أرشيف الأوسمة: الإرهاب الصهيوني

الشيخ منقارة: لا بد من حل سياسي لما يجري في سوريا واليمن ولا بد من حوار بين طهران والرياض

albared_02

بدعـوة من تحالف القوى الفلسطينية في الشمال و في الذكرى السبعين لتقسيم فلسطيـــن و تأكيدا على رفض قـــرار التقسيم و تصميما على حق العودة و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني اقيم لقـــاء تضامنيا مع الشعب الفلسطيني في مقر اللجنة الشعبية بمخيم البداوي.

حضرة ممثلون عن الفصائل و اللجان الشعبية و الفعاليات المحلية و ممثلين عن الأحزاب الوطنية اللبنانية و الحركات الاسلاميــة في الشمال .

وقد ألقى فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام) الكلمة التالية :

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الأفاضل في تحالف القوى الفلسطينية في الشمال الحضور الكريم

السلام عليكم ورحمة الله

قال تعالى:”إِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ”.

وفي محكم التنزيل”لَّا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ ۚ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَىٰ “.

منذ سبعون عاماً وفي سياق تأمري بعيد ، ولحظة تخل وضعف ووهن عربية وإسلامية ؛ تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 تشرين الثاني سنة 1947 خطة لتقسيم فلسطين إلى دولتين يهودية وعربية، هذه الخطة أتاحت تجسيد المشروع الصهيوني بأبشع صوره في أرض فلسطين الحبيبة ، وسجلت في آن معاً بداية تاريخ مأساوي ونضالي طويل للشعب الفلسطيني.
تعلمون لماذا قرار التقسيم؟ لأن الأمة قد فقدت مظلتها الجامعة التي تحفظ حقوقها فتم الإستفراد بفلسطين ولا زال المسار يجري في نفس السياق التقسيمي إنها سياسة فرق تسد ، إنقسام فلسطيني فلسطيني وعربي عربي وإسلامي إسلامي..

ايها الاخوة لن نطيل عليكم وأنتم أصحاب التجربة النضالية الأبرز في العصر الحديث

في دعوتكم الكريمة لنا لحضور هذة المناسبة انتهيتم إلى أن الحضور واجب وطني ، نعم ايها الأخوة كما هو واجب وطني فلسطيني أيضاً هو واجب عربي وإسلامي وإساني. استمر في القراءة الشيخ منقارة: لا بد من حل سياسي لما يجري في سوريا واليمن ولا بد من حوار بين طهران والرياض

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة” هل الإرهاب الصهيوني ضمن أهداف التحالف العسكري الإسلامي الجديد؟.

470-minqara_new0

أسفت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” لغياب فلسطين وبشكل كلي عن أعمال الإجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري الذي عقد في الرياض تحت شعار “متحالفون ضد الإرهاب”، بمشاركة وزراء دفاع 41 دولة بعد نحو عامين من إعلان السعودية تأسيسه.

الحركة وفي بيان بعد إجتماع لمكتبها السياسي بحضور رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة سالت هل الإرهاب الصهيوني ضمن أهداف التحالف العسكري الإسلامي الجديد أم هو مجرد نسخة مكررة لحلف بغداد السيئ الذكر الذي تم إنشاؤه عام 1955 لخدمة الأهداف الإستعمارية. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” هل الإرهاب الصهيوني ضمن أهداف التحالف العسكري الإسلامي الجديد؟.

“التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

logo-attawhed_

جددت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” مطالبتها المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن إلى التدخل السريع لوقف مجازر الإبادة الجماعية والوحشية التي يرتكبها المتطرفون البوذيون بحق مسلمي الروهينغا بدعم وتخطيط وإشراف من حكومة وجيش ميانمار.

وفي بيان لفتت الحركة إلى انها اول من رفع الصوت محذرة من مغبة استمرار تلك المجازر بفعل العجز العربي والاسلامي والصمت والتآمر الدولي على المسلمين في كل انحاء العالم لا سيما في فلسطين ومسلمي الروهينغا.

واضاف البيان أن جيش ميانمار وعصاباته قتلوا المئات من أقلية الروهينغا المسلمة و ارتكبوا جرائم حرق واغتصاب وتطهير عرقي خلال حملة عسكرية نفذوها بولاية اركان غربي البلاد”.

ودعا البيان العالم لحمل ميانمار على إنهاء العمليات الاجرامية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، قائلا إن خطورة وحجم هذه الإنتهاكات يستدعيان رداً صارماُ من الدول الإسلامية والمجتمع الدولي.

ولفت البيان إلى أن الروهينغا هم شعب مسلم وأنهم أكثر الأقليات إضطهاداً في العالم وهم يتعرضون للإبادة منذ الغزو البورمي لأراكان سنة 1785 ثم ما لبث المجلس العسكري المتطرف الذي حكم بورما وقرن اعتماده على القومية البورمية والنيرافادا البوذية للتمييز العنصري وارتكاب المجازر ضد مسلمي الروهينغا وحمل البيان الحكومات البورمية المتعاقبة مسؤولية هذا الاجرام الممنهج. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

“التوحيد مجلس القيادة” تدين منع دخول المصلين للاقصى وتدعو لمقاومة مخططات التهويد

logo-attawhed_

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة “الإعتداءات الإسرائيلية الغاشمة على المصلين في ساحات المسجد الأقصى ومنعهم من دخول المسجد لأداء فريضة صلاة الجمعة”، محذرة من “تداعيات هذه الإجراءات المتطرفة والإرهابية التي تمارسها المجموعات الصهيونية ضد المسلمين في فلسطين والتي يشكل مسلسل اجرام طويل في تاريخ الاحتلال الصهيوني البغيض لفسلطين.

وأسفت الحركة للوهن العربي والإسلامي الذي ينذر بالمزيد من التداعيات السلبية حيث تعتبر العدو الصهيوني أول المستفيدين من التناحر الداخلي العربي والإسلامي ودعت إلى مقاومة التطبيع والتهويد بكل الوسائل الممكنة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تدين منع دخول المصلين للاقصى وتدعو لمقاومة مخططات التهويد

“التوحيد مجلس القيادة” في الذكرى الثامنة لرحيل الداعية فتحي يكن لا تزال راية الدعوة والمقاومة خفاقة عالية مرفوعة

الذكرى-الثامنة-لرحيل-الداعية-الدكتور-فتحي-يكن

بمناسبة الذكرى الثامنة لرحيل الداعية الدكتور فتحي يكن أصدرت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة بيانأ أكدت فيه أن راية الدعوة والمقاومة التي حملها الدكتور يكن لا زالت خفاقة عالية مرفوعة في قلوب وضمائر إخوانه ورفاقه في مسيرة النضال والجهاد.

وأن الحركة التي إرتبط رئيسها فضيلة الشيخ المجاهد هاشم منقارة بمسيرة واحدة نحو وحدة إسلامية مقاومة مع الداعية يكن ستبقى على الدوام وفية لمبادئها التي لن تحيد عنها قيد أنملة مهما اشتدت الضغوطات والأعاصير وأن فلسطين التي كانت على الدوام محط أنظار الداعية يكن لا تزال وبنفس القوة بوصلة الحركة ورئيسها. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” في الذكرى الثامنة لرحيل الداعية فتحي يكن لا تزال راية الدعوة والمقاومة خفاقة عالية مرفوعة

الشيخ خضر شحرور: فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى

khodor-shahrour

– كل ما يعتلي المنطقة الآن من عدوان على سوريا ولبنان هو بسبب فلسطين البلد الوحيد الذي يقول لا للكيان الصهيوني في العالم

– لن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى ولن تضيع قبلتنا الأولى طالما أن الله سبحانه تعالى يقول في كتابه: ( الذي باركنا حوله).

– فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى

— نص المقابلة الذي أجراه موقع جبهة العمل الإسلامي مع مدير أوقاف محافظة ريف دمشق سماحة الشيخ الدكتور خضر الشحرور:

—السؤال  الأول: بعد ست سنوات ونيف من الحرب العالمية على سوريا الشقيقة، كيف تنظرون اليوم إلى الواقع الدعوي وإقبال الناس في ظل فتاوى القتل والذبح والتكفير؟

أجاب سماحته: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد..
.
هذه الفتاوى القاتلة والمدمرة والتي خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء، كان لها أثر كبير في بداية الأزمة لأن الذين تبنوا كِبر هذه الفتاوى أناس كنّا نظن فيهم خيرا، وكنا نظن فيهم أنهم علماء فتبين أنه أصح لقب يطلق عليهم أنهم شيوخ فتنة. هؤلاء كانوا يعملون لأجندات سياسية لم يهمهم العباد ولا البلاد إنما الذي يهمهم هو الأجندة التي يعملون من خلالها سواء كانت أجندة تركية أو أمريكية أو صهيونية لكن هذه الغاشية التي انطبعت في ذهون السذج ذهبت لأنها كانت متبوعة بجيش إعلامي فحرب تحريضية فيها أكثر من ثمانين قناة فضائية تضخ وتركز على هذه الفتاوى التي كان يقولها هؤلاء لكن —السؤال  الذي يُطرح ماذا عنهم الآن؟ بعد ان انكشفت الغُمّة عن الأمة ورأى الناس آثار هذه الفتاوى فرأوا قتلاً وذبحاً وتمثيلا ً وأشياء تندى لها البشرية فرأى الناس أن هذا فكراً لا يصلح أن يكون للقرن الخامس الميلادي ولا يصلح أن يكون في بلد الحضارة سوريا ووجدوا أن هذه الفتاوى لم تجلب إلا النار والهدم فالكل مجمع على أنه لم يبقَ في سورية حاضنة للإرهاب فليبق في سورية من يحضن هذا الفكر فكل من افتى بهذا الفكر نُبذ. استمر في القراءة الشيخ خضر شحرور: فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى