أرشيف الأوسمة: العالم الإسلامي

جبهة العمل الإسلامي في لبنان تنظم لقاء مركزيا حاشداً تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك

18-7-2017-01

نظمت بالأمس جبهة العمل الاسلامي في لبنان ” لقاءً مركزياً حاشداً في مقرها الرئيسي في بئر حسن تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك ورفضاً واستنكاراً للجرائم والاعتداءات الصهيونية الارهابية والتي ليس آخرها اغلاق المسجد المبارك ومنع رفع الأذان وإقامة الصلاة فيه ، وقد حضر اللقاء رؤساء ومندوبو الأحزاب والقوى الاسلامية والوطنية والعديد من العلماء والمشايخ والشخصيات والفصائل الفلسطينية إضافة إلى قيادات جبهة العمل الاسلامي.

وممن حضر : رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الشيخ هاشم منقارة ، وفود من حركة الاتحاد وحركة (المرابطون) ونديم الشمالي رئيس حزب شبيبة لبنان العربي ومسؤول العلاقات السياسية في حركة حماس “زياد حسن” ووفد مجلس أمناء حركة التوحيد الاسلامي برئاسة الحاج “صهيب سعيد شعبان” ووفد جبهة العمل المقاوم ، وأمين عام حركة التوحيد الاسلامي الشيخ بلال سعيد شعبان ، إضافة إلى المستشار الثقافي في سفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور “محمد شريعتمدار” ووفد من تيار النهضة الوحدوي برئاسة الشيخ غازي حنينة ، ووفد من شيوخ عشائر الدليمي من ريف حلب .

وكانت الكلمة الأولى: لمنسق عام جبهة العمل الاسلامي الشيخ الدكتور زهير الجعيد . والثانية: لأمين الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين (المرابطون) العميد مصطفى حمدان ، والثالثة : للعضو القيادي في المكتب السياسي ل حركة أمل الحاج حسن قبلان، والرابعة: لعضو المكتب السياسي في حزب الله الشيخ عبد المجيد عمار ، والخامسة: لرئيس اتحاد علماء المقاوم في العالم سماحة الشيخ ماهر حمود. استمر في القراءة جبهة العمل الإسلامي في لبنان تنظم لقاء مركزيا حاشداً تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك

إتحاد علماء بلاد الشام: لكف يد العدو الصهيوني عن المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك

علماء-بلاد-الشام

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

(لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ)

منذ تمكن العدو الصهيوني من السيطرة على القدس، وهي المدينة المقدسة لدى الديانات الثلاث، وهي مدينة فلسطينية عربية مسلمة، والعدو الصهيوني يريد أن يمحو هوية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ويجعل القدس مدينة يهودية بحكم فرض الأمر الواقع؛ مخالفاً بذلك القرارات الدولية، ومسوغاً بذلك استفزاز أهل القدس بصورة مستمرة بإقامة مستوطناته ومصادرة بيوت المقادسة، وبإشعال حريق في المسجد الأقصى عام 1969 على يد استرالي متصهين، ويقوم بصورة مستمرة بمحاولة منع المصلين من دخول المسجد الأقصى والتضييق عليهم وإيذاءهم واعتقالهم، فضلاً عن انتهاك حرمة الحرم الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين بشتى صور الإساءة. استمر في القراءة إتحاد علماء بلاد الشام: لكف يد العدو الصهيوني عن المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك

فلسطين القضية والإسلام سينتصر

فلسطين-القضية-والإسلام-سينتصر

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام)

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

يقول تعالى: **يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} [التوبة:32] . وَ **يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الكَافِرُونَ} [الصف:8].

ولأن الجهاد فريضة إسلامية معطلة في الجيوش العربية بسبب فقدان العقيدة الجهادية التي ترسم السياسات لصالح الأمة من قبل حكام تلك الجيوش بل إن اؤلئك الحكام أمعنوا في التآمر على المقاومة وارتبطوا مع الأعداء بشتى أنواع التحالفات الإستلحاقية وهي السبب فيما نلاقيه من إستمرار للإحتلال الصهيوني لفلسطين وموجات عنف وتطرف اليوم، وما نعنيه ونؤكده أنه الجهاد المتفق على مشروعيته ضد المحتلين والطغاة والذي ينبغي أن تتشارك فيه الأنظمة العربية عندما تعود إلى جادة الصواب في تفعيله عبر جيوشها بالتماهي مع المقاومة إن فقدان الدور الحضاري للجيوش العربية وإقتصارها على حراسة ديمومة السلطان وأعوانه أفقدها مبرر وجودها وعليه فإن إستعادة حقها في الوجود مرتبط بالدور المنوط بها الذي يجب أن يكون إلى جانب المقاومة كما في الثلاثية الذهبية اللبنانية “الجيش والشعب والمقاومة”

في العالم الإسلامي 56 جيشاً، تستورد أكبر كم من السلاح الذي تصدره الدول صانعة السلاح، على ألا توجه قطعة واحدة من هذا السلاح إلى الأعداء الحقيقيين الذين يغتصبون الأرض ويلوثون العرض ويدنسون المقدسات، إن هذه الجيوش قد قتلت وتقتل من شعوبها أضعاف أضعاف أضعاف ما قتلت من الأعداء الحقيقيين!.

إن الضحايا الذين يسقطون مضرجين بدمائهم والمساجين والمعتقلين الذين يئنون في القبضة الوحشية لهذه الجيوش، فضلاً عن الفقر والعوز في هذا العالم الذي يمتلك أضخم الثروات المادية وتتراوح نسبة البطالة بين أبنائه ما بين 35% و50%، ونسبة السكان تحت خط الفقر ما بين 50% و70%!

إن ثروات العالم الإسلامي تدير عجلات الصناعة الغربية، بينما البطالة تقتل الممتلكات والطاقات لدى الملايين في كل بلاد عالم الإسلامي، التي تغلق فيها المصانع وتبنى فيها السجون!. استمر في القراءة فلسطين القضية والإسلام سينتصر

“التوحيد مجلس القيادة” قرارات الإحتلال حول حائط البراق والقدس باطلة وستزول بزوال الاحتلال

tripoli-rashid

ندّدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” في بيان عقب إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لقيادات وطنية وإسلامية فلسطينية ولبنانية  بـ»مقرّرات رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو التي اعتبرت حائط البراق من مقدّسات اليهود المزعومة،وأن القدس المحتلة هي عاصمة الكيان الصهيوني»، مؤكدة أن «قضية القدس ستبقى على الدوام قضية الأمة وبوصلتها النضالية،وأن الحركة وكما خط سيرها رئيسها فضيلة الشيخ المجاهد هاشم منقارة  لن تدخر جهداً من أجل الدفاع عن عروبة القدس وإسلاميتها,

الحركة ناشدت العالم الإسلامي إلى ضرورة ايجاد السبل الصحيحة والسريعة للخروج من نفق الفتن المتنقل في الداخل والذي يتيح للعدو الصهيوني الإستفراد في القضية الفلسطينية كما يحقق الأرض الخصبة للتدخلات الخارجية من أجل نهب ثروات الأمة والتحكم بمصيرها وقرارها وآخر تلك التدخلات جولة الرئيس الأميركي دونالد الترامب الشرق أوسطية الفظة وما نتج عنها من سرقات ودسائس القصد منها إستمرار النزف العربي والإسلامي استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” قرارات الإحتلال حول حائط البراق والقدس باطلة وستزول بزوال الاحتلال

“التوحيد مجلس القيادة” تبارك بيوم النصر يوم “المقاومة والتحرير وحلول شهر رمضان المبارك

ramadan

باركت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” للوطن و للأمة العربية والإسلامية وللإنسانية جمعاء وأحرار العالم بمناسبتي ذكرى التحرير والمقاومة وحلول شهر رمضان المبارك.

وفي بيان عقب إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لوفود لبنانية وفلسطينية مهنئة بالمناسبتين ومؤيدة لمواقفه النضالية،أكدت الحركة أن ذكرى المقاومة والتحرير مناسبة أعادت للوطن والأمة لمحات عز وتألق من تاريخهما بفضل تضحيات المقاومين،وبفضل ثلاثيتنا الذهبية الشعب والجيش والمقاومة هذة الصيغة التي أثبتت جدارتها في وجه التحديات والتي سيحافظ عليها اللبنانيون بكل قوة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تبارك بيوم النصر يوم “المقاومة والتحرير وحلول شهر رمضان المبارك

“التوحيد مجلس القيادة” الشرق منيع الرسالات السماوية تصونه الفضائل والدعوة إلى ممارسات الشذوذ والإنحلال مرفوضة

512_منقارة_ata4

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” أن الشرق أرض الرسالات السماوية ختامها رسالة الإسلام للناس كافةً وهي أرض التسامح والأخلاق والفضيلة والتكافل والرحمة والتعاون رغم ما أصابها الآن من كبوات كبيرة وأعربت الحركة عن إستغرابها الشديد لمجاهرة بعض الأصوات الإعلامية الشاذة المحسوبة على إعلام بعض التيارات السياسية العلمانية بالدعوة لتبرير اعمال الشذوذ والعلاقات والتصرفات الإجتماعية المرفوضة جملةً وتفصيلاً والتي تهاجم الدين والشرع والأخلاق والفطرة التي فطر الله الناس عليها والطهارة وتقيم المقاربات الغير واقعية والغير منطقية والتي تدل على تخبط وجهل حضاري وثقافي وإجتماعي ووطني.

إن الحركة بقيادة رئيسها المجاهد والمربي الفاضل الشيخ هاشم منقارة  تحذر من مغبة المجاهرة بالمعاصي تحت ستارات مزيفة لأنها تعتبر أن خط الدفاع الاول عن الوطن هو الأسرة التي تتمسك بالمبادئ والتقاليد التي تنسجم مع تاريخها وحضارتها؛ فإذا ما انحدرت مفاهيم الأسرة وخرجت ممارسة الأبناء والبنات عن المسارات الطبيعية التي رسمها الشرع فإنما الأمم ألأخلاق ما بقيت..فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” الشرق منيع الرسالات السماوية تصونه الفضائل والدعوة إلى ممارسات الشذوذ والإنحلال مرفوضة

“التوحيد مجلس القيادة” تحذر من الترويج لثقافة التطبيع مع العدو ومحاربة المقاومة

logo-attawhed_

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” في بيان عقب إجتماع لمكتبها السياسي بحضور رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة من مغبة الترويج لثقافة التطبيع مع العدو ومحاربة المقاومة.

وأكد البيان أن الساحة العربية والإسلامية تعج وتزدحم بالمشاريع والقمم والخطوات التفتيتية وباتت مفتوحة دون أية ضوابط على كل الإحتمالات السلبية ووحدها المقاومة تبذل الجهود الإنقاذية المخلصة

وتسائلت الحركة عن مغزى القمم التي يعقدها الرئيس الأميريكي دونالد ترامب في المنطقة وهل تأتي لرسم وتنفيذ المزيد من سياسات التحريض والإبتزاز للثروات عبر تطبيق قاعدة فرق تسد.. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تحذر من الترويج لثقافة التطبيع مع العدو ومحاربة المقاومة