أرشيف الأوسمة: القدس

“التوحيد مجلس القيادة”: صفقة العصر تطرح تحدٍ جديد على العرب والمسلمين

القدس_عربية

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” أن إعلان الرئيس الأمريكي لما سمي بصفقة القرن يطرح تحد جديد أمام العرب والمسلمين رغم أن الصفقة هي مرحلة ضمن سلسلة التآمر الأمريكي وأن الإحتلال هو المشكلة الأساس وأن الحديث عن أي صفقة أو مفاوضات أو سلام هو وهم مطلق وعلى كل الذين سارو في ركب ما سمي سابقاً بالتسوية أن يطرحوا تلك الأوهام وما نتج عنها بعيداً لأنها زادتهم وهناً وضعفاُ وتنازلاُ وذلاُ ودفعت بالصهاينة ومن خلفهم إلى المزيد من التعجرف وإنه على بعض الفلسطينيين أن يدفنو “أوسلو” وتبعاته إلى الأبد من إعتراف بالإحتلال إلى التنسيق الأمني وخلافه وإعادة الإعتبار للعمل المقاوم كذلك على الدول العربية سحب مبادراتها فيما سمي بحل الدولتان لأن فلسطين واحدة والقدس واحدة والإعتراف بالكيان الغاصب جريمة كبرى وعلى شذاذ الآفاق الصهاينة أن يعودوا من حيث أتوا من بلاد شتى وأن واشنطن المنحازة إلى جانب العدو الصهيوني عليها أن تغادر كل أرضٍ عربية وإسلامية وعليها أن تشعر أن الإساءة لنا كأمة يجب أن تدفع ثمنه وأن نغمة التطبيع ليس فقط مع تل أبيب إنما مع أمريكا نفسها الراعية للشر في العالم يجب أن تختفي إلى الأبد.

وأضاف البيان أن القدس قضية فلسطينية وعربية وإسلامية وإنسانية وهي في هذة الأبعاد تطرح تحديات على الفلسطينيين بالإسراع بإنهاء الإنقسامات الداخلية كذلك التحدي موجه إلى العرب والمسلمين وباقي أحرار العالم في ذات المعنى.

ولفت البيان إلى أن ترامب يتعامل كتاجر مع فلسطين كعقار من الإرض ليس إلا. وكجهةٍ لا تملك تهب لمن لا يستحق تماما كوعد “بلفور” المشؤوم واضف أن ترامب جاهل ببما تمثله فلسطين والقدس وجاهل بما يمثله الإسلام وأن القضية قضية عقيدة في الأساس لذلك نقول له لا يغرنك تشتت العرب والمسلمين ستزول أمريكا نفسها وستبقى فلسطين والقدس عربية وإسلامية وسيحررها المجاهدون رهبان الليل أسود النهار وليس نزلاء الفنادق والمنتجعات.

البيان دعا إلى يقظة عربية وإسلامية وإنتفاضة يطيح هديرها بكل هذا الإسفاف الصهيوصليبي.

وخلص البيان إلى ان هذا الإعلان المشؤوم يشكل مناسبة لكل الرافضين لصفقة القرن من أجل التوحد وإعادة لم الشمل العربي والإسلامي.

“التوحيد مجلس القيادة” الاستفزازات الأمريكية البريطانية لإيران في الخليج بتحريض صهيوني

التوحيد-atawhed

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة دول الخليج العربي إلى الإبتعاد عن الإستفزازات الأمريكية البريطانية للجمهورية الإسلامية في إيران والتي تأتي بتحريض واضح ومعلن من تل أبيب لا لشئ سوى لأن إيران ما بعد الثورة رفعت راية فلسطين والقدس الشريف كقضية مركزية للأمة وهذة الراية التي تقوم على الوحدة الإسلامية المقاومة هي التي تجمعنا.

وأما التحريض الصهيوني فواضح حيث سبق لرئيس وزراء العدو نتنياهو أن دعا الأوروبيين للوقوف خلف أمريكا في إستهدافها لإيران كما دعا تلك الدول إلى اعتبار المقاومة منظمة إرهابية وعليه فإن الحركة تدين بقوة القرار الأرجنتيني في هذا الإتجاه والذي جاء بضغوط وتوجيهات من تل أبيب على “بيونس ايرس”.

وأضاف البيان يبدو أن ترامب لم يشبع من إبتزازه المادي لدول الخليج بل إنه يريد لهم أن يكونوا رأس حربة لمشروعه الإستعماري يتخلى عنهم عند إنقضاء حاجته كما فعل ويفعل مع عملاءه على مر التاريخ.

وختم البيان بدعوة العرب والمسلمين إلى الصحوة قبل فوات الأوان.

“التوحيد مجلس القيادة”: إنتصار تموز 2006 محطة أساسية نحو تحرير القدس الشريف

إنتصار-تموز-2006-محطة-أساسية-نحو-تحرير-القدس-الشريف

بمناسبة الذكرى السنوية لإنتصار المقاومة على العدو الصهيوني في تموز من العام 2006 أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة أن هذا الإنتصار كان محطة أساسية نحو تحرير القدس الشريف في هذا الإنتصار إنتصرت الإرادة المتوكلة على الله سبحانه التي أعدت ما استطاعت النصر على الإستكبار والظلم وأهله المدجج بالسلاح والدعم المعنوي والمادي.

وأضاف البيان أنه عندما يعلن المجاهدين في العام 2019 أنهم باتو قاب قوسين أو أدنى من الصلاة في القدس الشريف محرراً فهذا أمر واقعي يستند إلى الثقة بأمر الله سبحانه ووعدة الصادق وإلى مسار الإنتصارات التي أسست لها المقاومة وكان إنتصار تموز عنوانها الكبير.

ولفت البيان إلى أن إنتصار تموز دفن إلى غير رجعة مسار أوسلو الإستسلامي الذي طبلت له نفس الأبواق التي تسير في ركب الصهاينة إلى اليوم تحت عنوان صفقة العصر. وأكد أن الخيار الوحدوي المقاوم هو الخيار الواجب إتباعه لتحرير المقدسات.

وأشار البيان إلى أن ما يعرف بصفقة العصر لتصفية القضية الفلسطينية تأتي في مسار مخادع ومغاير لما أسسه إنتصار تموز لذلك فإن مصير خطط التآمر إلى زوال وعلى بعض الأنظمة العربية التي تدور في فلك واشنطن أن تتعظ من عبر التاريخ فمحور الإستكبار حين يسقط يريد أن يجر معه ازياله من الأعراب.

فسادالنظام العالمي والحل الكوني الديمقراطية المزيفة كما الديكتاتورية وجهان لعملة واحدة

فسادالنظام-العالمي-والحل-الكوني

فسادالنظام العالمي والحل الكوني
الديمقراطية المزيفة كما الديكتاتورية وجهان لعملة واحدة
إعداد : فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ،عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين
.
أثر معروف عن سيدنا عثمان بن عفان الخليفة الراشد الثالث رضي الله عنه: إن الله يزع بالسلطان ما لا يزع بالقرآن.

يرى بعض علماء الاجتماع:ان المجتمع الفاضل هو الذي يكون فيه الوازع ذاتياً في ان العمران البشري لا بد له من سياسة ينتظم بها امره اما حيث يأتي الانقياد نتيجة القهر ويكون الوازع فيه اجنبياً فإن الافراد ينشأون ضعيفي النفوس مخضودي الشوكة وسواء كان الوازع لاحترام الاحكام ذاتياً كما في الاحكام الشرعية ام اجنبياً كما في الاحكام السلطانية فلا بد من قوانين سياسية مفروضة يسلم بها الكافة وينقادون الى احكامها وتلك القوانين مفروضة إما على مقتضى الغرض والشهوة من فئة غالبة مسيطرة او على مقتضى النظر العقلي في جلب المصالح الدنيوية ودفع المضار او على مقتضى النظر الشرعي في المصالح الاخروية والدنيوية ويخلص الى ان السياسة الشرعية افضل إذ هي بعيدة عن التعسف.

الاستعداد لظهور الإمام المهدي
﴿أَزِفَتِ الْآَزِفَةُ (57) لَيْسَ لَهَا مِنْ دُونِ اللَّهِ كَاشِفَةٌ (58) أَفَمِنْ هَذَا الْحَدِيثِ تَعْجَبُونَ (59) وَتَضْحَكُونَ وَلَا تَبْكُونَ (60) وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ (61) فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا )(62)(سورة النجم ﴾
استمر في القراءة فسادالنظام العالمي والحل الكوني الديمقراطية المزيفة كما الديكتاتورية وجهان لعملة واحدة

“التوحيد مجلس القيادة”: تصريحات “بومبيو” منحازة للعدو الصهيوني ومصلحة اللبنانيين في وحدتهم حول الموقف المقاوم

التوحيد

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة”في بيان تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مارك بومبيو في بيروت وإعتبرتها تحريضية بإمتياز ضد المقاومة الغاية منها الضغط على لبنان لصالح الكيان الصهيوني.

ولفت البيان إلى أن تصريحات بومبيو في بيروت تأتي في سياق مهمة بدأها بتصريحات أخرى لا تقل إسفافاً بشأن إعتراف واشنطن بسيادة تل أبيب على الجولان المحتل.

الحركة أكدت أن لبنان بلد مقاوم مرغ أنف العدو الصهيوني ومن يقف وراءه وأن الجولان كما القدس وفلسطين ستبقى عربية وإسلامية ولن يغير في هذة الثوابت قرار ارعن من هنا او هناك

البيان ندد بالموقف العربي الرسمي اللامبالي من تصريحات بومبيو بشأن الجولان والمقاومة وحذر من أن هذا الصمت هو من شجع واشنطن على التمادي بالإستخفاف بالحقوق العربية والإسلامية وسأل ما هو القرار التالي في واشنطن لصالح الكيان الصهيوني .

“التوحيد مجلس القيادة”: موقف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في المؤتمر البرلماني الدولي عروبي وإسلامي أصيل

فلسطين-عربية

أشادت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة”برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة بموقف رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في مؤتمر الإتحاد البرلماني الدولي في جنيف والتي طالب فيها برلمانيي العالم بتفعيل أدوات الردع ضد إسرائيل.

الحركة أكدت أن موقف المرزوق عروبي وإسلامي مقاوم في زمن الإنبطاح ويعبر عن ضمير الشعوب العربية والإسلامية في وقوفها إلى جانب فلسطين كل فلسطين،كما يشكل دعماً معنوياً كبيراً لمسيرات العودة الكبرى التي تطالب إسرائيل بوقفها وتهدد الفلسطينيين بإرتكاب المزيد من الجرائم.

كما طالبت الحركة الحكام والمسؤولين العرب أن يتذكروا بأن القدس شرقيةً وغربية هي عربية وأن تحريرها يتطلب وحدة عربية وإسلامية مقاومة.

“التوحيد مجلس القيادة”: تحذر بعض العرب من تحالفات جديدة مشبوهة مع واشنطن… وستبقى فلسطين عربية وإسلامية

وستبقى_فلسطين-عربية-وإسلامية

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة في بيان من مغبة تحالفات جديدة مشبوهة بين بعض العرب وواشنطن وأكدت أن الهدف منها هو توريط الدول العربية والإسلامية بمزيد من الحروب الداخلية والتحريض ضد دول المنطقة التي تقف في وجه الطاغوت الأمريكي الظالم.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن إدارته تعمل مع دول الخليج والأردن ومصر لإقامة تحالف إستراتيجي إقليمي، وتابع: “نهجنا الجديد في الشرق الأوسط بدأ يُحدث تغييرا تاريخيا”.

وسألت الحركة ماذا سيكون موقف هذا التحالف من الإحتلال الصهيوني لفلسطين، وعن أي تغيرات تاريخية يتحدث ترامب والتي يريد للعرب أن يشاركوه بها هل هي الإعتراف بالقدس عاصمة لليهود أم تصفية الشتات الفلسطيني وإسقاط حق العودة أي بإختصار ما بات يعرف بصفقة القرن ومفادها تصفية القضية الفلسطينية.

كما أكدت الحركة في بينها أن فلسطين ستعود لا محالة إلى اهلها الحقيققين بفضل المقاومة والمجاهدين وذلك وعد الله الحق وسيذهب ترامب وتحالفاته كما سيذهب غيره وستبقى فلسطين عربية وإسلامية.

“إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

إدلب-وتكالب-الأمم

“إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: “بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ”

ماذا يعني ان يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

بل ماذا يعني ان تتحدى المقاومة الصهيونية العالمية

ماذا يعني ان يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية؟بل لماذا يخوض المقاومون منهم هذا التحدي؟

بين الحق والباطل إذا ما كنت مؤمناً حقيقياً لا يمكن أن تكون على الحياد كما لا يمكن المساكنة،يبدو للمراقب عبر التاريخ أن معظم الأيديولوجيات في لحظة ما ساكنت الشر وتعايشت معه بإستثناء الإسلام في نصه وحقيقته،كان يقف على الدوام في وجه الظلم لصالح العدالة،وهل هناك أبشع من الظلم الصهيوني المعاصر،ربما يفسر ذلك بأن الإسلام هو العقبة الحقيقية التي تحول دون إفراغ الساحة لصالح الظلم وأهله.

إذاً لا خيار أمام الأمة سوى المواجهة، لكن هل الأمة الآن تقوم بذلك مجتمعة بالطبع المتتبع لاحوالها يجيب بالنفي ويبقى ذلك التساؤل أي الوحدة الإسلامية المقاومة هدفاً على الجميع السعي لتحقيقه،بالمقابل نعم فالمقاومون يخوضون هذا التحدي بذخيرة إيمانية كبيرة يعول عليها في كسب المعارك والحروب الحضارية،في هذة المعركة لا مشكلة مع الصهيونية أن تكون صالحاً مدجناً يمكن إستثماره إنما المشكلة أن تكون مصلحاً أي مقاوماً فهذا ذنب لا يغتفر.

لكن ماذا يعني أن تتحدى الصهيونية العالمية؟

أن تتحدى الصهيونية العالمية فهذا أنك تتحدى إخطبوطاً من الأذرع على سبيل العد لا الحصر مثل: الماسونية ومثيلاتها ثم (( الليونز )) و (( الروتاري )) و (( شهود يهوه )) . إلخ والبنك الدولي وفروعه ومجلس الأمن والأمم المتحدة ووكالاتها والقوى الصلبة والناعمة بأشكالها من إعلام وأفلام ودسائس وإستخبارات. استمر في القراءة “إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

“التوحيد مجلس القيادة”: الحركة الإسلامية مدعوة لحوار يؤسس لشراكة حقيقية بعيداً عن الإستلحاق والتبعية ودور فاعل ينهض بالوطن والأمة

الحركة-الإسلامية-مدعوة-لحوار

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” الحركة الإسلامية السنية في لبنان كما عموم الواقع الإسلامي إلى حوار جدي يؤسس لشراكة حقيقية بعيداً عن الإستلحاق والتبعية ودور فاعل يستطيع النهوض بالوطن والأمة مع باقي الشركاء.

الحركة أسفت للواقع الحركي الإسلامي سواء السني أو الإسلامي العام ورأت أن العلاقة بين الحركات السنية فيما بينها من جهة وبين عموم الحركات الإسلامية في لبنان من جهة ثانية ليس في أفضل حالاتها،مما سهل إستهدافها في أكثر من وقت مما أدى إلى تشرذمها فتلك الحركات أصبحت بين فكي الإستهداف السياسي العام من جهة وبين إستهداف حركات العنف والتطرف من جهة اخرى.

الجركة وفي بيان أكدت أنه اذا كانت الحركات الإسلامية تقول،أن فشل سياسات التنمية والتحديث والعنف والأستبداد الملازم لما عرف بالنظام العربي والإسلامي الرسمي وعجزه عن مواجهة المشروع الصهيوني في فلسطين أطلق العنان لظهور الحركات الأسلامية عموماً التي أعادت الهزيمة إلى منطق التبعية وعدم الأستقلال الحقيقي,فنشأ نوعين من الأسلام الحركي الأول إصلاحي مارس الصبر الأستراتيجي التاريخي في الأصرار على النهج الإصلاحي السلمي وآخر إستعجل بالتسييس والعنف قبل الأوان فعوقب بالأقصاء والحرمان,مع التفريق بموضوع المقاومة ضد العدو الصهيوني،فإن الحركة الإسلامية المعاصرة بحاجة لإدراك الشروط العلمية لآليات تجديد الخطاب المستند إلى مبدأي الشمول والتكامل إذ لا بد أن يتعلق التجدد بأخص أوصاف الأنسان,ألا وهي”المسالة الأخلاقية،وضرورة التبصر بطرائق مستوفية لمقتضيات المنهج العلمي بالأسباب والكيفيات التي يتحدد بها وضعه ضمن بنية نظامية معينة,فالتسييس يمنع دخول أي عامل غير العامل السياسي في تحديد الفرد وفي تحقيق ما يلزم المجتمع من إصلاح أو تغيير,بينما الشرعية السياسية لا تمنع من دخول عوامل غير سياسية تساهم مع العامل السياسي في تعيين الوضعية اياها,التسييس آفة تضر بالحركة,أإصلاحية كانت أم ثورية وذلك أنه يستدرجها من حيث تشعر أو لا إلى ألوان من العنف والصراع والتشدد المُر الذي يحّرفها عن مجراها الأنساني العام الأساس. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: الحركة الإسلامية مدعوة لحوار يؤسس لشراكة حقيقية بعيداً عن الإستلحاق والتبعية ودور فاعل ينهض بالوطن والأمة

“التوحيد مجلس القيادة” تدين الإعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة

لرد-فلسطيني-يتمثل-في-تعزيز-الوحدة-الداخلية-على-أساس-المشروع-المقاوم

دانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة الإعتداءات الاسرائيلية على قطاع غزة ووصفتها بالإجرامية والإرهابية.

جاء ذلك في بيان بعد إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة لشخصيات ونخب فلسطينية اشادت بمواقفه الثابتة من القضية الفلسطينية.

ودعا البيان إلى رد فلسطيني يتمثل في تعزيز الوحدة الداخلية على أساس المشروع المقاوم كما دعا البيان العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى رفع الصوت ضد المجازر التي يرتكبها الصهاينة في فلسطين حيث الإحتلال أساس المشكلة.

وحذرت الحركة من النوايا “الصهيو أمريكية” المبيتة لتصفية القضية الفلسطينية من خلال فرض ما بات يعرف بصفقة القرن والتي على ما يبدو تعتمد على التصفية التدريجية فكان الموقف الأمريكي المعروف من القدس وربما الآن تريد تل أبيب فصل غزة عن الضفة نهائياً بالتوازي مع العمل على تصفية قضية اللجؤ الفلسطيني .

كما اكدت الحركة أن المواجهة الحقيقية تقضي بعدم التنازل عن الحقوق قيد أنملةِ حتى عن الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.