنتظار المفاوضات مع المؤسسات المالية الدولية التي تسيطر عليها واشنطن ليس في صالح لبنان بسبب الوضع المالي والإقتصادي والنقدي المعروف والذي هو نتيجة في الأساس للعقوبات الأمريكية وعليه فالمشكلة لا يمكن حلها عن طريق واشنطن وأدواتها المالية.

ولفت البيان إلى أن تحول لبنان نحو الإقتصاد الإنتاجي لا سيما الصناعي والزراعي يستلزم إتخاذ القرار الشجاع بالتنسيق مع الدول الشقيقة المجاورة لتأمين العبور والأسواق للسلع والمنتجات اللبنانية.

وأكد البيان أن لبنان البلد المقاوم يجب أن يخرج من حلقة الضغوط والتهديدات الأمريكية التي تقيد حركة خياراته المختلفة لأن هم تل أبيب الوحيد هو تأمين المصالح الإسرائيلية التي تشكل تهديدا دائما للبنان وعليه فالحكومة اللبنانية معنية بتحديد سقف زمني لتبيان نتائج التفاوض مع المؤسسات المالية الدولية رغم أن التجارب السابقة حسب سيرة تلك المؤسسات في العالم غير مشجعة بإعتبارها أذرع إستعمارية بإمتياز.

“التوحيد مجلس القيادة”: جائحة كورونا فضحت أخلاقيات النظام العالمي

لا-أخلاق-ولا-إنسانية-فيه

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان أن جائحة “كورونا” فضحت أخلاقيات النظام العالمي الذي تقوده حالياً الولايات المتحدة الأمريكية وأثبتت واشنطن أنها القوة الغير جديرة أخلاقياً بقيادة العالم وأن وصفها بالدولة الأعظم نابع من غطرستها وجبروتها ليس إلا.

وأضاف البيان أن الكثير من الدول وفي طليعتها أمريكا حاولت وتحاول دائماً الإستغلال السياسي حتى في الأزمات الإنسانية وأنه لا بد للعالم من قيادة جديدة تقوده بروح جماعية مسؤولة وأن الإسلام بعدالته وشموله وإنسانيته هو تلك القوة المؤهلة للقيادة الرشيدة.

وعليه دعت الحركة دول العالم الإسلامي قاطبة للتوحد نحو مشروع القيادة العالمية ليس من أجل السلطه إنما من أجل إقامة العدالة التي هي نفسها أمر تعبدي جليل ولأن نظام يرعى القتل والإضطهاد وسرقة مقدرات العالم ويدعم الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين كما يدعم كل شر وفساد في هذا العالم ليس جديراً بالقيادة كما على دول العالم قاطبة أن تعيد الإعتبار لروح التعاون الجماعي وللممارسات الأخلاقية والإنسانية إذ لا خير في عالم لا أخلاق ولا إنسانية فيه.

“الشباب” وصناعة المستقبل

الشباب-وصناعة-المستقبل

إعداد : فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ،عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين
قال تعالى: (یَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِیفَة فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَیْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْھَوَىٰ فَیُضِلَّكَ عَنْ سَبِیلِ اﻟﻠﮧَّ )

عني الاسلام بالشباب لأنهم عماد الامة وقوتها قال صلى الله عليه وسلم “سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل الا ظله:إمام عادل،وشاب نشأ في عبادة الله،ورجل قلبه معلق بالمسجد إذا خرج منه حتى يعود”.

إن إقامة العدالة في الاسلام امر تعبدي ولأن الشباب يولون اهمية في هذة الايام للتغيير من اجل الخلاص من الواقع البائس اعتقدوا وهماً ان (الحداثة = العولمة) التي أرسى دعائمها (الماسون) بأدواتها المشبوهة من علمنة ملحدة ونظم سياسية واعلامية ومالية واقتصادية واجتماعية وفنية التي تكاد تسحق القيم الاصيلة هي الطريق الصحيح،والقوا اللوم على الدين وربطوه دون وجه حق بسميات التخلف،نقول لشبابنا الخلاص والتطور نحو الافضل يكمن في شرع الله وليس في ما اطلق عليه الحداثة . إن تراثنا هو المدرسة الصحيحة لذلك فقد علمنا أئمتنا على علو منزلتهم ان كل منهم يأخذ منه ويرد عليه وانه علينا الرجوع الى المصدر دائماً كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم فكلما ابتعد شبابنا عن المصدر ازدادوا وهناً وضياعاً والعكس صحيح عندما يعضون عليهما بالنواجز فالإسلام فتح العالم لإعلاء كلمة التوحيد ونشر العدالة بين الناس وعمارة الكون اما اليوم فلننظر ماذا يريد سيد العولمة (ترامب) هل يريد نشر العدالة والمبادئ استمر في القراءة “الشباب” وصناعة المستقبل

“التوحيد مجلس القيادة”: فلسطين من البحر إلى النهر وليست اراضي 1967

فلسطين-من-البحر-الى-النهر

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان من تكرار إستخدام مصطلح إقامة الدولة الفلسطينية بحدود الإحتلال الذي تم عام 1967 وأكدت أن حدود الدولة الفلسطينية هي من البحر إلى النهر ومصطلح الدولة الفلسطينية على حدود 1967 هو تعبير إنهزامي إرتضته الأنظمة العربية الفاشلة ضمن مسار ما عرف بالتسوية ومفاده التنازل عن القسم الأكبر من فلسطين للعدو الصهيوني.

البيان أكد أن تنازلات الأنظمة الفاشلة لا تعني كما لا تلزم الشعوب العربية والإسلامية كما المقاومين بأي شيئ وهي تتمسك بحق الأمة الكامل دون نقصان وما يصعب تحقيقه اليوم لسبب أو لآخر ستحققه الأجيال القادمة التي لا يمكن الزامها بأي طروحات أو تنازلات أو إتفاقات مذلة.

و دعا البيان المنتديات السياسية والإعلامية والدبلوماسية والثقافية إلى التنبه من إستخدام مصطلح إقامة الدولة الفلسطينية على حدود 1967 دون تبيان حقيقي لجوهر القضية لأن الخشية من أن يحدث التكرار والتوكيد معاني مضلله لدى بعض الرأي العام المحلي والدولي خصوصاً أن هذا الإستخدام يتم بشكل متكرر على سبيل مبادرات عربية للسلام من خلال الأنظمة العربية الرسمية المتهالكة بل الأدهى والأمر أن تكرر المجالس النيابية العربية تلك المواقف في لقاءاتها كعروض مستمرة نحو تل ابيب دون أن تلقي الأخيرة لها بالً وتصفها بأنها لا تستحق الحبر الذي تصاغ له .

“التوحيد مجلس القيادة”: صفقة العصر تطرح تحدٍ جديد على العرب والمسلمين

القدس_عربية

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” أن إعلان الرئيس الأمريكي لما سمي بصفقة القرن يطرح تحد جديد أمام العرب والمسلمين رغم أن الصفقة هي مرحلة ضمن سلسلة التآمر الأمريكي وأن الإحتلال هو المشكلة الأساس وأن الحديث عن أي صفقة أو مفاوضات أو سلام هو وهم مطلق وعلى كل الذين سارو في ركب ما سمي سابقاً بالتسوية أن يطرحوا تلك الأوهام وما نتج عنها بعيداً لأنها زادتهم وهناً وضعفاُ وتنازلاُ وذلاُ ودفعت بالصهاينة ومن خلفهم إلى المزيد من التعجرف وإنه على بعض الفلسطينيين أن يدفنو “أوسلو” وتبعاته إلى الأبد من إعتراف بالإحتلال إلى التنسيق الأمني وخلافه وإعادة الإعتبار للعمل المقاوم كذلك على الدول العربية سحب مبادراتها فيما سمي بحل الدولتان لأن فلسطين واحدة والقدس واحدة والإعتراف بالكيان الغاصب جريمة كبرى وعلى شذاذ الآفاق الصهاينة أن يعودوا من حيث أتوا من بلاد شتى وأن واشنطن المنحازة إلى جانب العدو الصهيوني عليها أن تغادر كل أرضٍ عربية وإسلامية وعليها أن تشعر أن الإساءة لنا كأمة يجب أن تدفع ثمنه وأن نغمة التطبيع ليس فقط مع تل أبيب إنما مع أمريكا نفسها الراعية للشر في العالم يجب أن تختفي إلى الأبد.

وأضاف البيان أن القدس قضية فلسطينية وعربية وإسلامية وإنسانية وهي في هذة الأبعاد تطرح تحديات على الفلسطينيين بالإسراع بإنهاء الإنقسامات الداخلية كذلك التحدي موجه إلى العرب والمسلمين وباقي أحرار العالم في ذات المعنى.

ولفت البيان إلى أن ترامب يتعامل كتاجر مع فلسطين كعقار من الإرض ليس إلا. وكجهةٍ لا تملك تهب لمن لا يستحق تماما كوعد “بلفور” المشؤوم واضف أن ترامب جاهل ببما تمثله فلسطين والقدس وجاهل بما يمثله الإسلام وأن القضية قضية عقيدة في الأساس لذلك نقول له لا يغرنك تشتت العرب والمسلمين ستزول أمريكا نفسها وستبقى فلسطين والقدس عربية وإسلامية وسيحررها المجاهدون رهبان الليل أسود النهار وليس نزلاء الفنادق والمنتجعات.

البيان دعا إلى يقظة عربية وإسلامية وإنتفاضة يطيح هديرها بكل هذا الإسفاف الصهيوصليبي.

وخلص البيان إلى ان هذا الإعلان المشؤوم يشكل مناسبة لكل الرافضين لصفقة القرن من أجل التوحد وإعادة لم الشمل العربي والإسلامي.