أرشيف الأوسمة: السعودية

التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من الرهان على واشنطن وتدعو لإحترام وحدة سوريا

attawhed-logo

حذرت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان من الرهان على واشنطن واعتبرت ذلك غباء كبير لأنه كما قيل صداقة أمريكا موت ومعاداتها خطر والكيس من اتعظ من تجارب الآخرين فأمريكا ليس لديها مبادئ او صاحب وصديق سوى الع\ز الصهيوني.

وإستغرب البيان كيف أن البعض في المنطقة العربية والإسلامية لا زال يراهن على أمريكا وهي تخذلهم المرة تلو الأخرى لا سيما بعض الحكام الخليجيين وبعض الأحزاب الكردية.

وكررت الحركة في بيانها دعوة السعودية لوقف الحرب في اليمن والتحاور مع طهران لأن من شأن ذلك الحوار أن يمهد الطريق للعديد من الحلول لأزمات المنطقة ويضع حد للابتزاز الأمريكي.

وفي الموضوع السوري دعا البيان الجميع لإحترام وحدة سوريا وعدم القيام بأعمال تؤثر في هذا الهدف كما دعا أكراد سوريا للكف عن الرهان على واشنطن والعودة إلى حضن الوطن وأشار البيان إلى أن اي خطوة تقوم بها واشنطن يجب النظر إليها بعين الشك والريبة.

وفي الموضوع العراقي دعا البيان العراقيين جميعا للحفاظ على بلدهم لأن محور العرب الأساس يمتد من دمشق إلى بغداد فالقاهرة على أن هذا المحور من الضروري أن يتكامل على اساس إسلامي وحدوي مقاوم .

الإعلانات

“التوحيد مجلس القيادة”: التعاون العربي والإسلامي مطلب ملح لمجابهة العدوان الأمريكي العسكري والاقتصادي

23423423

دعت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة العرب والمسلمين إلى التوحد والتعاون لمجابهة العدوان الأمريكي العسكري والإقتصادي على المنطقة.

وأكد البيان أن الجميع متضرر من الخلافات العربية والإسلامية الداخلية لأن واشنطن وموسكو وعواصم القرار الدولي يتسابقون لبيع أسلحتهم وجعلنا مختبراً لها والأدهى انهم يعرضون حمايتنا من بعضنا في الوقت الذي يتماهون فيه مع مصلحة الصهاينة ويعتبرون أمن تل أبيب فوق كل إعتبار وفي الوقت الذي تحاصر فيه أمريكا وأعوانها محور المقاومة فإنها تبتز العرب عموما لا سيما دول الخليج مادياً وتنهب ثرواتهم تحت حجة إزكاء التخويف المتبادل مع إيران.

واعتبر البيان أن إستمرار الخلافات العربية والإسلامية هو بمثابة الإنتحار الجماعي للعرب والمسلمين وأنهم لو تعاونوا ما كانت واشنطن قادرة على إبتزازهم ومحاصرتهم. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: التعاون العربي والإسلامي مطلب ملح لمجابهة العدوان الأمريكي العسكري والاقتصادي

“التوحيد مجلس القيادة”: تدعو لملاقات الدعوة لوقف الحرب في اليمن وحفظ الأمن في الخليج وترحب بتشكيل اللجنة الدستورية لسوريا

التوحيد-atawhed

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان السعودية والإمارات الإستجابة للدعوات والمبادرات حول ضرورة وقف الأعمال الحربية في اليمن إفساحاً في المجال للحل السياسي ولضرورة ملاقات دعوة إيران التي جاءت على لسان وزير الخارجية محمد جواد ظريف في أن “ايران والعراق والسعودية والبحرين والإمارات ينبغي أن يكونوا أعضاء في تحالف أمن الخليج .

البيان أكد أن الحل السياسي في سوريا واليمن هو ضرورة عربية وإسلامية للخروج من المأزق الذي وصلت إليه الامور وأن يكون أمن المنطقة في يد أبنائها فهو شيئ طبيعي ومن غير الطبيعي والغريب أن يكون ذلك عبر واشنطن وتل ابيب.

“التوحيد مجلس القيادة”: مزاد المنامة لبيع فلسطين يكشف الوجه الحقيقي لأنظمة العمالة

فلسطين-ستتيحرر

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة أن مزاد المنامة في البحرين ببيع فلسطين يكشف عن الوجه الحقيقي لأنظمة العمالة والجميع يعلم أن المنامة هي الحديقة الخلفية للسياسة السعودية الإماراتية والتي يراد لها أن تكون بوابة الخليج العربي للتطبيع والمساومات.

وأضاف البيان أن الدور الذي يقوم به كوشنير صهر الرئيس الأمريكي ترامب يذكرنا بدور جده السيئ الذكر هرتزل الذي عرض على السلطان عبد الحميد بيع جزء من فلسطين فرد عليه الأخير أني لا استطيع أن أتخلى عن شبر واحد من الأرض لأنها ليست ملك يميني بل ملك شعبي لقد ناضل شعبي في سبيل هذة الأرض ورواها بدمه ولأن قطعتم جسدي قطعة قطعة لن أتخلى عن شبر واحد من فلسطين.

إن شعوب الأمة قاطبة وإن خانها بعض حكامها فهي تؤكد جواب السلطان عبد الحميد رحمه الله بأن فلسطين ليست للبيع.

وحيت الحركة في بيانها الموقف الكويتي بالإنسحاب من مؤتمر المنامة لافتاً إلى أن المواقف الكويتية من القضية الفلسطينية كانت مشرفة على الدوام.

وفي سياق متصل إعتبر البيان ان الضغوط التي تستهدف المقاومة من أجل تمرير الصفقات المشبوهة لن تنجح فأمتنا عصية على الإلغاء والتدجين”ولينصرن الله من ينصره”.

“التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من الترويج للتطبيع مع العدو تحت ستار الوسطية والإعتدال

قمة-الوسطية-والإعتدال-أن-نسترد-فلسطين-بالمقاومة-والجهاد

بمناسبة إنعقاد المؤتمر الدولي حول القيم الوسطية والإعتدال في الإسلام،الذي يعقد في مكة المكرمة في السعودية الاثنين 27 مايو 2019 حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة من الترويج للتطبيع مع واشنطن وتل ابيب تحت ستار الوسطية والإعتدال بتفريغ هذا المصطلح من مضمونه الحقيقي.

وأضاف البيان في حقيقة الأمر قيم الإسلام هي قيم الوسطية والإعتدال لكن المشكلة عند بعض الأنظمة الرسمية العربية هو كلام حق يُراد به باطل فالحق أن يسود العدل والإعتدال في ممارسات الأنظمة مع شعوبها لا أن تستخدم سياسة الحديد والنار والقمع الداخلي والباطل أن تنسحق هذة الأنظمة أمام الأعداء بحجة الوسطية والإعتدال. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من الترويج للتطبيع مع العدو تحت ستار الوسطية والإعتدال

جزيرة العرب و بلاد الحجاز إلى أن …؟!

جزيرة-العرب-و-بلاد-الحجاز-إلى-أين

جزيرة العرب و بلاد الحجاز إلى أن …؟!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

قال تعالى: إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ[الرعد:11].

الآية الكريمة آية عظيمة تدل على أن الله -سبحانه- لكمال عدله، وكمال حكمته، لا يغير ما بقوم من خير إلى شر، ومن شر إلى خير، ومن رخاء إلى شدة، ومن شدة إلى رخاء حتى يغيروا ما بأنفسهم.

وفي الآية الأخرى: ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ[الأنفال: 53] هذه الآية تبين لنا أنهم إذا كانوا في نعمة ورخاء وخير ثم غيروا بالمعاصي غير عليهم، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

وقال تعالى: (وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (96) أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ (97) أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ (98) أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ (99)) سورة الأعراف.

نحن قوم أعزَّنا الله بالإسلام.

استمر في القراءة جزيرة العرب و بلاد الحجاز إلى أن …؟!

“التوحيد مجلس القيادة”: تدين إعتقال العلماء وتصفية المعارضين وسياسة كم الأفواه في السعودية

التوحيد-atawhed

أدانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة في بيان إعتقال العلماء وتصفية المعارضين وسياسة كم الأفواه في السعودية

وإعتبرت الحركة في بينها أن ما حصل للصحافي الخاشقجي عينة مما يحصل للكثيرين داخل المعتقلات والسجون السعودية خاصة العلماء مثل الشيخ خالد الراشد وإخوانه من العلماء وأصحاب الرأي المعارض لسياسة الظلم والجور والوحشية وعدم التسامح، ودعت الحركة إلى حملة تضامن واسعة تكشف ما يتعرض له المعتقلون من قتل وتعذيب وتغييب قسري بقصد كم الأفواه وإسكات الرأي الآخر. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: تدين إعتقال العلماء وتصفية المعارضين وسياسة كم الأفواه في السعودية