أرشيف الأوسمة: إسرائيل

“التوحيد مجلس القيادة”: في ذكرى النكبة “فلسطين” حق للأمة لا يسترد إلا بالجهاد والمقاومة

فلسطين-حق-للأمة-لا-يسترد-إلا-بالجهاد-والمقاومة

قال تعالى : (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ، لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ، وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ، وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا، يَعْبُدُونَنِي، لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا، وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ.)

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في ذكرى مرور 70 سنة على النكبة أن استرجاع فلسطين وتحريريها حق للامة لا يسترد إلا بالجهاد والمقاومة.

وفي بيان للحركة بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لقيادات فلسطينية أكدت أن حق الفلسطينيين لن يسقط بالإحتلال، مهما طال الزمن , وجددت الحركة تمسكها بالفتوى بحرمة التنازل عن هذا الحق الثابت شرعاً وقانوناً ، فهذه أمانة نسأل عنها أمام الله تعالي، وأمام الأجيال، ومما لا شك فيه هو أن الحق سينتصر، والظلم سيندحر والطغيان سينهار قريباً بإذن الله تعالى .

وطالبت الحركة العرب والمسلمين وأحرار العالم أن يقفوا مع هذا الحق وإسترداده وحيث يصادف الخامس عشر من الشهر الجاري ذكرى مرور 70 سنة على ذكرى نكبة فلسطين، ذكرى تعيشها الأجيال الفلسطينية الواحدة تلو الآخر متشبثة بحق العودة،حيث أعلن الفلسطينيين انهم سيحولون ذكرى “النكبة” التي حلت بفلسطين إلى نكبة ستحل بإسرائيل والمشروع الصهيوني”.

 

Advertisements

“بلاد الشام” أرض الملاحم… أيها العرب والمسلمون “تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ”

بلاد-الشام-.

بحث من إعداد : فضيلة الشيخ هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

“بلاد الشام”

تربعّت بلاد الشام على أفئدة المؤمنين،وسكنتها قلوب الصالحين،ودرجت عليها نفوس الأنبياء والمرسلين،فهي سيّدةُ البقاع بعد الحرمين،وإليها موئل الإيمان ومأرز الجهاد في آخر الأيام،وفيها عسكر الإيمان ومهاجر جند الإسلام قبل نهاية الزمان،ولعلّ شدة المخاض في هذه الأيام أمارات لذلك الأمر الجليل.

فلم تزل أرض الشام على مر الزمان أرض الجهاد والرباط، وهي أرض الحسم بين المسلمين واعدائهم المتربصين،لقد غزا بلاد الشام غزاة كثر في عصور مختلفة، لكن المجاهدين من أبنائها قهروا الغزاة، وردُّوهم بعون الله على اعقابهم خائبين. وقد بدأت المواجهة …

من منّا لا يعرف بلاد الشام ، فهي الأرض المباركة ، وذكرت في أحاديث النبي صل الله عليه وسلم لأهميّتها،وكما أنّ لبلاد الشام صفة عامّة مهمّة ، وبيت المقدس بصفة خاصة لوجود المسجد الأقصى فيه ، وفي الصحيحين عن أبي هريرة أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا ). استمر في القراءة “بلاد الشام” أرض الملاحم… أيها العرب والمسلمون “تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ”

“التوحيد مجلس القيادة”: أدانت إغتيال البطش.. لردٍ مقاوم كي لا تتمادى تل أبيب في إجرامها

albatsh

أدانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة إغتيال العالم الفلسطيني فادي البطش في ماليزيا واعتبرته يمثّل عودة إسرائيل لسياسة الإغتيالات في عواصم العالم المختلفة، وأكدت أن الموساد معروف بإغتياله للعديد من القيادات الفلسطينية والعلماء العرب والمسلمين وأن لتل أبيب سجل حافل في هذا النوع من الجرائم.

الحركة دعت السلطات الماليزية إلى الإسراع في كشف خيوط الجريمة وتقديم المجرمين إلى العدالة كما دعت المجتمع الدولي الى معاقبة الإحتلال الصهيوني الذي يمعن بإرتكاب الجرائم ضد الفلسطينيين في الداخل والخارج وأعربت عن ثقتها بأن الرد المقاوم سيكون بالمرصاد كي لا تتمادى تل أبيب في إجرامها .

رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة أكد وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني المقاوم وأعرب عن تعازيه الحارة لأسرة المهندس البطش ولعموم المقاومين وللشعب الفلسطيني المناضل الذي يواجه أبشع جرائم الإحتلال الصهيوني بإرادة وعزيمة لا تلين.

“التوحيد مجلس القيادة”: استهداف الصحافيين الفلسطينيين جريمة تضاف إلى سجل الإرهاب الصهيوني الحافل

التوحيد

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” أن استهداف إسرائيل للصحافيين الفلسطينيين جريمة تضاف الى سجل الإرهاب الصهيوني الحافل ودعت إلى أوسع حملة تضامن مع الصحفيين الفلسطينيين الذين يواجهون جرائم الإحتلال الصهيوني التي ترتكب بحقهم حيث كان الشهيد الصحفي ياسر مرتجى آخر هؤلاء الأبطال حيث سقط دفاعاً عن الحرية بنيران جيش الإحتلال الصهيوني وهو يقوم بواجبه المهني والإنساني.

الحركة وفي بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لإعلاميين ونشطاء الحركة أدانت بشدة الجرائم التي يرتكبها الإحتلال الإسرائيلي في فلسطين ، والأساليب الإرهابية في قمع التحركات المشروعة للفلسطينيين في إطار نشاطات يوم الأرض والتي أدت إلى سقوط العديد من الشهداء، والجرحى بمن فيهم الصحافيين الذين يتولون تغطية هذه التحركات،حيث سقط الشهيد الصحفي ياسر مرتجى .

ان الحركة التي إنتهجت مسارها الوحدوي المقاوم تبارك إنتفاضة الأهل في فلسطين وتعلن تضامنها الكلي مع الصحافيين في الأراضي المحتلة الذين يقومون بعمل مقاوم بحق ويفضحون جرائم الإحتلال،وتدعو العالم أجمع الى نصرة الشعب الفلسطيني في نضاله المشروع في وجه أعتى إحتلال ظالم عرفه التاريخ المعاصر.

التوحيد مجلس القيادة “مسيرة العودة الكبرى” محطة مهمة في تاريخ النضال الفلسطيني

حق_العودة

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة ان “مسيرة العودة الكبرى” التي تنطلق من غزة اليوم الجمعة محطة مهمة في تاريخ النضال الفلسطيني،الحركة وفي بيان أثنت على الوحدة الفلسطينية في هذه المناسبة ودعت العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى دعم الشعب الفلسطيني في تصديه للإحتلال الإسرائيلي وجرائمه البشعة وأشار البيان إلى أن الحركة التي تربى أبناؤها على نهج رئيسها فضيلة الشيخ المجاهد هاشم منقارة أن فلسطين هي البوصلة والقضية ستبقى على عهدها ووعدها الوحدوي المقاوم.

مسيرة العودة تأتي بمناسبة الذكرى السنوية الـ 42 ليوم الأرض، حيث تنطلق بعد صلاة الجمعة “مسيرة العودة الكبرى” في قطاع غزة، وتستمر حتى الذكرى السنوية الـ 70 لنكبة فلسطين،حيث بدأ الفلسطينيين بالتدفق تجاه مخيمات العودة شرق قطاع غزة إيذاناً بإنطلاق مسيرة العودة الكبرى التي تصل إلى زخمها ظهرًا في تحدٍّ لرسائل التخويف والتهديدات الصهيونية.

وقد أعلنت يوم أمس الهيئة الوطنية لمسيرة العودة استكمال بناء 5 ساحات نصبت فيها الخيام على بعد نحو 700 متر من السياج الأمني الصهيوني الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة منذ عام 1948 موزعة شرق المناطق التالية: “حي النهضة بالشوكة في رفح بلدة خزاعة في خانيونس مخيم البريج بالمحافظة الوسطى، الشجاعية بغزة منطقة أبو صفية شرق مخيم جباليا شمال القطاع.

ومن المقرر أن تقام صلاة الجمعة في ساحات المخيمات الخمس المدشنة لمن وصل باكرًا إليها فيما ستعمل حافلات على نقل عشرات آلاف المشاركين بعد صلاة الجمعة ليبدأ الاعتصام المفتوح رسميا ضمن برنامج عمل وطني متصاعد.

تهدف المسيرة إلى الإصرار على العودة والتحرر من نير الإحتلال وحصاراته فالعدو الصهيوني يحاصر قطاع غزة منذ العام 2006، ومنذ عام 2008، شنت إسرائيل ثلاث حروب على قطاع غزة الذي يعيش فيه أكثر من مليوني شخص.

“التوحيد مجلس القيادة” طرابلس الشام باقية على عهد الوفاء للقدس وفلسطين والمقاومة

quds-tripoli

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن مدينة العلم والعلماء والمجاهدين والعيش الوطني الواحد طرابلس الشام باقية على عهد الوفاء للقدس وفلسطين وللنهج الوحدوي المقاوم.

الحركة وفي بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لنشطاء في الشأن العام ووفود شعبية اثنت على التحركات الشعبية في المدينة المتضامنة مع القدس وفلسطين والرافضة لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن نقل سفارة واشنطن إلى القدس الشرقية ووصفت الفعاليات بأنها تعبر عن عمق الألتزام الطرابلسي الوطني والعروبي والإسلامي والإنساني كونها ترمز إلى التضامن الأخوي الذي يطالب بالحرية للشعب الفلسطيني الذي يرزح تحت أبشع إحتلال معاصر ويقف في وجه إنحياز الإستكبار الأمريكي الى جانب الإحتلال الصهيوني. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” طرابلس الشام باقية على عهد الوفاء للقدس وفلسطين والمقاومة

دور العالم في ضبط مسار الحاكم… تجنيد علماء الدين في السياسة يؤدي إلى الإستبداد وضياع الشعوب

دور-العالم-في-ضبط-مسار-الحاكم

من إعداد فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد:

قالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ” اثْنَانِ مِنَ النَّاسِ إِذَا صَلَحَا صَلَحَ النَّاسُ ، وَإِذَا فَسَدَا فَسَدَ النَّاسُ : الْعُلَمَاءُ وَالأُمَرَاءُ “.

تؤشر بوصلة فلسطين إلى خيارين متوازيين أحدهما يتجه نحو القدس وآخر نحو ( تل أبيب) الأول مقاوم يسير بخطى ثابتة شامخة بالعزة والكرامة والإنتصارات وآخر أطلق عليه زوراً مساراً للسلام وهو بحقيقته مسار إستسلام وتبعية ليس إلا.

في عمق المسألة نرى أن الأول كان فيه العلماء في مقدمة الركب القيادي وفي الثاني استلحق فيه العلماء بالملوك والرؤساء والإمراء،وهذا يدفعنا للحديث عن العلاقة الجدلية الثنائية وضرورة أن يكون العلماء في قيادة قضايا الأمة قبل الملوك والرؤساء والإمراء.

لا سيما أن حديث التطبيع مع العدو اصبح جهاراً نهارا واضحت الشعارات المقززة وكأنها شيئاً مالوفاً على سبيل العد لا الحصر أمثال: “السعودية وإسرائيل.. ‘إيران عدو مشترك” حوار بين رئيس أركان الجيش الإسرائيلي ووسيلة إعلام عربية. تصريحات غادي إيزنكوت لموقع يملكه رجل أعمال وصحافي سعودي أثار تكهنات حول ما إذا كان يعني تقاربا قد يصل حد التطبيع بين البلدين.

الأزمات في سورية ولبنان، والتهديد الإيراني لبلاده والمنطقة وكذلك التقارب مع السعودية، مواضيع ناقشها المسؤول العسكري الإسرائيلي في حواره مع “إيلاف”،الذي أشار إلى أن المملكة الخليجية وإسرائيل قد تجتمعان على “عدو مشترك”.

إيزنكوت دعا إلى تشكيل تحالف دولي في مواجهة إيران، معلنا استعداد بلاده للتعاون الإستخباراتي مع الدول العربية “المعتدلة” بما فيها السعودية. استمر في القراءة دور العالم في ضبط مسار الحاكم… تجنيد علماء الدين في السياسة يؤدي إلى الإستبداد وضياع الشعوب