أرشيف الأوسمة: الشعب الفلسطيني

“التوحيد مجلس القيادة” في ذكرى النكبة تبقى المقاومة خياراً وحيداً للتحرير

ذكرى-النكبة_

في الذكرى 69 لما اطلق عليه “النكبة” التي أصابت الشعب الفلسطيني تؤكد “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” أن المقاومة الشاملة وبنموذجها اللبناني والفلسطيني خاصة تبقى خياراً وحيداً للتحرير،وأن فلسطين التي لها في قلب وعقل رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة المكانة الأبرز والتي تتمحور من حولها كل القضايا فإنها ستبقى بعون الله شعلة مضاءة بوهج المقاومة التي لن تحيد الحركة عنها قيد أنملة.

وفي بيان أشارت الحركة إلى أن ذكرى النكبة ترمز إلى التهجير القسري الجماعي في 15 مايو/ أيار من العام 1948، لأكثر من 750 ألف فلسطيني من بيوتهم وأراضيهم في فلسطين، وتمثلت في نجاح الحركة الصهيونية- بدعم من بريطانيا- في السيطرة بقوة السلاح على القسم الأكبر من فلسطين، وإعلان دولة “”إسرائيل”،واحتل اليهود 78% من أراضي فلسطين، أي كل فلسطين باستثناء الضفة الغربية وغزة.. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” في ذكرى النكبة تبقى المقاومة خياراً وحيداً للتحرير

جبهة العمل: تستقبل وفد وزارة الأوقاف السورية ممثلاً بمستشار معالي الوزير الدكتور نبيل سليمان ومدير أوقاف محافظ ريف دمشق سماحة الشيخ الدكتور خضر شحرور

وفد-وزارة-الأوقاف-السورية-.jpg

استقبل منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان سماحة الشيخ الدكتور زهير الجعيد بحضور فضيلة الشيخ هاشم منقارة وأعضاء مجلس القيادة : مستشار معالي وزير الأوقاف السوري الدكتور نبيل سليمان يرافقه مدير عام أوقاف محافظة ريف دمشق سماحة الشيخ الدكتور خضر شحرور، وجرى البحث والتداول في الأوضاع العامة في المنطقة وخصوصاً الواقع السوري ومجريات الأحداث السياسية والميدانية، وجرى التأكيد على ضرورة مواجهة الهجمة الصهيونية الأمريكية والتكفيرية التي تسعى إلى إسقاط سورية من محور المقاومة ومن محور الصراع مع العدو الصهيوني الغاصب، وتم التأكيد أيضاً على أهمية دور العلماء في مواجهة الفتن الداخلية ووجوب تصديهم لأعداء الأمة والارهاب العالمي وخصوصاً تصديهم ومحاربتهم ومواجهتهم للجماعات الارهابية التكفيرية وللفتاوى الشاذة والأضاليل والافتراءات والأكاذيب التي تعمل على تشويه صورة الاسلام من خلال العديد من الوصوليين والمنتفعين الذين وللأسف الشديد يهلّلون ويكبّرون للصلح والتطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.

وأخيراً أكد المجتمعون: على ضرورة الوقوف والتضامن مع الشعب الفلسطيني المظلوم وكذلك التضامن مع أسرى الحرية والكرامة المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية وذلك رفضاً لسياسة القمع والقهر والتعسف ووصولاً لتحقيق المطالب المشروعة وكسر شوكة المحتلين الغاصبين، ودعا المجتمعون: العالم العربي والاسلامي والأحرار والشرفاء في العالم إلى أوسع حملة دعم وتضامن مع الأسرى المعتقلين ومع الشعب الفلسطيني الصامد.