أرشيف الأوسمة: البحرين

“التوحيد مجلس القيادة”: تهافت بعض الأعراب للتطبيع مع العدو الصهيوني يتطلب تفعيل المقاطعة

تهافت-بعض-الأعراب-للتطبيع-مع-العدو-الصهيوني-يتطلب-تفعيل-المقاطعة

في ظل تهافت بعض أنظمة العمالة للتطبيع مع العدو الصهيوني والتي كان آخرها إستقبال سلطنة عُمان لرئيس وزراء العدو نتنياهو وإستقبال دولة الإمارات لوفد رياضي صهيوني والتفاخر الإعلامي بجولة وزيرة الثقافة والرياضة ميري ريغيف في اروقة مسجد “الشيخ زايد بن سلطان” في أبو ظبي و رفع العلم الصيوني في قطر وما سبقها من خطوات مماثلة في البحرين وغيرها مما ينبئ عن تحلل خطير في السياسة الخارجية في توجهات بعض الدول الخليجية بإستثناء الموقف المشرف لدولة الكويت عبر رئيس مجلس الأمة فيها مرزوق الغانم دعت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة في بيان إلى تفعيل دور المقاطعة العربية والإسلامية بما يتطلب من جهود حقيقية.

الحركة أكدت أن التجربة التاريخية منذ ما سمي بإتفاقات كامب دايفد تفيد بسقوط وهم التطبيع مع الشعوب العربية والإسلامية وإقتصاره على بعض الأعراب بقصد إيهام المجتمع الدولي بأن الكيان الذي نعتبره غدة سرطانية و ما زال يجب إستإصاله بأنه قد أضحى عند بعض المتخاذلين و المتآمرين و المنبطحين و المسارعين في أخذ رضى المستعمرين شيئاً طبيعياً لا سيما أن هناك من يعمل حثيثاً بالترويج لما عرف بصفقة العصر التي يراد منها تصفية القضية الفلسطينية وفيما خص التطبيع فإن الحركة تؤكد أن الصراع مع الصهاينة ليس فلسطينياً فحسب بل هو عربي وإسلامي وإنساني بإمتياز وعليه تؤكد الحركة على أهمية الخيار الوحيد لمجابهة هذا العدو والمتمثل بجهاد العدو و قتاله في سبيل الله صفا كأننا بنيان مرصوص فأما نصرٌ و إما شهادة و لا خيار آخر .

Advertisements

افتتاح مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة “فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي”

مؤتمر-الاتحاد-العالمي-لعلماء-المقاومة--1

افتتح “الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة” مؤتمره الثاني بعنوان “فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي”، اليوم في قصر الاونيسكو، في حضور شخصيات سياسية وعلماء ديني من الدول العربية والاجنبية ومسؤولين عن الفصائل الفلسطينية والاحزاب اللبنانية وهيئات نسائية وثقافية واعلامية.

 

بعد ايات من الذكر الحكيم والنشيدين اللبناني والفلسطيني، عرض فيلم وثائقي عن الاقصى، بعدها كلمة تقديم للشيخ ابراهيم البريدي.

حمود
ثم تحدث رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود مرحبا بالمشاركين، متمنيا ان يكون المؤتمر خطوة في الاتجاه الصحيح”.

وقال: “الامة صارت منهكة، فالمؤامرات تحاك في واشنطن وتل ابيب وفي بعض العواصم العربية، وما وعد بلفور الا واحدا منها”، مؤكدا “ان فلسطين ستبقى وجهتنا مهما كثرت المؤامرات”.

ودعا الى “قراءة تجربة المقاومة في لبنان وسوريا وفلسطين والعراق، وسترون ان الانتصار على اسرائيل هو قرار وإرادة، وليس بالجيوش عددا وعدة”، مشيرا الى “ان المقاومة في غزة اكدت اليوم ان الفئة القليلة تنتصر على الفئة الكبرى بالارادة، وكذلك المقاومة في لبنان التي انتصرت على اسرائيل”، مؤكدا “ان المقاومة ليست ارهابا، يحميها جيش وشعب”. استمر في القراءة افتتاح مؤتمر الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة “فلسطين بين وعد بلفور والوعد الالهي”