أرشيف الأوسمة: إيران

“التوحيد مجلس القيادة”: بايدن وترامب وجهان لعملة صهيونية واحدة

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان إلى عدم الرهان على تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد لأن بايدن وترامب هما وجهان لعملة صهيونية واحدة.

وأضاف البيان الأمم الحية تتكل على الله سبحانه و تشد همتها إلى العلا فكيف لأمة التوحيد دستورها القرآن الكريم ونبيها خاتم المرسلين محمد صل الله عليه وسلم أن تضع خياراتها بين السيئ والاسوأ.

ولفت البيان إلى أن أي رئيس أمريكي يأتي سيكون منحازاً إلى العدو الصهيوني لأنه ينفذ سياسات الدولة العميقة في واشنطن التي ترسمها الماسونية العالمية وليعلم المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها أنهم خير أمة أخرجت للناس فلا يجوز لهم أن يلتحقوا أو أن يكونوا تبعا لغيرهم من الأمم ولقد أعز الله أمتنا بالإسلام فإن إبتغت العزة بغيره أذلها الله وعليه فليعلم العرب والأتراك والإيرانيون والباكستانيون والماليزيون وكل الطيف الإسلامي أن اقصر الطرق للعزة والكرامة هو التوحد على الحق فيما بينهم وليس الرهان على الخصوم والأعداء.

“التوحيد مجلس القيادة”: فرض العقوبات على الدول العربية والإسلامية وإشتراط التطبيع مع العدو لرفعها يؤكد وجه أمريكا القبيح

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان أن فرض العقوبات من قبل أمريكا والغرب على الدول العربية والإسلامية وإشتراط التطبيع مع العدو الصهيوني لرفعها يؤكد وجه أمريكا القبيح المنحاز بشكل كلي وسافر إلى جانب الإحتلال الصهيوني لفلسطين.

البيان سجل العديد من الملاحظات تتعلق بالعقوبات والحصار المفروض على العديد من الدول العربية والإسلامية فبعد حصار العراق وإيران وسوريا وليبيا والسودان والصومال والتهديد اليوم بفرض عقوبات على تركيا يلاحظ تضافر الجهود الأمريكية الغربية في هذا السياق وتبادل خبيث للأدوار ومن ناحية أخرى فالجهات العربية والإسلامية متفرقة ومتنافرة مما يسهل الإستفراد بكل دولة على حدة حيث التباين العربي الإيراني التركي.

استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: فرض العقوبات على الدول العربية والإسلامية وإشتراط التطبيع مع العدو لرفعها يؤكد وجه أمريكا القبيح

“التوحيد مجلس القيادة”: تدين إغتيال العالم النووي الإيراني”محسن فخري زادة”

أدانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان إغتيال العالم النووي الإيراني “محسن فخري زادة” في العاصمة الإيرانية طهران.

البيان تقدم من القيادة والشعب الإيراني الصديق بخالص العزاء ولفت البيان إلى أن إغتيال الدكتور زادة يعيد إلى الأذهان الإغتيالات الإجرامية الكثيرة التي طالت سابقاً علماء عرب ومسلمين آخرين والتي قام بهاء عملاء الموساد الإسرائيلي بالتواطئ مع أجهزة المخابرات الأمريكية والغربية.

و شدد البيان الذي دعا إلى تضامن عربي وإسلامي حقيقي أو ما بقى من هذا التضامن في وجه العدو الصهيوني الذي يتربص شراً بكل العرب والمسلمين .

“التوحيد مجلس القيادة”: ترامب وبايدن وجهان لعملة إستعمارية واحدة

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان أن المرشحان الرئاسيان في الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب وجو بايدن هما وجهان لعملة إستعمارية واحدة وأي منهما سيفوز سينفذ أجاندة تعتمد على البطش والعنف بهدف سرقة مقدرات العالم وضمان الإحتلال الصهيوني لفلسطين ومن المؤسف أن أمريكا أكثر ما تمد يدها نحو العالمين العربي والإسلامي لسرقة خيرات بلادنا ولأذية شعوبنا بتواطئ مكشوف مع أنظمة وحكام باعوا أنفسهم للشيطان الاكبر.

وإستغرب البيان كيف للبعض أن يراهن على أي من ترامب أو بايدن لأن الأمم الناضجة تصنع سياستها على فعل بعد التوكل على الله سبحانه وليس على رد فعل وإنتظار للتوجيهات من واشنطن.

البيان كرر دعوته لحوار عربي تركي إيراني يكون نواة صلبة لمشروع إسلامي حقيقي فأمتنا تختزن كل عوامل القوة والتمكين إنما فقط تحتاج لقرار وحدوي مقاوم …

بقلم الدكتور هيثم أبو عيد:عندما ترتدي القومية لبوس الدين

لم أَجِد تعريف سهل ومبسّط عن هذا الموضوع سوى هذاالتعريف :القومية الدينية هي الارتباط بمعتقد ديني معين أو عقيدة وإنتماء . يمكن تقسيم هذه العلاقة إلى جوانب: تسييس الدين وتأثير الدين على السياسة.

إنّ فكرة إضفاء قدسية الدين على الفكرة القومية ليست بالجديدة في الحروب والنزاعات الإقليمية والدولية ، فلطالما استخدمت الحضارات التي سادت ثم بادت المفهوم القومي / الديني في ترسيخ سلطاتها وتعميق حضورها وغزواتها ، إستخدام العرق النبيل والصافي ببركة الآلهة كانت متلازمة عند المصريين والإغريق ومن ثم انتقل الى الإمبراطورية الرومانية ، الأضاحي الحيوانية والبشرية وإراقة الدماء ونثر البخور كانت من الطقوس المهمة والضرورية لشدّ العصب القومي أثناء الحروب والغزوات .

دون شك نمت هذه الأفكار عبر عدة جذور ورموز ثقافية معينة ، لا نستطيع ربطها بأيّ عصر من عصور تشكيل الارض بعد الطوفان الذي ذُكر في الكتب السماوية والموروث الديني ، ولكن القومية هي بلا أدنى شك إستخدمت المفردات الدينية وطقوسها ومقدساتها لأنّه بالنهاية إستخدام الاموات في زرع الشعور القومي يساهم بشكل كبير في تحقيق الأهداف المرجوّة لدى الأحياء .

استمر في القراءة بقلم الدكتور هيثم أبو عيد:عندما ترتدي القومية لبوس الدين

“التوحيد مجلس القيادة” :أدبيات التطبيع مع العدو الصهيوني كاذبة وساقطة

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان سقوط أدبيات التطبيع مع العدو وحججه الكاذبة.

فمن ناحية يشير المطبعون إلى مصلحة القضية الفلسطينة في أنهم يفعلون ذلك من أجل بعث الحياة في جسد التسوية وفي أنها ستخفف من جرائم الإحتلال ضد الفلسطينيين.

والسبب الثاني هو مجابهة المشروعي الإيراني والتركي

والثالث انتعاش المنطقة وأن يعم السلام

في البعد الفلسطيني أجمع الفلسطينيون على رفض التطبيع وإسرائيل خيبت آمال المطبعين الجدد ومسيرة السلام لم تكن إلا إستسلاماً لاكته تل أبيب ثم لفظته.

وفي البعد الثاني وهو مواجهة المد الإيراني التركي نكتفي فقط بالقول بضرورة قيام مشروع عربي يتكامل مع الإيرانيين والأتراك كما الباكستانيين وغيرهم تحت مظلة الإسلام وتحرير فلسطين.

أما في مسألة الإنتعاش الإقتصادي والسلام والإستقرار الأمني فقد أثبتت التجربتين المصرية في كامب دايفد والأردنية في وادي عربية غير ذلك وعليه من ينتظر الخير من واشنطن وتل أبيب واهم ومخدوع.

“التوحيد مجلس القيادة”: تنعي العلامة التسخيري

ببالغ الرضى والتسليم بقضاء الله وقدره نعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة في بيان العلامة المتواضع الحيي اللطيف الشيخ محمد علي التسخيري رائد الوحدة الإسلامية المقاومة ورجل العلم والثقافة والحوار.

وإذ تتقدم الحركة من أسرة الفقيد ومن الجمهورية الإسلامية في إيران قيادة وحكومة وشعباً ومن العالم الإسلامي فإن الراحل الكبير قد جمعه برئيس الحركة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة علاقة أخوية راسخة وصداقة وعلاقة ثابتة و نضال ومسيرة علم ودعوة و مقاومة وسعي حثيث نحو الوحدة الإسلامية الكبرى فإن الراحل الكبير ترك إرثاً حضارياً ملهماً للأجيال في سعيها نحو العزة والكرامة.

“التوحيد مجلس القيادة”:تدين إعتراض الطائرات الأمريكية للطائرة المدنية الإيرانية

أدانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان إعتراض طائرات أمريكية حربية للطائرة المدنية الإيرانية في الأجواء السورية ووصفت الحادث بالخارج على القانون الدولي ويعبر من ممارسة إرهاب الدولة.

البيان دعا الدول والمنظمات والهيئات المعنية لإدانة التصرف الأمريكي المخالف لكل الأعراف والقوانين الدولية ودعا العرب والمسلمين إلى رفض السياسات الأمريكية الظالمة في المنطقة والعالم والتي تقوم على القتل والحصار والتجويع ونهب خيارات العالم.

“التوحيد مجلس القيادة”: لتعاون عربي تركي لإنقاذ ليبيا

دعت حركة “التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان إلى تعاون عربي تركي لإنقاذ ليبيا من الفوضى التي تتهددها وتنذر بتحولها إلى بلد عربي أخر تدمره التدخلات الأجنبية.

وشدد البيان على أن التعاون العربي والإسلامي يتطلب بأن يعي الإخوة الليبيين أنهم معنيون أولاً وقبل غيرهم بإنقاذ بلادهم وعليه لا بد من الحوار الداخلي الذي يفضي إلى رؤية داخلية جامعة لكل أطياف المجتمع الليبي يمكن البناء عليه للتعاون العربي والإسلامي الأوسع تتقاطع خيوطه بما يؤدي إلى وحدة ليبيا وأهلها وحفظ مقدراتها لتعود عنصراً فاعلاً في أسرتها العربية والإسلامية.

استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: لتعاون عربي تركي لإنقاذ ليبيا

“التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من خطورة الإعلان الصهيوني بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية

حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان من خطورة الإعلان الإسرائيلي القاضي بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية إلى الإستيطان وأهاب البيان بالعرب والمسلمين حكاماً وشعوب إلى ضرورة وعي المرحلة التي تحاول فيها واشنطن فرض المزيد من الخطوات لتصفية القضية الفلسطينية.

البيان أكد أن الإنقسامات العربية والإسلامية تشكل الخطر الذي يغري الأعداء بالإمعان في التعدي على حقوق الأمة وأسف البيان كيف أن الكثير من الحكومات العربية تحرك جيوشها على المستوى الداخلي العربي والإسلامي بحجة الدفاع عن أمنها القومي متناسية أن الخطر الأكبر على العرب والمسلمين يتأتى من الكيان الصهيوني الغاصب.

استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من خطورة الإعلان الصهيوني بضم المزيد من الأراضي الفلسطينية