أرشيف الأوسمة: الشعب السوري

سوريا والحشد الكوني..بلاد الشام أرض النبؤات

سوريا-والحشد-الكوني.

إستقرار سوريا ضرورة للأمن القومي والحل السياسي مقدمة للنهوض العربي والإسلامي

بحث من إعداد : فضيلة الشيخ هاشم منقارة (“رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

عن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومِن قلَّةٍ نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السَّيل، ولينزعنَّ الله مِن صدور عدوِّكم المهابة منكم، وليقذفنَّ الله في قلوبكم الوَهَن. فقال قائل: يا رسول الله، وما الوَهْن؟ قال: حبُّ الدُّنيا، وكراهية الموت).

((يوشك الأمم)). أي يَقْرُب فِرَق الكفر وأمم الضَّلالة. ((أن تداعى عليكم)). أي: تتداعى، بأن يدعو بعضهم بعضًا لمقاتلتكم، وكسر شوكتكم، وسلب ما ملكتموه مِن الدِّيار والأموال. ((كما تداعى الأكلة)). أي: يَقْرُب أنَّ فِرَق الكفر وأمم الضَّلالة… يدعو بعضهم بعضًا إلى الاجتماع لقتالكم وكسر شوكتكم؛ ليغلبوا على ما ملكتموها مِن الدِّيار، كما أنَّ الفئة الآكلة يتداعى بعضهم بعضًا إلى قصعتهم التي يتناولونها مِن غير مانع، فيأكلونها صفوًا مِن غير تعب. ((ومِن قلَّة)). أي: أنَّ ذلك التَّداعي لأجل قلَّة نحن عليها يومئذ. ((كثير)). أي: عددًا، وقليل مددًا. ((ولكنَّكم غُثَاء كغُثَاء السَّيل)). ما يحمله السَّيل مِن زَبَد ووَسَخ؛ شبَّههم به لقلَّة شجاعتهم ودناءة قدرهم. ((ولينزعنَّ)). أي: ليخرجنَّ. ((المهابة)). أي: الخوف والرُّعب. ((وليقذفنَّ)). أي: وليرمينَّ الله. ((الوَهن)). أي: الضَّعف، وكأنَّه أراد بالوَهن ما يوجبه، ولذلك فسَّره بحبِّ الدُّنيا وكراهة الموت. ((وما الوَهن؟)) أي: ما يوجبه وما سببه؟ قال الطيبيُّ رحمه الله: سؤالٌ عن نوع الوَهن، أو كأنَّه أراد منِ أي وجه يكون ذلك الوَهن. ((قال: حبُّ الدُّنيا وكراهية الموت)). وهما متلازمان، فكأنَّهما شيء واحد، يدعوهم إلى إعطاء الدَّنيَّة في الدِّين مِن العدو المبين، ونسأل الله العافية). استمر في القراءة سوريا والحشد الكوني..بلاد الشام أرض النبؤات

Advertisements

الشيخ خضر شحرور: فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى

khodor-shahrour

– كل ما يعتلي المنطقة الآن من عدوان على سوريا ولبنان هو بسبب فلسطين البلد الوحيد الذي يقول لا للكيان الصهيوني في العالم

– لن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى ولن تضيع قبلتنا الأولى طالما أن الله سبحانه تعالى يقول في كتابه: ( الذي باركنا حوله).

– فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى

— نص المقابلة الذي أجراه موقع جبهة العمل الإسلامي مع مدير أوقاف محافظة ريف دمشق سماحة الشيخ الدكتور خضر الشحرور:

—السؤال  الأول: بعد ست سنوات ونيف من الحرب العالمية على سوريا الشقيقة، كيف تنظرون اليوم إلى الواقع الدعوي وإقبال الناس في ظل فتاوى القتل والذبح والتكفير؟

أجاب سماحته: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد..
.
هذه الفتاوى القاتلة والمدمرة والتي خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء، كان لها أثر كبير في بداية الأزمة لأن الذين تبنوا كِبر هذه الفتاوى أناس كنّا نظن فيهم خيرا، وكنا نظن فيهم أنهم علماء فتبين أنه أصح لقب يطلق عليهم أنهم شيوخ فتنة. هؤلاء كانوا يعملون لأجندات سياسية لم يهمهم العباد ولا البلاد إنما الذي يهمهم هو الأجندة التي يعملون من خلالها سواء كانت أجندة تركية أو أمريكية أو صهيونية لكن هذه الغاشية التي انطبعت في ذهون السذج ذهبت لأنها كانت متبوعة بجيش إعلامي فحرب تحريضية فيها أكثر من ثمانين قناة فضائية تضخ وتركز على هذه الفتاوى التي كان يقولها هؤلاء لكن —السؤال  الذي يُطرح ماذا عنهم الآن؟ بعد ان انكشفت الغُمّة عن الأمة ورأى الناس آثار هذه الفتاوى فرأوا قتلاً وذبحاً وتمثيلا ً وأشياء تندى لها البشرية فرأى الناس أن هذا فكراً لا يصلح أن يكون للقرن الخامس الميلادي ولا يصلح أن يكون في بلد الحضارة سوريا ووجدوا أن هذه الفتاوى لم تجلب إلا النار والهدم فالكل مجمع على أنه لم يبقَ في سورية حاضنة للإرهاب فليبق في سورية من يحضن هذا الفكر فكل من افتى بهذا الفكر نُبذ. استمر في القراءة الشيخ خضر شحرور: فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى