أرشيف الأوسمة: الشيخ هاشم منقارة

“التوحيد مجلس القيادة” إستفتاء إستقلال إقليم كردستان خطوة إنفصالية مرفوضة

logo-attawhed_

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن المضي قدماً بإجراء إستفتاء إنفصال إقليم كردستان في موعده المقرر في (25 أيلول 2017) خطوة إنفصالية مرفوضة تضر بالأمن القومي العربي والإسلامي وسابقة تؤسس لنزاعات مستقبلية على أسس عرقية وطائفية ومذهبية، أسس لها منذ البداية السيئ الذكر (بول بريمر)،بحيث تتضح الأصابع الصهيونية مع الإستكبار العالمي في واشنطن.
الحركة أكدت أن رفضها يأتي إنسجاماً مع الموقف المبدئي المعلن الحاسم والصريح لرئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة الذي يشدد على أهمية وحدة الأمة على أساس مقاوم بين كل مكوناتها وهي مظلة تتسع للجميع.

استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” إستفتاء إستقلال إقليم كردستان خطوة إنفصالية مرفوضة

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة” في الذكرى 35 لمجزرة صبرا وشاتيلا تبقى القضية الفلسطينية جرح الأمة النازف

sabra-shatila

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أنه منذ 35 عاماً وبالتحديد بتاريخ 16 أيلول 1982 تلطخ جبين الإنسانية بأفظع وصمة عار في تاريخه في هذا التاريخ ارتكبت مجزرة صبرا وشاتيلا وهي مذبحة نفذت على مدى لمدة ثلاثة أيام من قبل الجيش الصهيوني وعملائه.

في أيام الخميس والجمعة والسبت (16و17و 18 سبتمبر/أيلول) من سبتمبر عام 1982م استيقظ لاجئو مخيمي صابرا وشاتيلا على واحدة من أكثر الفصول الدموية في تاريخ الشعب الفلسطيني الصامد , وتتراوح التقديرات بين 3500 و5000 شهيد من الرجال والأطفال والنساء والشيوخ المدنيين العزل من السلاح، أغلبيتهم من الفلسطينيين، ولكن من بينهم لبنانيون أيضًا. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” في الذكرى 35 لمجزرة صبرا وشاتيلا تبقى القضية الفلسطينية جرح الأمة النازف

الرئيس نبيه بري يستقبل جبهة العمل الإسلامي

Jabha-Berri_0

زار وفد قيادي من جبهة العمل الإسلامي في لبنان قوامه منسق عام الجبهة الشيخ الدكتور زهير الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: النائب الدكتور كامل الرفاعي والعلماء: هاشم منقارة، بلال سعيد شعبان، شريف توتيو، والأستاذ سالم فتحي يكن، والحاج عبد الله الترياقي؛ وقد جرى التداول والتباحث في الملفات العالقة التي تهم المواطن اللبناني ولا سيما الماء والنفط والكهرباء، وتم التعرض أيضاً إلى ملف الهدر والفساد وضرورة ضبط الأمور ومعاقبة وملاحقة المفسدين أياً كانوا.

وقد ثمن الوفد الدور الكبير الذي يمارسه دولة الرئيس بري في هذه المرحلة والمراحل التي سبقت، معتبراً إياه صمام أمان الوطن لأنه يعمل على تدوير الزوايا وتسوية الأمور وحلحلتها مهما كانت صعبة حفظاً لوحدة اللبنانيين والمسلمين وحرصاً على المواطن والوطن.

من ناحية أخرى هنأ الوفد دولته بتحرير جرود عرسال وسلسلة جبال لبنان الشرقية من قبضة المسلحين الإرهابيين والتكفيريين، لافتاً إلى ضرورة العمل على وحدة اللبنانيين اليوم، وضرورة الحوار والتلاقي بين الجميع حفظاً للعيش المشترك والمشاركة بين جميع أبناء الوطن.

وكذلك أثار وفد الجبهة مع دولته موضوع ملف الإسلاميين المعتقلين، متمنياً عليه السعي في تسريع حلحلة هذا الموضوع من خلال تسريع قضية المحاكمات وإطلاق سراح من ثبتت براءتهم. استمر في القراءة الرئيس نبيه بري يستقبل جبهة العمل الإسلامي

جبهة العمل الإسلامي زارت العميد مصطفى حمدان

جبهة العمل الإسلامي زارت العميد مصطفى حمدان

زار وفد قيادي من جبهة العمل الاسلامي مؤلف من المنسق العام للجبهة فضيلة الشيخ زهير الجعيد والشيخ غازي حنينة، والشيخ هاشم منقارة، والشيخ شريف توتيو، والحاج عبدالله الترياقي حركة الناصريين المستقلين المرابطون وكان في استقبالهم : العميد مصطفى حمدان والأخوة في أعضاء الهيئة.
.
بعد اللقاء: أكد المنسق العام لجبهة العمل الإسلامي الشيخ زهير الجعيد أن اليوم ثبت بالدليل القاطع أن حفظ وحدة المسلمين هي الأساس، وأن حفظ الوطن، وحدته وأمنه أيضاً هو الأساس، وكنا دائماً ندعو إلى عدم الدخول في المهاترات السياسية وتحويلها إلى صراعات مذهبية وطائفية التي تخدم المشروع الأميركي-الصهيوني، في الوقت الذي كان يراهن الآخرون وخاصة الذين تزعموا الساحة السنية على هذه الصراعات.
.
ورأى الجعيد : أن استجلاب الإرهاب إلى المنطقة أدّى إلى الخراب والدمار، مشيراً إلى أنّ المشروع الإرهابي التكفيري قد سقط والذي يُعتبر هو الواجهة للمشروع الصهيوني والإمبريالي الأميركي، وسقط معه كل الذين راهنوا عليه وكل الذين سعوا في الركوب مع الموجة الصهيونية والتكفيرية وتغذيتها. استمر في القراءة جبهة العمل الإسلامي زارت العميد مصطفى حمدان

“التوحيد مجلس القيادة” تدين خرق العدو الصهيوني للأجواء اللبنانية

512_منقارة_ata4

دانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة الخرق الإسرائيلي لسيادة الأجواء اللبنانية، بعد الغارة الوهمية التي نفذها طيران العدو فوق صيدا،وسألت الحركة اين المتباكين على دور القوات الدولية من هذا الإعتداء الفاضح وأين الأصوات السيادية التي تدعي الوطنية والتي مارست دور النعامة كأن شيئ لم يحدث.

الحركة وفي بيان أكدت على المواقف الصلبة التي يعبر عنها رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة بان العدو الصهيوني كما الارهاب هما العدوان اللذان يتربصان على الدوام بالوطن والإمة وذلك يستدعي جهوزية دائما للرد الحاسم عبر ثلاثيتنا الذهبية الوطنية الجيش والشعب والمقاومة وأضاف البيان أن العدو الصهيوني كمن يبدو فقد اعصابه بعد الهزيمة النكراء التي نزلت بالإرهاب التكفيري في عمليتي “فجر الجرود وإن عدتم عدنا”.

الحركة تذكر العدو الصهيوني أن الثلاثية الوطنية الذهبية التي هزمته كما الإرهاب على الدوام جاهزة لتلقينه المزيد من الهزائم وهي أصبحت أشد قوة ومتانة ومنعه.

“التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

logo-attawhed_

جددت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” مطالبتها المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن إلى التدخل السريع لوقف مجازر الإبادة الجماعية والوحشية التي يرتكبها المتطرفون البوذيون بحق مسلمي الروهينغا بدعم وتخطيط وإشراف من حكومة وجيش ميانمار.

وفي بيان لفتت الحركة إلى انها اول من رفع الصوت محذرة من مغبة استمرار تلك المجازر بفعل العجز العربي والاسلامي والصمت والتآمر الدولي على المسلمين في كل انحاء العالم لا سيما في فلسطين ومسلمي الروهينغا.

واضاف البيان أن جيش ميانمار وعصاباته قتلوا المئات من أقلية الروهينغا المسلمة و ارتكبوا جرائم حرق واغتصاب وتطهير عرقي خلال حملة عسكرية نفذوها بولاية اركان غربي البلاد”.

ودعا البيان العالم لحمل ميانمار على إنهاء العمليات الاجرامية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، قائلا إن خطورة وحجم هذه الإنتهاكات يستدعيان رداً صارماُ من الدول الإسلامية والمجتمع الدولي.

ولفت البيان إلى أن الروهينغا هم شعب مسلم وأنهم أكثر الأقليات إضطهاداً في العالم وهم يتعرضون للإبادة منذ الغزو البورمي لأراكان سنة 1785 ثم ما لبث المجلس العسكري المتطرف الذي حكم بورما وقرن اعتماده على القومية البورمية والنيرافادا البوذية للتمييز العنصري وارتكاب المجازر ضد مسلمي الروهينغا وحمل البيان الحكومات البورمية المتعاقبة مسؤولية هذا الاجرام الممنهج. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

الاسلام “دين ودولة”

الاسلام--دين-ودولة

من إعداد فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام)

لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة (،دعوة مشبوهة لإقصاء الإسلام عن واقع الحياة)
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

“إن الإسلام إذا تدخل في السياسة لم يعد إسلاماً”

يهال المسلم أن يسمع هذا التجديف وهو يصدر عن (قيادات سياسية ونخب ثقافية وإجتماعية) تعتبر نفسها ممثلة لطيف واسع من المسلمين وإن كان ذلك التمثيل بلبوس علماني وليبرالي وما شابه وشاكل،فإن كانت مثل هذة القيادات تعلم مضامين ما تفوهت به فتلك مصيبة وإن كانت لا تعلم فتلك مصيبة أكبر.

يقولون: لا سياسة في الدين ولا دين في السياسة. وهذا قول باطل وغير صحيح، والذين فعلوا ذلك يريدون أنْ يجعلوا لأنفسهم سلطة زمنية تخضع لأهوائهم ليفعلوا ما يريدون.
لقد تعمدوا عدم الارتباط بمنهج السماء في إدارة شئون الأرض، لأن منهج السماء يقيد حركتهم، ونسُوا أنه أيضاً يقيد حركة المحكومين لمصالحهم.

منهج الله شمل الحياة كلها، من قمة لا إله إلا الله إلى إماطة الأذى عن الطريق، ماذا يريدون من تعطيل شرع الله وعزله عن حركة الحياة، الحق سبحانه جعل العبادة لصالح الخلق، تنظم حركة حياتهم وتسعدهم. استمر في القراءة الاسلام “دين ودولة”