أرشيف الأوسمة: الأسرى الفلسطينيين

سليم الحص، ضميرنا الذي يصرخ بنا… أفيقوا!

إضراب_الكرامة

من أطلق على الرئيس سليم الحص لقب ضمير لبنان، لم يخطئ أبداً. هو ليس الرجل صاحب الضمير الذي يرفض الفعل الحرام وحسب، بل هو الضمير الذي يؤنّب كلّ من أمضى نهاره وهو يرتكب الفعل الحرام أو يسكت عنه.

سليم الحص هو الضمير الذي نحتاج إليه جميعاً في حياتنا اليومية. هو من يقول لنا كل يوم إن العيش ممكن من دون مدّ اليد الى جيوب الآخرين. وهو من يقول لنا كل يوم إن العيش جميل من دون أقنعة وقفازات. وهو من يقول لنا كل يوم إن الحياة الكريمة تتطلب نفساً كريمة لا تقبل الذل ولا الهوان. وهو من يقول لنا كل يوم إن تجاوز حقوق الآخرين، أكانوا دولة أم مؤسسات أم أفراداً، إنما هو رجس من عمل الشيطان يجب تجنّبه. ومن يقول لنا كل يوم إن الصمت عن فاعلي الشر هو مشاركة في فعل الشر نفسه. استمر في القراءة سليم الحص، ضميرنا الذي يصرخ بنا… أفيقوا!

جبهة العمل: تستقبل وفد وزارة الأوقاف السورية ممثلاً بمستشار معالي الوزير الدكتور نبيل سليمان ومدير أوقاف محافظ ريف دمشق سماحة الشيخ الدكتور خضر شحرور

وفد-وزارة-الأوقاف-السورية-.jpg

استقبل منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان سماحة الشيخ الدكتور زهير الجعيد بحضور فضيلة الشيخ هاشم منقارة وأعضاء مجلس القيادة : مستشار معالي وزير الأوقاف السوري الدكتور نبيل سليمان يرافقه مدير عام أوقاف محافظة ريف دمشق سماحة الشيخ الدكتور خضر شحرور، وجرى البحث والتداول في الأوضاع العامة في المنطقة وخصوصاً الواقع السوري ومجريات الأحداث السياسية والميدانية، وجرى التأكيد على ضرورة مواجهة الهجمة الصهيونية الأمريكية والتكفيرية التي تسعى إلى إسقاط سورية من محور المقاومة ومن محور الصراع مع العدو الصهيوني الغاصب، وتم التأكيد أيضاً على أهمية دور العلماء في مواجهة الفتن الداخلية ووجوب تصديهم لأعداء الأمة والارهاب العالمي وخصوصاً تصديهم ومحاربتهم ومواجهتهم للجماعات الارهابية التكفيرية وللفتاوى الشاذة والأضاليل والافتراءات والأكاذيب التي تعمل على تشويه صورة الاسلام من خلال العديد من الوصوليين والمنتفعين الذين وللأسف الشديد يهلّلون ويكبّرون للصلح والتطبيع مع العدو الصهيوني الغاصب.

وأخيراً أكد المجتمعون: على ضرورة الوقوف والتضامن مع الشعب الفلسطيني المظلوم وكذلك التضامن مع أسرى الحرية والكرامة المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية وذلك رفضاً لسياسة القمع والقهر والتعسف ووصولاً لتحقيق المطالب المشروعة وكسر شوكة المحتلين الغاصبين، ودعا المجتمعون: العالم العربي والاسلامي والأحرار والشرفاء في العالم إلى أوسع حملة دعم وتضامن مع الأسرى المعتقلين ومع الشعب الفلسطيني الصامد.

“التوحيد مجلس القيادة” في ذكرى الإسراء والمعراج نتطلع إلى المسجد الأقصى وفلسطين وقوافل الجهاد والمقاومة

الإسراء-_والمعراج

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)الاسراء

في ذكرى الإسراء والمعراج هنأت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” في بيان عقب إجتماع لمكتبها الدعوي بحضور رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة العالم الإسلامي والإنسانية بالمعجزة الخالدة التي ربطت السماء بالارض.

وأضاف البيان في هذه الذكرى نتتطلع بعين الشوق إلى المسجد الاقصى وفلسطين الأرض المباركة. نتطلع لنرى قافلة الجهاد والمقاومة والعز والكرامة التي انطلقت تحت راية “الله اكبر”. هذه المسيرة مسيرة أمة وتاريخ مسيرة مقاومة الوحدة الإسلامية التي استلهمت روحها ومفاهيمها من معجزة الإسراء والمعراج في أن فلسطين هي أرضنا المباركة أرض الجهاد والمقاومة التي ستبقى رايتها خفاقة عالية مهما اشتدت الصعاب والتحديات. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” في ذكرى الإسراء والمعراج نتطلع إلى المسجد الأقصى وفلسطين وقوافل الجهاد والمقاومة

“التوحيد مجلس القيادة” كل الدعم لإنتفاضة الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الصهيوني

إنتفاضة-الأسرى

مع بدء مئات من الفلسطينيين الأسرى في سجون الإحتلال الإسرائيلي إضرابا مفتوحاً عن الطعام دعت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” بتوجيه من رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة خلال إجتماعه بقيادات ونخب فلسطينية،لعدم ترك “إسرائيل” تستفرد بالسجناء الفلسطينيين الذين توكلوا على الله بإراداتهم الصلبة وأمعائهم الخاوية في وجه أعتى إحتلال وسجان عرفه التاريخ المهاصر حيث الواجب الشرعي واأنساني تقدبم كل الدعم وبكافة الأشكال الممكنة بما يؤدي إلى إنتفاضة شاملة في وجه الإحتلال الصهيوني. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” كل الدعم لإنتفاضة الأسرى والمعتقلين في سجون الإحتلال الصهيوني