أرشيف الأوسمة: الأمم المتحدة

“إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

إدلب-وتكالب-الأمم

“إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: “بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ”

ماذا يعني ان يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

بل ماذا يعني ان تتحدى المقاومة الصهيونية العالمية

ماذا يعني ان يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية؟بل لماذا يخوض المقاومون منهم هذا التحدي؟

بين الحق والباطل إذا ما كنت مؤمناً حقيقياً لا يمكن أن تكون على الحياد كما لا يمكن المساكنة،يبدو للمراقب عبر التاريخ أن معظم الأيديولوجيات في لحظة ما ساكنت الشر وتعايشت معه بإستثناء الإسلام في نصه وحقيقته،كان يقف على الدوام في وجه الظلم لصالح العدالة،وهل هناك أبشع من الظلم الصهيوني المعاصر،ربما يفسر ذلك بأن الإسلام هو العقبة الحقيقية التي تحول دون إفراغ الساحة لصالح الظلم وأهله.

إذاً لا خيار أمام الأمة سوى المواجهة، لكن هل الأمة الآن تقوم بذلك مجتمعة بالطبع المتتبع لاحوالها يجيب بالنفي ويبقى ذلك التساؤل أي الوحدة الإسلامية المقاومة هدفاً على الجميع السعي لتحقيقه،بالمقابل نعم فالمقاومون يخوضون هذا التحدي بذخيرة إيمانية كبيرة يعول عليها في كسب المعارك والحروب الحضارية،في هذة المعركة لا مشكلة مع الصهيونية أن تكون صالحاً مدجناً يمكن إستثماره إنما المشكلة أن تكون مصلحاً أي مقاوماً فهذا ذنب لا يغتفر.

لكن ماذا يعني أن تتحدى الصهيونية العالمية؟

أن تتحدى الصهيونية العالمية فهذا أنك تتحدى إخطبوطاً من الأذرع على سبيل العد لا الحصر مثل: الماسونية ومثيلاتها ثم (( الليونز )) و (( الروتاري )) و (( شهود يهوه )) . إلخ والبنك الدولي وفروعه ومجلس الأمن والأمم المتحدة ووكالاتها والقوى الصلبة والناعمة بأشكالها من إعلام وأفلام ودسائس وإستخبارات. استمر في القراءة “إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

Advertisements

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تعتبر أنّ سياسة الإحتلال الصهيوني القمعية هي السبب في إغلاق كنيسة القيامة، وتؤكد أنّ معركة الانتخابات القادمة عنوانها: الإنماء والإعمار ومحاربة الفساد

alJabha-16-1-2018

أكدت جبهة العمل في لبنان خلال اجتماعها الدوري في مقرها الرئيسي في بيروت بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: أن سياسة سلطات الاحتلال الصهيوني القمعية ومحاولاتها اليائسة لتهويد مدينة القدس الشريف وعدم اكتراث المجتمع الدولي بذلك وعدم محاسبة اسرائيل لعدم التزامها بكافة القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة ومحافل العدل والحقوق الانسانية العالمية، كل هذا جعلها تتمادى في غيّها وطغيانها وإرهابها وإجرامها دون حسيب أو رقيب، ولعلّ قرار الكنائس المسيحية إغلاق كنيسة القيامة هو بسبب تلك القرارات الجائرة والمجحفة الصادرة عن سلطات الاحتلال والتي تتعلق بالإجراءات المالية وبفرض الضرائب وإحكام الخنق والتضييق أكثر فأكثر على الشعب الفلسطيني بكافة طوائفه من خلال تلك السياسات الظالمة إضافةً إلى سياسة الاعتقال الاداري المستمرة والتي تطال العشرات يومياً من أبناء الشعب الفلسطيني ودون تمييز نساءً ورجالاً وأطفالاً ، استمر في القراءة جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تعتبر أنّ سياسة الإحتلال الصهيوني القمعية هي السبب في إغلاق كنيسة القيامة، وتؤكد أنّ معركة الانتخابات القادمة عنوانها: الإنماء والإعمار ومحاربة الفساد

جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تشيد بعملية الطعن الجريئة في مستوطنة «أرئيل» وتعتبرها رداً طبيعياً ومشروعاً على جرائم وإرهاب العدو

alJabha-16-1-2018

أشادت جبهة العمل الاسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: بعملية الطعن الجريئة التي نفذّها أحد المقاومين الأبطال وأدت إلى مقتل مستوطن صهيوني عند مدخل مستوطنة «أرئيل» شمال الضفة الغربية.
.
وأشارت الجبهة: أنّ هذه العملية وغيرها تأتي في سياق الرد الطبيعي والمشروع على جرائم وإرهاب الصهاينة المحتلين الذين يشنون حرب إبادة ضد الشعب الفلسطيني المظلوم من خلال عمليات القتل والاغتيال يومياً ومصادرة الأراضي والممتلكات وشرعنة بناء المستوطنات غير عابئين لا بالقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن الدولي وهيئة الأمم المتحدة ولا بمواقف الدول العظمى الرافضة لذلك. استمر في القراءة جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تشيد بعملية الطعن الجريئة في مستوطنة «أرئيل» وتعتبرها رداً طبيعياً ومشروعاً على جرائم وإرهاب العدو

“التوحيد مجلس القيادة” الإسلام وضع التشريعات الطبيعية التي تحفظ حقوق الإنسان لا سيما المرأة والطفل ولا بد من إشراك علماء الشرع في اللجان والمنتديات التي تعنى بهذة الحقوق

التوحيد

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن الإسلام وضع التشريعات الطبيعية التي تحفظ حقوق الإنسان لا سيما المرأة والطفل ودعت لإشراك علماء الشرع بشكل رئيسي وفاعل في اللجان والمنتديات الوطنية والإقليمية والدولية التي تعنى بهذة الحقوق.لا سيما على مستوى الوزارات والمؤسسات الوطنية المعنية كما لجان الأمم المتحدة بصفة عامة.

الحركة وفي بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لرؤساء جمعيات ونشطاء في المجتمع المدني تعنى بالأسرة وحقوق الأم والطفل أكدت أن الشرع الإسلامي صان الأسرة بأفضل التشريعات وكافح العنف بشكل عام خصوصاً فيما يتعلق بالمرأة والطفل واستغربت الحركة الخلط بين مفهوم الحرية الحقيقي وبين التفلت من كل الضوابط المسؤولة التي تصون المجتمع بشكل عام.

ورأت الحركة أن إستبعاد علماء الشرع المتخصصون من اللقاءات والمنتديات التي تبحث وتشرع في تلك الأمور واختصارها على العلمانيين هو مفسدة حضارية وأخلاقية كبيرة يشتم منها إستهداف الأديان لصالح المقاربات الغربية التي أفسدت أجيالاً عديدة على مستوى النظام الإجتماعي والأخلاقي ورأت الحركة أنه لا يمكن لأحد أن يزايد على عدالة الإسلام في تشريعاته لا سيما في مجال رفع شأن المرأة وحفظ حقوقها والإسلام حين يفعل ذلك يشرع لكل ظرف وزمان ومكان وهذا ما يجعله خالداً ومناسباً على الدوام.