أرشيف الأوسمة: القضية الفلسطينية

“التوحيد مجلس القيادة”: تحذر بعض العرب من تحالفات جديدة مشبوهة مع واشنطن… وستبقى فلسطين عربية وإسلامية

وستبقى_فلسطين-عربية-وإسلامية

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة في بيان من مغبة تحالفات جديدة مشبوهة بين بعض العرب وواشنطن وأكدت أن الهدف منها هو توريط الدول العربية والإسلامية بمزيد من الحروب الداخلية والتحريض ضد دول المنطقة التي تقف في وجه الطاغوت الأمريكي الظالم.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن إدارته تعمل مع دول الخليج والأردن ومصر لإقامة تحالف إستراتيجي إقليمي، وتابع: “نهجنا الجديد في الشرق الأوسط بدأ يُحدث تغييرا تاريخيا”.

وسألت الحركة ماذا سيكون موقف هذا التحالف من الإحتلال الصهيوني لفلسطين، وعن أي تغيرات تاريخية يتحدث ترامب والتي يريد للعرب أن يشاركوه بها هل هي الإعتراف بالقدس عاصمة لليهود أم تصفية الشتات الفلسطيني وإسقاط حق العودة أي بإختصار ما بات يعرف بصفقة القرن ومفادها تصفية القضية الفلسطينية.

كما أكدت الحركة في بينها أن فلسطين ستعود لا محالة إلى اهلها الحقيققين بفضل المقاومة والمجاهدين وذلك وعد الله الحق وسيذهب ترامب وتحالفاته كما سيذهب غيره وستبقى فلسطين عربية وإسلامية.

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة”: للإسراع في تأليف حكومة وطنية.. الهدف من زعزعة الأمن القومي العربي والإسلامي هو تصفية القضية الفلسطينية

Miqara-20180109

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان لها من مشاريع و قوى مؤثرة خارجية تتجاذب داخل القوى الأساس في لبنان و ليحذر الكل من التصهين بقرارات تناغم المشروع الأمريكي في خدمة للعدو و من ورائه شخصيات بعلم أو بغير علم تمرر صفقات قرن الخزي و العار و ليس آخرها موضوع اللآجيئين الفلسطنين لذا ندعوا إلى الإسراع في تأليف حكومة وفق معايير وطنية مستقلة ثابتة تستطيع معالجة ما سيحل بنا من خراب قادم لا محالة من عدو أمتنا العربية و الإسلامية و أولها أمريكا و سيدتها إسرائيل و الماسونية العالمية و ما لف لفهما من جمعيات خراب إجتماعي التي تفاقم مانحن فيه من مشاكل وتزيدنا دمارا . استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: للإسراع في تأليف حكومة وطنية.. الهدف من زعزعة الأمن القومي العربي والإسلامي هو تصفية القضية الفلسطينية

المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير المقدسات.. التوحيد مجلس القيادة” تدين استهداف واشنطن لوكلة “الأونروا”

المقاومة-هي-الطريق-الوحيد-لتحرير-المقدسات

دانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة الضغوط المادية التي تتعرض لها وكالة الأونروا من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ووصفتها بالمحاولة لإنهاء قضية اللاجئين الفلسطينيين من خلال الغاء حق العودة.

ورأت الحركة في بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لقيادات فلسطينية أن واشنطن مرة بعد أخرى تبرهن عن إنحيازها الأعمى إلى جانب الإحتلال الصهيوني لفلسطين،وأن مسار أوسلو كان بمثابة خدعة العصر الكبيرة لتصفية القضية الفلسطينية وأن المقاومة هي الطريق الوحيد لتحرير المقدسات.

وختمت الحركة بيانها بدعوة الدول العربية والإسلامية لدعم صمود الشعب الفلسطيني بكل الوسائل الممكنة بدل التقاتل والتناحر الداخلي الذي يذهب بمقدرات الأمة في غير مكانها الصحيح.

“التوحيد مجلس القيادة” تدعو العرب والمسلمين للتضامن مع تركيا وايران في وجه الحصار الامريكي المالي والاقتصادي

التوحيد

دعت حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة في بيان،العرب والمسلمين واحرار العالم للتضامن مع تركيا وايران في وجه الحصار المالي والاقتصادي الذي تفرضه الولايات المتحدة الامريكية على الدولتين بهدف كسر ارادتهما الاستقلالية الداعمة للقضية الفلسطينية حيث بات الجميع يعلم ان امريكا بذلك العدوان تستهدف الضغط على الدول التي تعارض تمرير ما بات يعرف بصفقة العصر وهو تصفية القضية الفلسطينية بعد القرارات المفضوحة لواشنطن بشأن القدس واللاجئين والداعمة للاحتلال الاسرائيلي. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تدعو العرب والمسلمين للتضامن مع تركيا وايران في وجه الحصار الامريكي المالي والاقتصادي

“التوحيد مجلس القيادة” تدين الإعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة

لرد-فلسطيني-يتمثل-في-تعزيز-الوحدة-الداخلية-على-أساس-المشروع-المقاوم

دانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة الإعتداءات الاسرائيلية على قطاع غزة ووصفتها بالإجرامية والإرهابية.

جاء ذلك في بيان بعد إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لشخصيات ونخب فلسطينية اشادت بمواقفه الثابتة من القضية الفلسطينية.

ودعا البيان إلى رد فلسطيني يتمثل في تعزيز الوحدة الداخلية على أساس المشروع المقاوم كما دعا البيان العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى رفع الصوت ضد المجازر التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين حيث الإحتلال أساس المشكلة.

وحذرت الحركة من النوايا “الصهيو أمريكية” المبيتة لتصفية القضية الفلسطينية من خلال فرض ما بات يعرف بصفقة القرن والتي على ما يبدو تعتمد على التصفية التدريجية فكان الموقف الأمريكي المعروف من القدس وربما الآن تريد تل أبيب فصل غزة عن الضفة نهائياً بالتوازي مع العمل على تصفية قضية اللجؤ الفلسطيني .

كما اكدت الحركة أن المواجهة الحقيقية تقضي بعدم التنازل عن الحقوق قيد أنملةِ حتى عن الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

“التوحيد مجلس القيادة” الكيان الصهيوني هو العدو وفلسطين هي القضية المركزية.. للوقوف إلى جانب إيران في وجه التهديدات “الصهيوصليبية”

Miqara-20180109

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” العرب والمسلمين للوقوف إلى جانب إيران في وجه التهديدات “الصهيوصليبية” التي تريد إستهداف المقاومة من أجل تصفية القضية الفلسطينية، ورأت الحركة أن ما إستعرضه رئيس وزراء العدو الصهيوني “نتن ياهو” من أكاذيب وأضاليل في شأن البرنامج النووي الإيراني يأتي في سياق إستهداف مبرمج تقوم به قوى الإستكبار العالمي لإيران.

كما إستغربت الحركة مواقف بعض الدول العربية التي تتماهى في مواقفها التحريضية مع هذا الإستهداف إذ يهم الحركة أن تؤكد على الموقف الذي خطه لها رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة أن الكيان الصهيوني هو العدو وأن فلسطين هي القضية المركزية وبالتالي فإن تحويل الخلاف السياسي الداخلي بين العرب والمسلمين إلى عداء أمر في غاية الخطورة خاصةً عندما يحاول البعض التماهي مع موقف العدو على حساب قضايا الأمة الجوهرية فقط من أجل الحفاظ على كرسي أو سلطة زائفة.

“التوحيد مجلس القيادة” أدانت بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية

Miqara-20180109

أدانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية،التي ذهب ضحيتها إستشهاد 15 مدنياً وأكثر من 1500 جريح، جراء قمع جيش الإحتلال الصهيوني لمظاهرات “يوم الأرض.

الحركة وفي تصريح لرئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة،حمل التواطئ والعجز العربي والإسلامي والدولي،المسؤولية الكاملة عن تبعات إستمرار العدوان الصهيوني وجرائم الحرب التي يرتكبها بحق الفلسطينيين،معتبرا “أن ما شهدته الساحة الفلسطينية أمس، ما هو إلا فصل من فصول جرائم العدو الإسرائيلي الذي يسجل في تاريخه أبشع الجرائم ضد شعوبنا العربية و الإسلامية”. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” أدانت بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية