أرشيف الأوسمة: أوروبا

“التوحيد مجلس القيادة”: موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإرهابية التي طالت المسجدين حكيم وشجاع يبنى عليه لمحاربة الإرهاب العالمي

جاسيندا-أردرن

أكدت”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” أن موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإجرامية والإرهابية التي طالت المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش والتي ذهب ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى،حكيم وشجاع ويبنى عليه مع العالم الإسلامي لمحاربة الإرهاب العالمي بحيث يكون للمهاجرين العرب والمسلمين دور بارز فيه يحافظون على أمن وسلامة وتقدم البلدان التي يعيشون فيها وعلى اوطانهم الأم لأن الإسلام يريد الخير والسلام لكل البشرية ومن الظلم أن يتم نعت المسلمين ووصف دينهم بالإرهاب ولعل العملية الإجرامية في نيوزيلندا أكدت مجدداً أن هناك إرهاب ينتج عن عقلية عنصرية وإجرامية والدين منه براء وعلى الآخرين أن يكفو عن إستخدام مصطلح الإرهاب الإسلامي وإلا عليهم أن يتقبلوا مصطلح الإرهاب المسيحي واليهودي وغيره رغم أن الإسلام قرر أنه “وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ” استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإرهابية التي طالت المسجدين حكيم وشجاع يبنى عليه لمحاربة الإرهاب العالمي

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة” نتائج القمة العربية الأوروبية مخيبة للآمال

التوحيد

أكدت”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان ان القمة العربية الأوروبية المنعقدة بمدينة شرم الشيخ المصرية مخيبة للآمال وبكل المقاييس لكل الداعين لتعاون وحوار عربي أوروبي فاعل لا سيما أنها عقدت تحت شعار “في إستقرارنا نستسثمر” فعن أي إستقرار يتحدثون في ظل وجود الكيان الصهيوني الغاصب وهم الذين يتواطئون معه من أجل إستمرار إحتلاله لفلسطين وعن أي إستقرار يتحدثون في الوقت الذي يتهافتون فيه للتطبيع مع تل أبيب ويناصبون بقية المسلمين العداء لا سيما تركيا وإيران فضلاً عن إستهدافهم الدائم للمقاومة وعن أي إستقرار يتحدثون وقد أوصلوا شعوب المنطقة إلى حافة الإنهيار السياسي والإقتصادي والأمني والإجتماعي.

وأضاف البيان إن الحركة تدعو بشكل دائم لحوار عربي أوروبي لكن شرط التكافو والندية ففي الوقت الذي تحدث فيه الأوروبيون في القمة بلغة التفوق والمصالح وكأن أصحاب النظام العربي البائس يستجدون بلغة العواطف،ويزايدون في العداء تجاه ممن يفترض أنهم إخوانهم.

واشار البيان إلى أن مدخل الإستقرار في المنطقة هو فقط من باب المواقف الصريحة والأعمال الواضحة التي تؤدي إلى زوال الإحتلال الصهيوني لفلسطين وكذلك من خلال أنظمة عربية وإسلامية تعبر عن عمق مصالح شعوبها التي ترتبط وثيقاً في البعد الإنساني وأنه من غير الممكن النجاح في إجراء حوار عربي أوروبي بمعزل عن المظلة الإسلامية الجامعة،وختم البيان بوصف القمة بأنها فعلاً بمثابة “غسيل سمعة” لبعض الأنظمة العربية الرسمية التي لفظتها شعوبها ولم يعد همها سوى التمسك بعروش التسلط، وأن هذه القمة كما وصفها البعض تأتي ضمن مساعي الدول الأوروبية لإعادة رسم المنطقة من جديد تحت إشراف أميركي.

“إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

إدلب-وتكالب-الأمم

“إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام”

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: “لَا تَزَالُ طَائِفَةٌ مِنْ أُمَّتِي عَلَى الْحَقِّ ظَاهِرِينَ لَعَدُوِّهِمْ قَاهِرِينَ لَا يَضُرُّهُمْ مَنْ خَالَفَهُمْ إِلَّا مَا أَصَابَهُمْ مِنْ لَأْوَاءَ حَتَّى يَأْتِيَهُمْ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَذَلِكَ”. قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ، وَأَيْنَ هُمْ؟ قَالَ: “بِبَيْتِ الْمَقْدِسِ وَأَكْنَافِ بَيْتِ الْمَقْدِسِ”

ماذا يعني ان يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

بل ماذا يعني ان تتحدى المقاومة الصهيونية العالمية

ماذا يعني ان يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية؟بل لماذا يخوض المقاومون منهم هذا التحدي؟

بين الحق والباطل إذا ما كنت مؤمناً حقيقياً لا يمكن أن تكون على الحياد كما لا يمكن المساكنة،يبدو للمراقب عبر التاريخ أن معظم الأيديولوجيات في لحظة ما ساكنت الشر وتعايشت معه بإستثناء الإسلام في نصه وحقيقته،كان يقف على الدوام في وجه الظلم لصالح العدالة،وهل هناك أبشع من الظلم الصهيوني المعاصر،ربما يفسر ذلك بأن الإسلام هو العقبة الحقيقية التي تحول دون إفراغ الساحة لصالح الظلم وأهله.

إذاً لا خيار أمام الأمة سوى المواجهة، لكن هل الأمة الآن تقوم بذلك مجتمعة بالطبع المتتبع لاحوالها يجيب بالنفي ويبقى ذلك التساؤل أي الوحدة الإسلامية المقاومة هدفاً على الجميع السعي لتحقيقه،بالمقابل نعم فالمقاومون يخوضون هذا التحدي بذخيرة إيمانية كبيرة يعول عليها في كسب المعارك والحروب الحضارية،في هذة المعركة لا مشكلة مع الصهيونية أن تكون صالحاً مدجناً يمكن إستثماره إنما المشكلة أن تكون مصلحاً أي مقاوماً فهذا ذنب لا يغتفر.

لكن ماذا يعني أن تتحدى الصهيونية العالمية؟

أن تتحدى الصهيونية العالمية فهذا أنك تتحدى إخطبوطاً من الأذرع على سبيل العد لا الحصر مثل: الماسونية ومثيلاتها ثم (( الليونز )) و (( الروتاري )) و (( شهود يهوه )) . إلخ والبنك الدولي وفروعه ومجلس الأمن والأمم المتحدة ووكالاتها والقوى الصلبة والناعمة بأشكالها من إعلام وأفلام ودسائس وإستخبارات. استمر في القراءة “إدلب وتكالب الأمم”.. ماذا يعني أن يتحدى العرب والمسلمون الصهيونية العالمية

سوريا والحشد الكوني..بلاد الشام أرض النبؤات

سوريا-والحشد-الكوني.

إستقرار سوريا ضرورة للأمن القومي والحل السياسي مقدمة للنهوض العربي والإسلامي

بحث من إعداد : فضيلة الشيخ هاشم منقارة (“رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي ، عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام”)

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

عن ثوبان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(يوشك الأمم أن تداعى عليكم، كما تداعى الأكلة إلى قصعتها. فقال قائل: ومِن قلَّةٍ نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السَّيل، ولينزعنَّ الله مِن صدور عدوِّكم المهابة منكم، وليقذفنَّ الله في قلوبكم الوَهَن. فقال قائل: يا رسول الله، وما الوَهْن؟ قال: حبُّ الدُّنيا، وكراهية الموت).

((يوشك الأمم)). أي يَقْرُب فِرَق الكفر وأمم الضَّلالة. ((أن تداعى عليكم)). أي: تتداعى، بأن يدعو بعضهم بعضًا لمقاتلتكم، وكسر شوكتكم، وسلب ما ملكتموه مِن الدِّيار والأموال. ((كما تداعى الأكلة)). أي: يَقْرُب أنَّ فِرَق الكفر وأمم الضَّلالة… يدعو بعضهم بعضًا إلى الاجتماع لقتالكم وكسر شوكتكم؛ ليغلبوا على ما ملكتموها مِن الدِّيار، كما أنَّ الفئة الآكلة يتداعى بعضهم بعضًا إلى قصعتهم التي يتناولونها مِن غير مانع، فيأكلونها صفوًا مِن غير تعب. ((ومِن قلَّة)). أي: أنَّ ذلك التَّداعي لأجل قلَّة نحن عليها يومئذ. ((كثير)). أي: عددًا، وقليل مددًا. ((ولكنَّكم غُثَاء كغُثَاء السَّيل)). ما يحمله السَّيل مِن زَبَد ووَسَخ؛ شبَّههم به لقلَّة شجاعتهم ودناءة قدرهم. ((ولينزعنَّ)). أي: ليخرجنَّ. ((المهابة)). أي: الخوف والرُّعب. ((وليقذفنَّ)). أي: وليرمينَّ الله. ((الوَهن)). أي: الضَّعف، وكأنَّه أراد بالوَهن ما يوجبه، ولذلك فسَّره بحبِّ الدُّنيا وكراهة الموت. ((وما الوَهن؟)) أي: ما يوجبه وما سببه؟ قال الطيبيُّ رحمه الله: سؤالٌ عن نوع الوَهن، أو كأنَّه أراد منِ أي وجه يكون ذلك الوَهن. ((قال: حبُّ الدُّنيا وكراهية الموت)). وهما متلازمان، فكأنَّهما شيء واحد، يدعوهم إلى إعطاء الدَّنيَّة في الدِّين مِن العدو المبين، ونسأل الله العافية). استمر في القراءة سوريا والحشد الكوني..بلاد الشام أرض النبؤات

“التوحيد مجلس القيادة”: أدانت قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأنسحاب من الاتفاق النووي الإيراني

منقارة_atawhed3

أدانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإنسحاب من الإتفاق النووي الإيراني، معتبرة أن أمريكا كانت على الدوام دولة مارقةتضرب عرض الحائط بكل إلتزاماتها الدولية ورأت الحركة أن الموقف الأمريكي هو موقف منعزل وضعيف بدليل تأييد معظم دول العالم لهذا الاتفاق لا سيما من قبل أوروباوروسيا والصين وأسفت الحركة لموقف بعض الدول العربية المؤيدة للموقف الأمريكي وقد تماهت في ذلك مع الموقف الإسرائيلي.

الحركة وفي تصريح لرئيسها فضيلة الشيخ هاشم منفارة أكدت وقوفها إلى جانب الجمهورية الإسلامية في إيران وثقتها بأنها ستنتصر على القرار الأمريكي وتحتفظ بحقها الشرعي بإمتلاك التقنية النووية وإستخداماتها السلمية، وأن منطق الحصار على إيران لمصلحة الكيان الصهيوني لإنتزاع التنازلات أمر غير مجدِ وفي غير محله لأن جهاد المقاومين سيكون هو الرد الوحيد على كل المشاريع التآمرية الإستعمارية المستكبرة .

فلسطين القضية والإسلام سينتصر

فلسطين-القضية-والإسلام-سينتصر

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام)

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

يقول تعالى: **يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَنْ يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} [التوبة:32] . وَ **يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الكَافِرُونَ} [الصف:8].

ولأن الجهاد فريضة إسلامية معطلة في الجيوش العربية بسبب فقدان العقيدة الجهادية التي ترسم السياسات لصالح الأمة من قبل حكام تلك الجيوش بل إن اؤلئك الحكام أمعنوا في التآمر على المقاومة وارتبطوا مع الأعداء بشتى أنواع التحالفات الإستلحاقية وهي السبب فيما نلاقيه من إستمرار للإحتلال الصهيوني لفلسطين وموجات عنف وتطرف اليوم، وما نعنيه ونؤكده أنه الجهاد المتفق على مشروعيته ضد المحتلين والطغاة والذي ينبغي أن تتشارك فيه الأنظمة العربية عندما تعود إلى جادة الصواب في تفعيله عبر جيوشها بالتماهي مع المقاومة إن فقدان الدور الحضاري للجيوش العربية وإقتصارها على حراسة ديمومة السلطان وأعوانه أفقدها مبرر وجودها وعليه فإن إستعادة حقها في الوجود مرتبط بالدور المنوط بها الذي يجب أن يكون إلى جانب المقاومة كما في الثلاثية الذهبية اللبنانية “الجيش والشعب والمقاومة”

في العالم الإسلامي 56 جيشاً، تستورد أكبر كم من السلاح الذي تصدره الدول صانعة السلاح، على ألا توجه قطعة واحدة من هذا السلاح إلى الأعداء الحقيقيين الذين يغتصبون الأرض ويلوثون العرض ويدنسون المقدسات، إن هذه الجيوش قد قتلت وتقتل من شعوبها أضعاف أضعاف أضعاف ما قتلت من الأعداء الحقيقيين!.

إن الضحايا الذين يسقطون مضرجين بدمائهم والمساجين والمعتقلين الذين يئنون في القبضة الوحشية لهذه الجيوش، فضلاً عن الفقر والعوز في هذا العالم الذي يمتلك أضخم الثروات المادية وتتراوح نسبة البطالة بين أبنائه ما بين 35% و50%، ونسبة السكان تحت خط الفقر ما بين 50% و70%!

إن ثروات العالم الإسلامي تدير عجلات الصناعة الغربية، بينما البطالة تقتل الممتلكات والطاقات لدى الملايين في كل بلاد عالم الإسلامي، التي تغلق فيها المصانع وتبنى فيها السجون!. استمر في القراءة فلسطين القضية والإسلام سينتصر