أرشيف الأوسمة: الإرهاب الصهيوني

“التوحيد مجلس القيادة”: ما يحدث في غزة جريمة إنسانية وإبادة جماعية تستدعي موقفاً ورداً حاسماً وموحداً

32423423.jpg

قال سبحانه وتعالى: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً).

وقال تعالى: ﴿ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ ﴾.

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان أن العدوان الصهيوني على غزة مغطى ومدعوم من واشنطن وأذيالها العرب والدوليين والإستفراد بغزة على هذا النحو لم يعد مقبولاً رغم أن إخواننا المجاهدين هناك قدموا في ثباتهم وتضحياتهم أنصع وأبلغ الصور الجهادية فالأعداء مجتمعون ومجمعون علينا في فلسطين ولا أقل من أن نجابههم كأمة ومن المعيب أن ندعهم يستفردون بأهلنا في غزة على هذا النحو وعليه لا بد من الدعوة للعمل الفوري على نقاط عدة من أجل أن تكون المعركة شاملة:

أولاً: على القوى الفلسطينية إيجاد سبل ناجعة ومقاربات عملية لإنهاء الإنقسام الداخلي بحيث تكون غزة والضفة وكل فلسطين كتلة واحدة في المواجهة سواء من حركات وأحزاب وقيادات وجمعيات وغيرها ولا بد من خطاب فلسطيني جهادي عام واضح ولتخرس كل أصوات التسوية التي هي بمثابة حاضنة وجسر عبور للعملاء. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: ما يحدث في غزة جريمة إنسانية وإبادة جماعية تستدعي موقفاً ورداً حاسماً وموحداً

الإعلانات

“التوحيد مجلس القيادة”: دانت تفجيرات سريلانكا الدموية..الإجرام المتنقل حول العالم منافي للشرع والأخلاق والإنسانية

الإجرام-المتنقل-حول-العالم-منافي-للشرع-والأخلاق-والإنسانية

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” الهجمات الإرهابية في سريلانكا التي إستهدفت كنائس وفنادق، وراح ضحيتها 200 شخصاً على الأقل وأصيب المئات.

واضاف البيان بالاأمس ضرب الإجرام الذي ينهل من فكر مريض عنصري واحد في المساجد النيوزيلندية واليوم في الكنائس والفنادق في سيرلانكا، وأظهر مرة أخرى ضرورة المكافحة الحازمة للإرهاب بكل أنواعه على رأسه الارهاب الصهيوني المحتل لفلسطين والذي ترعاه واشنطن وأمثالها والذي هو مستمر منذ عشرات السنين في القتل والإعتقال والتعذيب والتشريد

البيان وصف هذا الإجرام المتنقل حول العالم سواء الذي تقوم به دول أو حركات أو منظمات أو افراد بالمنافي للشرع والأخلاق والإنسانية.

قال تعالى: (وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ۗ وَمَن قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِف فِّي الْقَتْلِ ۖ إِنَّهُ كَانَ مَنصُورًا)الاسراء (33)

“التوحيد مجلس القيادة”: استهداف الصحافيين الفلسطينيين جريمة تضاف إلى سجل الإرهاب الصهيوني الحافل

التوحيد

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” أن استهداف إسرائيل للصحافيين الفلسطينيين جريمة تضاف الى سجل الإرهاب الصهيوني الحافل ودعت إلى أوسع حملة تضامن مع الصحفيين الفلسطينيين الذين يواجهون جرائم الإحتلال الصهيوني التي ترتكب بحقهم حيث كان الشهيد الصحفي ياسر مرتجى آخر هؤلاء الأبطال حيث سقط دفاعاً عن الحرية بنيران جيش الإحتلال الصهيوني وهو يقوم بواجبه المهني والإنساني.

الحركة وفي بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لإعلاميين ونشطاء الحركة أدانت بشدة الجرائم التي يرتكبها الإحتلال الإسرائيلي في فلسطين ، والأساليب الإرهابية في قمع التحركات المشروعة للفلسطينيين في إطار نشاطات يوم الأرض والتي أدت إلى سقوط العديد من الشهداء، والجرحى بمن فيهم الصحافيين الذين يتولون تغطية هذه التحركات،حيث سقط الشهيد الصحفي ياسر مرتجى .

ان الحركة التي إنتهجت مسارها الوحدوي المقاوم تبارك إنتفاضة الأهل في فلسطين وتعلن تضامنها الكلي مع الصحافيين في الأراضي المحتلة الذين يقومون بعمل مقاوم بحق ويفضحون جرائم الإحتلال،وتدعو العالم أجمع الى نصرة الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع في وجه أعتى إحتلال ظالم عرفه التاريخ المعاصر.

“التوحيد مجلس القيادة” أدانت بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية

Miqara-20180109

أدانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية،التي ذهب ضحيتها إستشهاد 15 مدنياً وأكثر من 1500 جريح، جراء قمع جيش الإحتلال الصهيوني لمظاهرات “يوم الأرض.

الحركة وفي تصريح لرئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة،حمل التواطئ والعجز العربي والإسلامي والدولي،المسؤولية الكاملة عن تبعات إستمرار العدوان الصهيوني وجرائم الحرب التي يرتكبها بحق الفلسطينيين،معتبرا “أن ما شهدته الساحة الفلسطينية أمس، ما هو إلا فصل من فصول جرائم العدو الإسرائيلي الذي يسجل في تاريخه أبشع الجرائم ضد شعوبنا العربية و الإسلامية”. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” أدانت بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية

الشيخ منقارة: لا بد من حل سياسي لما يجري في سوريا واليمن ولا بد من حوار بين طهران والرياض

albared_02

بدعـوة من تحالف القوى الفلسطينية في الشمال و في الذكرى السبعين لتقسيم فلسطيـــن و تأكيدا على رفض قـــرار التقسيم و تصميما على حق العودة و اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الفلسطيني اقيم لقـــاء تضامنيا مع الشعب الفلسطيني في مقر اللجنة الشعبية بمخيم البداوي.

حضرة ممثلون عن الفصائل و اللجان الشعبية و الفعاليات المحلية و ممثلين عن الأحزاب الوطنية اللبنانية و الحركات الاسلاميــة في الشمال .

وقد ألقى فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام) الكلمة التالية :

بسم الله الرحمن الرحيم
الاخوة الأفاضل في تحالف القوى الفلسطينية في الشمال الحضور الكريم

السلام عليكم ورحمة الله

قال تعالى:”إِنَّ هَٰذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ”.

وفي محكم التنزيل”لَّا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ ۚ فَضَّلَ اللَّهُ الْمُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ عَلَى الْقَاعِدِينَ دَرَجَةً ۚ وَكُلًّا وَعَدَ اللَّهُ الْحُسْنَىٰ “.

منذ سبعون عاماً وفي سياق تأمري بعيد ، ولحظة تخل وضعف ووهن عربية وإسلامية ؛ تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 تشرين الثاني سنة 1947 خطة لتقسيم فلسطين إلى دولتين يهودية وعربية، هذه الخطة أتاحت تجسيد المشروع الصهيوني بأبشع صوره في أرض فلسطين الحبيبة ، وسجلت في آن معاً بداية تاريخ مأساوي ونضالي طويل للشعب الفلسطيني.
تعلمون لماذا قرار التقسيم؟ لأن الأمة قد فقدت مظلتها الجامعة التي تحفظ حقوقها فتم الإستفراد بفلسطين ولا زال المسار يجري في نفس السياق التقسيمي إنها سياسة فرق تسد ، إنقسام فلسطيني فلسطيني وعربي عربي وإسلامي إسلامي..

ايها الاخوة لن نطيل عليكم وأنتم أصحاب التجربة النضالية الأبرز في العصر الحديث

في دعوتكم الكريمة لنا لحضور هذة المناسبة انتهيتم إلى أن الحضور واجب وطني ، نعم ايها الأخوة كما هو واجب وطني فلسطيني أيضاً هو واجب عربي وإسلامي وإساني. استمر في القراءة الشيخ منقارة: لا بد من حل سياسي لما يجري في سوريا واليمن ولا بد من حوار بين طهران والرياض

“التوحيد مجلس القيادة” هل الإرهاب الصهيوني ضمن أهداف التحالف العسكري الإسلامي الجديد؟.

470-minqara_new0

أسفت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” لغياب فلسطين وبشكل كلي عن أعمال الإجتماع الأول لمجلس وزراء دفاع التحالف الإسلامي العسكري الذي عقد في الرياض تحت شعار “متحالفون ضد الإرهاب”، بمشاركة وزراء دفاع 41 دولة بعد نحو عامين من إعلان السعودية تأسيسه.

الحركة وفي بيان بعد إجتماع لمكتبها السياسي بحضور رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة سالت هل الإرهاب الصهيوني ضمن أهداف التحالف العسكري الإسلامي الجديد أم هو مجرد نسخة مكررة لحلف بغداد السيئ الذكر الذي تم إنشاؤه عام 1955 لخدمة الأهداف الإستعمارية. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” هل الإرهاب الصهيوني ضمن أهداف التحالف العسكري الإسلامي الجديد؟.

“التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا

logo-attawhed_

جددت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” مطالبتها المجتمع الدولي لا سيما مجلس الأمن إلى التدخل السريع لوقف مجازر الإبادة الجماعية والوحشية التي يرتكبها المتطرفون البوذيون بحق مسلمي الروهينغا بدعم وتخطيط وإشراف من حكومة وجيش ميانمار.

وفي بيان لفتت الحركة إلى انها اول من رفع الصوت محذرة من مغبة استمرار تلك المجازر بفعل العجز العربي والاسلامي والصمت والتآمر الدولي على المسلمين في كل انحاء العالم لا سيما في فلسطين ومسلمي الروهينغا.

واضاف البيان أن جيش ميانمار وعصاباته قتلوا المئات من أقلية الروهينغا المسلمة و ارتكبوا جرائم حرق واغتصاب وتطهير عرقي خلال حملة عسكرية نفذوها بولاية اركان غربي البلاد”.

ودعا البيان العالم لحمل ميانمار على إنهاء العمليات الاجرامية ضد أقلية الروهينغا المسلمة، قائلا إن خطورة وحجم هذه الإنتهاكات يستدعيان رداً صارماُ من الدول الإسلامية والمجتمع الدولي.

ولفت البيان إلى أن الروهينغا هم شعب مسلم وأنهم أكثر الأقليات إضطهاداً في العالم وهم يتعرضون للإبادة منذ الغزو البورمي لأراكان سنة 1785 ثم ما لبث المجلس العسكري المتطرف الذي حكم بورما وقرن اعتماده على القومية البورمية والنيرافادا البوذية للتمييز العنصري وارتكاب المجازر ضد مسلمي الروهينغا وحمل البيان الحكومات البورمية المتعاقبة مسؤولية هذا الاجرام الممنهج. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تجدد المطالبة بوقف مجازر الإبادة ضد مسلمي الروهينغا