أرشيف الأوسمة: التوحيد مجلس القيادة

“التوحيد مجلس القيادة”: إسقاط الطائرة الإسرائيلية فوق الجولان المحتلّ رد مناسب على العدوان ويد المقاومة اليوم باتت أكثر قوة وثقة وفعالية

التوحيد

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن إسقاط الدفاعات الجوية السورية طائرة الـ F16 الإسرائيلية فوق الجولان المحتلّ رد مناسب على العدوان ورسالة قوية تفيد بأن الأجواء العربية لم تعد مستباحة كما في السابق.

وأضاف البيان إنسجاماً مع النهج الوحدوي المقاوم لرئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة الذي يؤكد أن فلسطين هي القضية المركزية للعرب والمسلمين فإن الحركة تطالب بالإسراع بإيجاد الحلول السياسية المناسبة للمشاكل الدخلية العربية والإسلامية حيث أن التشتت والتنافر الداخلي قد مكّن الصهاينة سابقاً من الإستفراد بالإخوة الفلسطينيين وإستباحة الأجواء العربية براً وبحراً وجواً وأن مثل هذا الرد في إسقاط طائرة العدوان الذي جاء بعد إنتصارات لبنان الأخيرة كما في قضيتي المياه البحرية الإقليمية للبنان وما عرف ب (البلوك 9) والتصدي للجدار العازل فإن يد المقاومة اليوم باتت أكثر قوة وثقة وفعالية.

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة”: الخطاب التحريضي الإنتخابي لغة المفلسين والمواطن يحتاج لبرامج تنموية وخطاب جامع

21337463

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لبعض المرشحين للندوة البرلمانية ولنخب إجتماعية وشخصيات شعبية مؤيدة لمواقفه الوحدوية المقاومة حيث تم التداول في شأن الإنتخابات النيابية المقبلة إن الخطاب التحريضي في مواسم الإنتخابات هو لغة المفلسين الذين لم يعد لديهم من جديد يقدمونه سوى إجترار العنتريات الفارغة فالمواطن اللبناني عموماً والطرابلسي خصوصاً يحتاج إلى مشاريع وبرامج تنموية وخطاب وحدوي جامع.

وأضاف البيان أنه في الوقت الذي تتجه فيه القيادات اللبنانية المسؤولة لتمتين الوحدة الداخلية ومجابهة التهديدات الإسرائيلية والتكفيرية وتتلمس السبل الممكنة للتخفيف من معانات المواطنين تخرج من هنا وهناك أصوات تحريضية بغية شد عصب ناخبيها بالمزايدات ليس إلا ولفت البيان إلى أن الناس قد سئمت مثل هذه الخطابات وهي بحاجة ماسة للتغيير الحقيقي وعلى هذا الأساس فالحركة ستدعم وستتعاون مع كل من يحمل برنامجاً تنموياً حقيقياً وخطاباً وحدوياً مقاوماً وأن المغامرات الغير محسوبة والسقوف العالية لم تعد ممكنة في لبنان وسترتد على مطلقيها في صندوق الإنتخابات.

“التوحيد مجلس القيادة” لتفعيل العمل البلدي في مدينة طرابلس

min_9

جددت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة دعوتها لتفعيل العمل البلدي في مدينة طرابلس وأكدت حاجة المدينة إلى رؤية وخطة إستراتيجية بلدية يضعها المجلس البلدي قيد التنفيذ.

“التوحيد مجلس القيادة” وفي بيان أصدرته للغاية جاء فيه “أن المتابع لواقع المدينة يجده مذري على أكثر من صعيد فالطرق والشوارع مهملة حفر ومطبات وأرصفة معتدى عليها بكل الأشكال وإزدحام للسير بشكلٍ دائم وفوضى عارمة ونفايات منتشرة بشكل عشوائي بل إن أحياء كثيرة في المدينة لم يلحظها العمل البلدي على الإطلاق ولا يقتصر الإهمال على داخل المدينة فمداخلها ومن كل الجهات وكما هي لا تليق بالعاصمة الثانية ومدينة العلم والعلماء والأدهى والأمر إن قامت البلدية بتنفيذ بعض المشاريع فهي تمتد لأطول فترة ممكنة مسببة الأذى للمواطنين في حركتهم وتنقلاتهم.

ولفت البيان إلى أن الحركة لا تشير إلى هذة الأمور من منطلق سلبي فهي تحترم الطاقات الإيجابية الموجودة في المجلس البلدي وتعلم غيرتهم على مدينتهم إنما تحض المعنيين على القيام بواجباتهم تجاه مدينتهم التي تستحق كل العناية والرعاية حيث لا بد من تحرير الإرادة البلدية من كل القيود التي تقبلها وتعيق عملها فأبناء الحركة الذين تتلمذوا على محبة مدينتهم ووطنهم في مدرسة رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة حريصون كل الحرص على أن تكون طرابلس بهمة أبنائها في مقدمة المدن الناجحة .

وفي سياق متصل رحبت الحركة بالخطة الواعدة التي أعدتها غرفة طرابلس والشمال بشخص رئيسها الإستاذ توفيق دبوسي لجعل طرابلس عاصمة لبنان الأقتصادية ووصفت الخطة بالطموحة كونها تعمل على إستنهاض المقدرات المهمة الموجودة في مدينة طرابلس وأملت أان يكتب لها النجاح على أرض الواقع ودعت الطرابلسيين إلى دعمها ومؤاذرتها.

“التوحيد مجلس القيادة”: الغيرة المفاجئة لرابطة العالم الإسلامي على إدانة الهولوكوست وتناسي الإجرام الصهيوني في فلسطين مفسدة حضارية

Miqara-20180109

أدانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” الغيرة المفاجئة لرابطة العالم الإسلامي التي أدانت ما يسمى بالهولوكوست الذي تعرض له اليهود على أيدي النازيين وتناست إجرام الإحتلال الصهيوني في فلسطين الذي فاق ببشاعته وعنصريته كل الجرائم عبر العصور ووصفته بالمفسدة الحضارية التي تصدر عن منظمة تدعي تمثيلها للمسلمين.

وأضاف البيان إن صحت التقارير الإعلامية التي تقول أن الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، محمد بن عبد الكريم العيسى”أكد أن الهولوكوست تعد من أبشع الجرائم في تاريخ البشرية، مستنكرا محاولات نفي المجازر النازية التي “يحرمها الإسلام”.

وأن العيسى، في رسالة بعثها، إلى سارة بلومفيلد، مديرة المتحف التذكاري للهولوكوست في الولايات المتحدة،قال فيها” بمناسبة مشاركة الرابطة في مؤتمر “التصدي للعنف المرتكب باسم الدين”، الذي تنظمه الخارجية البريطانية في العاصمة الإيطالية في روما بمناسبة الذكرى السنوية للمحرقة: “وأود أن أؤكد… حزننا الشديد على ضحايا الهولوكوست، تلك الحادثة التي هزت البشرية في العمق، وأسفرت عن فظائع يعجز أي إنسان منصف ومحب للعدل والسلام أن ينكرها أو يستهين بها”. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: الغيرة المفاجئة لرابطة العالم الإسلامي على إدانة الهولوكوست وتناسي الإجرام الصهيوني في فلسطين مفسدة حضارية

“التوحيد مجلس القيادة” و رئيس مجلس قيادتها الشيخ هاشم منقارة ينعيان الداعية المجاهدة والمربية الفاضلة سليمة عبد العزيز محمد

IMG-20180123-WA0045

“التوحيد مجلس القيادة” و رئيس مجلس قيادتها الشيخ هاشم منقارة ينعيان الداعية المجاهدة والمربية الفاضلة سليمة عبد العزيز محمد
((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)).

بقلوب مؤمنة بقضـاء الله وقـدره نعت حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة و رئيس مجلس قيادتها الشيخ هاشم منقارة في بيان الى العالم الاسلامي وفاة المغفور لها بإذن الله تعالى الداعية المؤمنة الفاضلة الصالحة التقية النقية المجاهدة و المربية الفاضلة الأخت سليمة عبد العزيز محمد رئيس جمعية دار القرآن الكريم سابقا و حاليا جمعية نور الله التي انشأتها قبيل وفاتها بقليل ، و التي ارتحلت الى الله جل و عز يوم الثلاثاء فجرا راضية مرضية و هي ساجدة لله في صلاتها بعد أن استودعت الله و ودعت اهلها و أحبابها و معلمات مركزها و طلابها في مدرستها في مدينة ليون الفرنسية . .

رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة قال بإسمي و اسم مجلس قيادة حركة التوحيد الاسلامي ” إذ نتقدم بخالص العزاء وصادق المواساة إلى الأمة الاسلامية والى عائلة الفقيدة ، نسأله سبحانه أن يرحم الفقيدة بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جناته مع النيين و الصديقين والشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقا ، راجين من الله أن يلهم أهلها وأحباءها الصبر و السلوان و حسن العزاء فللّه ما أعطى ولله ما أخذ وكل شيء عنده بحسبان.

واضاف فضيلته”بوفاة الأخت الداعية المجاهدة والمربية الفاضلة سليمة عبد العزيز محمد ، نودع مجاهدة مناضلة كرست حياتها لمسيرة نضال و عطاء اسلامي وانساني واخلاقي و تربوي و اجتماعي متميز ، و قد تركت اثرا مشرقا و وقفت نفسها فی سبیل الدعوة الى الله و العلم الديني الشرعي القراني النبوي بغرس المعرفة الربانية في النفوس و القلوب و قد بذلت في ذلك جهدها فی ساحات التعلیم و التربیة و الجهاد ألاكبر في ارساء معالم الاخلاق الحميدة و التحلي بها و التخلي عن كل خلق مذموم بالاتباع لا الابتداع لحضرة القدوة و الاسوة النبي الرسول محمد عليه الصلاة و السلام ، فکانت الفقیدة شخصیة علمیة وتربویة رائدة بين اقرانها مع نشاطات علمية واجتماعية فی تبلیغ معالم الدین الإسلامي ، مع كونها رحمها الله تردد انها كانت فيما مضى قد إطلعت على سيرة الشيخ هاشم منقارة الدعوية و ما عاينه و قاساه و لاقاه في سبيلها و في مراحل حياته المتعددة المتقلبة فكان لها دافعا لاكمال مسيرتها و عونا معنويا حقيقيا و مساعدا ملازما لها في غربتها فحملت الامانة ، و أخذتها بقوة في حملها و نشر العلم و تربية الاجيال و تنشئتها على الحب و المحبة و الصلاح وبذلت في هذا الغالي والنفيس من غير كلل و لا ملل مسارعة في طلب رضوان الله سبحانه تعالى التي وصف كل داع اليه في قوله تعالى: ﴿وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ (33)﴾. [ سورة فصلت ] ….
رحمها الله و طيب الله مقامها و رفعها في اعلى عليين إنه بالإجابة جدير نعم المولى و نعم النصير ….

حركة التوحيد مجلس القيادة و رئيس مجلس قيادتها الشيخ هاشم منقارة …

“التوحيد مجلس القيادة”: المقاومة مشروع حضاري والإتهامات الأمريكية بحقها كاذبة وباطلة

من-النهر-إلى-البحر

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن المقاومة مشروع حضاري ينشد العدالة والحرية ويتصدى للإحتلال والظلم ويسعى للتحرر من نير الإستعمار والتبعية للخارج ويدافع عن القيم والمبادئ الإنسانية كواجب شرعي وأن سلسلة الإتهامات المُغرضة التي تكيلها واشنطن للمقاومة خصوصاً في لبنان تارة بوصفها بالإرهاب وأخرى بتجارة الممنوعات إلى غير ذلك من التجنيات إنما تعبر عن عجز أمريكا وأتباعها في الميدان وأن إنتصارات المقاومة على الصهاينة والإرهابيين أفقدت واشنطن صوابها وإلا كيف يمكن أن نصف المقاومة بالإرهاب وهي التي تتصدى له حقيقة وتلحق به الهزائم وكيف تتهم المقاومة بتجارة الممنوعات وهي التي تلتزم موقفاً شرعياً حاسماً في محاربة كل الآفات الإجتماعية وتعمل على بناء مجتمع فاضل وكريم أساسه حسن الأخلاق والمحبة والصدق.

وأضاف البيان أن الحركة التي أسسها رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة على نهج الوحدة والمقاومة تعتز بهذا النهج المبارك وتدين كل سياسات الإفتراء والأكاذيب التي تقودها واشنطن في حق المقاومة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: المقاومة مشروع حضاري والإتهامات الأمريكية بحقها كاذبة وباطلة

“التوحيد مجلس القيادة”: الإنتخابات النيابية المقبلة فرصة للتغيير

234552

دعت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة اللبنانيين عموماً والطرابلسيين خصوصاً إلى حسن إختيار ممثليهم إلى الندوة النيابية وجعل الإستحقاق النيابي المقبل فرصة للتغيير الحقيقي نحو الأفضل رغم القوانين الإنتخابية الجائرة التي تفصلها السلطة الحاكمة على قياس مصالحها الضيقة وليس على قياس المصلحة الوطنية العليا.

الحركة وفي بيان بعد استقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لوفود شعبية من مختلف مناطق طرابلس وإجتماعه بكوادر من الحركة حيث تم التداول في الشأن الإنتخابي عموماً والإنمائي خصوصاً في مدينة طرابلس وعن الدور العام الذي تقوم به الحركة على هذين المستويين خصوصاً في مدينة طرابلس والشمال أكدت على إهمية الوعي الإنتخابي وضرورة أن يمارس المواطنين قناعتهم في إختيار ممثليهم إلى الندوة النيابية،واعتبرت أن الإنتخابات فرصة حقيقية لإستعادة القرار السياسي المسلوب ولفتت إلى أن اهمية الإنتخابات النيابية هي أنها تشكل المسار الأبرز لتكوين السلطة السياسية بدءأً من المجلس التشريعي إلى السلطة التنفيذية وصولاً إلى أدنى السلم الإداري وبما لهذا الإختيار من تداعيات على المستوى التنموي والملف الإقتصادي الإجتماعي. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: الإنتخابات النيابية المقبلة فرصة للتغيير