أرشيف الأوسمة: الأقصى

الشيخ منقارة في رسالة لأهل الأقصى: ايها المرابطون في بيت المقدس واكنافه تتسارعُون شيباً وشباناً لحمايةِ المسجدِ الأقصى والدفاعِ عنه بأرواحِكم غيرَ آبِهينَ بإجرام المحتل الصهيوني

الشيخ هاشم منقارة-

بسم الله الرحمن الرحيم

وجه فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام) رسالة حيا فيها المرابطون في بيت المقدس

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
يا اهلنا..أهلَ بيتِ المقدس وأكنافِه ..

يا من تعظمون شعائر الله سبحانه بدفاعكم عن المسجدَ الأقصى المبارك ,,, وتقفون بكل شجاعة وبطولة وعنفوان في وجه المحتل الصهيوني.. وقد خذلكم القريب والبعيد ولكن ما همكم ذالك والله معكم والله سبحانه ناصركم ومؤيدكم..

والله إننا لنرى ذلك التأييد رؤى العين لا السجنُ يُرهِبُكم ولا الرصاصُ يُثنيكم” كيف لا وانتم تقفون وقفة عز وفخار سيسجلها التاريخ بصدوركم العارية امام اعتى قوة اجرامية محتلة عرفها التاريخ المعاصر.

ايها المرابطون في بيت المقدس واكنافه انتم في وجداننا ، وانتم في ظِل الهجمةِ الشرسةِ التي يتعرضُ لها المسجدُ الأقصى؛ تتسارعُون شيباً وشباناً لحمايةِ المسجدِ الأقصى، والدفاعِ عنه بأرواحِكم غيرَ آبِهينَ بإجرام المحتل الصهيوني. استمر في القراءة الشيخ منقارة في رسالة لأهل الأقصى: ايها المرابطون في بيت المقدس واكنافه تتسارعُون شيباً وشباناً لحمايةِ المسجدِ الأقصى والدفاعِ عنه بأرواحِكم غيرَ آبِهينَ بإجرام المحتل الصهيوني

Advertisements

إغضب أيها الفلسطيني

aqsa2_

بقلم:د.محمد أبوسمره

لم يعد يحتمل أو يتسع الوقت للكلام ….

أما الصمت فانه للموتى فقط ، وإن كانوا أحياء .. أوشبه أحياء !!

الوقت هو للفعل المؤثر، للغضب ، لحركة الجماهير والشارع …

المسجد الأقصى المبارك بحاجة إلى الرجال …. الرجال …. ، وليس بحاجة للكلمات والخطب الإنشائية ، والتهديدات والبيانات والمواقف …
إغضب أيها الفلسطيني من أجل المسجد الأقصى المبارك والقدس وفلسطين …

فالغضب والفعل المؤثر والحركة المدروسة الذكية ، هي التي ستجعل عدونا يتوقف عن غيه وافساده وظلمه وعنصريته وعلوّه وتوحشه …
غضبك أيها الفلسطيني سيغير وجه المرحلة …. استمر في القراءة إغضب أيها الفلسطيني

إتحاد علماء بلاد الشام: لكف يد العدو الصهيوني عن المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك

علماء-بلاد-الشام

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

(لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ)

منذ تمكن العدو الصهيوني من السيطرة على القدس، وهي المدينة المقدسة لدى الديانات الثلاث، وهي مدينة فلسطينية عربية مسلمة، والعدو الصهيوني يريد أن يمحو هوية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، ويجعل القدس مدينة يهودية بحكم فرض الأمر الواقع؛ مخالفاً بذلك القرارات الدولية، ومسوغاً بذلك استفزاز أهل القدس بصورة مستمرة بإقامة مستوطناته ومصادرة بيوت المقادسة، وبإشعال حريق في المسجد الأقصى عام 1969 على يد استرالي متصهين، ويقوم بصورة مستمرة بمحاولة منع المصلين من دخول المسجد الأقصى والتضييق عليهم وإيذاءهم واعتقالهم، فضلاً عن انتهاك حرمة الحرم الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين بشتى صور الإساءة. استمر في القراءة إتحاد علماء بلاد الشام: لكف يد العدو الصهيوني عن المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك

“التوحيد مجلس القيادة” تدين منع دخول المصلين للاقصى وتدعو لمقاومة مخططات التهويد

logo-attawhed_

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة “الإعتداءات الإسرائيلية الغاشمة على المصلين في ساحات المسجد الأقصى ومنعهم من دخول المسجد لأداء فريضة صلاة الجمعة”، محذرة من “تداعيات هذه الإجراءات المتطرفة والإرهابية التي تمارسها المجموعات الصهيونية ضد المسلمين في فلسطين والتي يشكل مسلسل اجرام طويل في تاريخ الاحتلال الصهيوني البغيض لفسلطين.

وأسفت الحركة للوهن العربي والإسلامي الذي ينذر بالمزيد من التداعيات السلبية حيث تعتبر العدو الصهيوني أول المستفيدين من التناحر الداخلي العربي والإسلامي ودعت إلى مقاومة التطبيع والتهويد بكل الوسائل الممكنة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تدين منع دخول المصلين للاقصى وتدعو لمقاومة مخططات التهويد

تحويل القبلة دروس وعبر

324546576

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
وبعد
فقد كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم  وهو فى مكة منذ حببت اليه الخلوة والتحنث فى غار حراء
وقلبه ونظره معلق بالكعبة بيت الله الحرام فكان يظل الليالى ذواتى العدد
فى الغار بعيدا عن أهله وأحبابه بعيدا عن الناس متفكرا متأملا ولعل الذى حبب إليه غار حراء موقعه المتفرد المشرف على الكعبة من أعلى شواهق جبالها فلما أوحى إليه وفرضت عليه الصلاة وأمر بالإتجاه فى
قبلته إلى بيت المقدس   كان صلى الله عليه وآله وسلم  يجعل مكة بينه وبين بيت المقدس إذا  صلى  فلما هاجر إلى المدينة مكث ستة عشر شهراً يستقبل بيت المقدس،  وروى أنه  صلى الله عليه وآله وسلم قال
لجبريل: (وددت لو أن الله جعل مكة أو الكعبة قبلتي، فقال له جبريل: إنما أنا عبد فادع الله واسأله، فأخذ صلى الله وعليه وسلم يدعو ربه ويسأله، ويرجو أن يحقق له مقصوده، ويقلب وجهه في السماء، فأنزل الله جل
وعلا قوله: {قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا} [البقرة:144])، وهذا من إكرام الله لنبيه، فولى صلى الله عليه وآله  وسلم وجهه تجاه الكعبة، فانقسم الناس إلى  فرق: فقال أهل الإيمان من الصحابة الأخيار: سمعنا وأطعنا كل من عند ربنا، فزكاهم الله بقوله: {وَإِنْ كَانَتْ لَكَبِيرَةً إِلَّا عَلَى الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ} [البقرة:143]. استمر في القراءة تحويل القبلة دروس وعبر

الشيخ خضر شحرور: فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى

khodor-shahrour

– كل ما يعتلي المنطقة الآن من عدوان على سوريا ولبنان هو بسبب فلسطين البلد الوحيد الذي يقول لا للكيان الصهيوني في العالم

– لن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى ولن تضيع قبلتنا الأولى طالما أن الله سبحانه تعالى يقول في كتابه: ( الذي باركنا حوله).

– فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى

— نص المقابلة الذي أجراه موقع جبهة العمل الإسلامي مع مدير أوقاف محافظة ريف دمشق سماحة الشيخ الدكتور خضر الشحرور:

—السؤال  الأول: بعد ست سنوات ونيف من الحرب العالمية على سوريا الشقيقة، كيف تنظرون اليوم إلى الواقع الدعوي وإقبال الناس في ظل فتاوى القتل والذبح والتكفير؟

أجاب سماحته: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد..
.
هذه الفتاوى القاتلة والمدمرة والتي خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء، كان لها أثر كبير في بداية الأزمة لأن الذين تبنوا كِبر هذه الفتاوى أناس كنّا نظن فيهم خيرا، وكنا نظن فيهم أنهم علماء فتبين أنه أصح لقب يطلق عليهم أنهم شيوخ فتنة. هؤلاء كانوا يعملون لأجندات سياسية لم يهمهم العباد ولا البلاد إنما الذي يهمهم هو الأجندة التي يعملون من خلالها سواء كانت أجندة تركية أو أمريكية أو صهيونية لكن هذه الغاشية التي انطبعت في ذهون السذج ذهبت لأنها كانت متبوعة بجيش إعلامي فحرب تحريضية فيها أكثر من ثمانين قناة فضائية تضخ وتركز على هذه الفتاوى التي كان يقولها هؤلاء لكن —السؤال  الذي يُطرح ماذا عنهم الآن؟ بعد ان انكشفت الغُمّة عن الأمة ورأى الناس آثار هذه الفتاوى فرأوا قتلاً وذبحاً وتمثيلا ً وأشياء تندى لها البشرية فرأى الناس أن هذا فكراً لا يصلح أن يكون للقرن الخامس الميلادي ولا يصلح أن يكون في بلد الحضارة سوريا ووجدوا أن هذه الفتاوى لم تجلب إلا النار والهدم فالكل مجمع على أنه لم يبقَ في سورية حاضنة للإرهاب فليبق في سورية من يحضن هذا الفكر فكل من افتى بهذا الفكر نُبذ. استمر في القراءة الشيخ خضر شحرور: فتاوى شيوخ الفتنة القاتلة والمدمرة خربت البلاد وهجرت العباد وسفكت الدماء.. ولن تضيع فلسطين ما دام القرآن يتلى

“التوحيد مجلس القيادة” في ذكرى الإسراء والمعراج نتطلع إلى المسجد الأقصى وفلسطين وقوافل الجهاد والمقاومة

الإسراء-_والمعراج

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)الاسراء

في ذكرى الإسراء والمعراج هنأت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” في بيان عقب إجتماع لمكتبها الدعوي بحضور رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة العالم الإسلامي والإنسانية بالمعجزة الخالدة التي ربطت السماء بالارض.

وأضاف البيان في هذه الذكرى نتتطلع بعين الشوق إلى المسجد الاقصى وفلسطين الأرض المباركة. نتطلع لنرى قافلة الجهاد والمقاومة والعز والكرامة التي انطلقت تحت راية “الله اكبر”. هذه المسيرة مسيرة أمة وتاريخ مسيرة مقاومة الوحدة الإسلامية التي استلهمت روحها ومفاهيمها من معجزة الإسراء والمعراج في أن فلسطين هي أرضنا المباركة أرض الجهاد والمقاومة التي ستبقى رايتها خفاقة عالية مهما اشتدت الصعاب والتحديات. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” في ذكرى الإسراء والمعراج نتطلع إلى المسجد الأقصى وفلسطين وقوافل الجهاد والمقاومة