“التوحيد مجلس القيادة”: أدانت الإعتداءات الإسرائيلية المتكررة على السيادة اللبنانية

Minqara-20180109

أدانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة الإعتداءات الإسرائيلية المتكررة على السيادة اللبنانية،والعدوان الفاضح الذي قامت به طائرتان تابعتان للعدو الإسرائيلي، في إشارة إلى سقوط طائرة التجسس الإسرائيلية في خراج بلدة بيت ياحون وقيام طائرة معادية ثانية بتدمير الأولى.

ودعت إلى الإلتفاف حول الثلاثية الوطنية الذهبية الجيش الشعب والمقاومة من أجل التصدي للإعتداءات المتكررة والمستمرة للسيادة اللبنانية التي يقوم بها العدو الصهيوني برا وبحرا وجوا، ضارباً عرض الحائط القوانين الدولية.

يذكر أن رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة وفي تصريح بمناسبة يوم العودة وما شهده من جرائم لجيش الإحتلال ضد المدنيين أكد وقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله التحرري مؤكداً ان الوحدة والمقاومة هما السبيل للتصدي للاعتداءات الصهيونية التي تطال العرب والمسلمين لا سيما في فلسطين ولبنان لافتاً إلى أن المؤسسات الدولية المعنية بالدفاع عن القانون وحقوق الإنسان أصبحت عاجزة لأنها باتت رهينة في أيدي رعاة الصهيونية والإستعمار وأصبح مجلس الأمن مطية للتغطية على تلك الجرائم من خلال الفيتو المستخدم بإستمرار ومن أطراف عدة الهدف منه المساهمة في ذبح العرب والمسلمين في غير مكان يتعرضون له لا سيما في فلسطين المحتلة.

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة” أدانت بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية

Miqara-20180109

أدانت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية،التي ذهب ضحيتها إستشهاد 15 مدنياً وأكثر من 1500 جريح، جراء قمع جيش الإحتلال الصهيوني لمظاهرات “يوم الأرض.

الحركة وفي تصريح لرئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة،حمل التواطئ والعجز العربي والإسلامي والدولي،المسؤولية الكاملة عن تبعات إستمرار العدوان الصهيوني وجرائم الحرب التي يرتكبها بحق الفلسطينيين،معتبرا “أن ما شهدته الساحة الفلسطينية أمس، ما هو إلا فصل من فصول جرائم العدو الإسرائيلي الذي يسجل في تاريخه أبشع الجرائم ضد شعوبنا العربية و الإسلامية”. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” أدانت بشدة جرائم الإرهاب الصهيوني ضد مسيرات العودة الفلسطينية

التوحيد مجلس القيادة “مسيرة العودة الكبرى” محطة مهمة في تاريخ النضال الفلسطيني

حق_العودة

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة ان “مسيرة العودة الكبرى” التي تنطلق من غزة اليوم الجمعة محطة مهمة في تاريخ النضال الفلسطيني،الحركة وفي بيان أثنت على الوحدة الفلسطينية في هذه المناسبة ودعت العرب والمسلمين وأحرار العالم إلى دعم الشعب الفلسطيني في تصديه للإحتلال الإسرائيلي وجرائمه البشعة وأشار البيان إلى أن الحركة التي تربى أبناؤها على نهج رئيسها فضيلة الشيخ المجاهد هاشم منقارة أن فلسطين هي البوصلة والقضية ستبقى على عهدها ووعدها الوحدوي المقاوم.

مسيرة العودة تأتي بمناسبة الذكرى السنوية الـ 42 ليوم الأرض، حيث تنطلق بعد صلاة الجمعة “مسيرة العودة الكبرى” في قطاع غزة، وتستمر حتى الذكرى السنوية الـ 70 لنكبة فلسطين،حيث بدأ الفلسطينيين بالتدفق تجاه مخيمات العودة شرق قطاع غزة إيذاناً بإنطلاق مسيرة العودة الكبرى التي تصل إلى زخمها ظهرًا في تحدٍّ لرسائل التخويف والتهديدات الصهيونية.

وقد أعلنت يوم أمس الهيئة الوطنية لمسيرة العودة استكمال بناء 5 ساحات نصبت فيها الخيام على بعد نحو 700 متر من السياج الأمني الصهيوني الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة منذ عام 1948 موزعة شرق المناطق التالية: “حي النهضة بالشوكة في رفح بلدة خزاعة في خانيونس مخيم البريج بالمحافظة الوسطى، الشجاعية بغزة منطقة أبو صفية شرق مخيم جباليا شمال القطاع.

ومن المقرر أن تقام صلاة الجمعة في ساحات المخيمات الخمس المدشنة لمن وصل باكرًا إليها فيما ستعمل حافلات على نقل عشرات آلاف المشاركين بعد صلاة الجمعة ليبدأ الاعتصام المفتوح رسميا ضمن برنامج عمل وطني متصاعد.

تهدف المسيرة إلى الإصرار على العودة والتحرر من نير الإحتلال وحصاراته فالعدو الصهيوني يحاصر قطاع غزة منذ العام 2006، ومنذ عام 2008، شنت إسرائيل ثلاث حروب على قطاع غزة الذي يعيش فيه أكثر من مليوني شخص.

“التوحيد مجلس القيادة”: الإستعراض والإتهامات الإنتخابية المتبادلة لجماعة السلطة لمصادرة قرار طرابلس لن تخدع احد هذه المرة

21337463

أسفت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” إلى تدني الخطاب الإنتخابي لدى اللوائح التي تعاقبت على السلطة ولم تقدم شيئا لطرابلس والشمال وإكدت أن الإتهامات الإنتخابية المتبادلة لجماعة السلطة و لمصادرة قرار طرابلس لن تخدع أحداً هذه المرة، جاء ذلك في بيان بعد إستقبال رئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة بعض المرشحين للندوة البرلمانية الممتعضين من جراء التسويات المريبة ولأعضاء الحركة من مختلف مناطق طرابلس والشمال و مناطق لبنانية أخرى .

وأضاف البيان أن التنافس يجب أن يكون بتقديم النماذج والبرامج التنموية الأفضل لا بتبادل الشتائم والاتهامات لمصلحة المحرضين المشتركة وخدمة لهم بإثارة الغرائز للتعمية على فشلهم وإلهاء الناخب عن القضايا الجوهرية التي تمس حياته اليومية والوطنية بشكل مباشر وكأن الإنتخابات بحد ذاتها هدف لمجرد الوصول إلى السلطة وليست وسيلة للخدمة العامة وانه كان يجدر بحيتان المال الذين تعاقبوا على السلطة وإدعوا تمثيل طرابلس والذين يريدون اليوم أن يجدد الشعب إنتخابهم أن يقدموا المشاريع التنموية لطرابلس والشمال خلال المدة الطويلة التي تعاقبوا فيها على السلطة لا أن يأتوا اليوم بمجرد خطاب تحريضي متبادل لا يقدم ولا يؤخر بل يزيد الشرخ الإجتماعي بين أبناء المدينة الواحدة . استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: الإستعراض والإتهامات الإنتخابية المتبادلة لجماعة السلطة لمصادرة قرار طرابلس لن تخدع احد هذه المرة

التوحيد مجلس القيادة” الإسلام رفع من مكانة الأم وجعل برها من أصول الفضائل

التوحيد

اكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن الإسلام رفع مكانة الأم وجعل برها من أصول الفضائل وفي بيان بعد لقاء توجيهي لرئيس الحركة فضيلة الشيخ هاشم منقارة مع المكتب النسائي أشار إلى أن العالم خصص يوماً كعيد للاحتفال بالأم إلا أن الإسلام جعل أيامها مباركة على الدوام.

وأضاف ونحن نستذكر الأم في مسيرة تربية الأجيال وما تتحمل من مسؤوليات جسام فلا يمكننا إلا أن نبارك دور الأم الفلسطينية على وجه الخصوص بما تقدم من تضحيات.

ولفت البيان إلى أن التاريخ لا يعرف ديناً ولا نظاماً كرَّم المرأة بإعتبارها أماً، وأعلى من مكانتها مثلما جاء بهِ دين محمد (صلى الله عليهِ وسلم) الذي رفع من مكانة الأم في الإسلام وجعل برها من أصول الفضائل، كما جعل حقها أعظم من حق الأب لما تحملته من مشاق الحمل والولادة والإرضاع والتربية، وهذا ما يُقرره القرآن ويُكرره في أكثر من سورةٍ ليثبِّته في أذهان الأبناء ونفوسهم. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة” الإسلام رفع من مكانة الأم وجعل برها من أصول الفضائل

جبهة العمل استقبلت أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين (المرابطون) العميد مصطفى حمدان والمرشح عن المقعد السني (الدائرة الثانية) في بيروت الدكتور يوسف الطبش

aljabha_hamdan

استقبلت جبهة العمل الاسلامي في لبنان بمقرها الرئيسي في بيروت أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين (المرابطون) العميد مصطفى حمدان يرافقه المرشح عن المقعد السني (الدائرة الثانية) في بيروت الدكتور يوسف الطبش وأعضاء الهيئة القيادية فؤاد حسن ومحمد قليلات، وقد جرى البحث والتداول في الشؤون المحلية والاقليمية ولا سيّما الاستحقاق الانتخابي النيابي القادم وما يتعلق باللوائح والتحالفات الحاصلة، وفي ملف فلسطين وما تتعرض له القضية الفلسطينية اليوم وخصوصاً بعد قرار الرئيس الأمريكي “ترامب” نقل السفارة الأمريكية إلى القدس الشريف وكانت الآراء متفقة ومتطابقة لدعم الخيار الوطني المقاوم ولمواجهة المؤامرات الأمريكية والصهيونية بشتى الوسائل وعلى كافة الأصعدة.. وكان في استقبال الوفد أعضاء مجلس قيادة جبهة العمل الاسلامي (فضيلة الشيخ هاشم منقارة- الشيخ غازي حنينة- الحاج عبد الله الترياقي- والشيخ شريف توتيو) . . وصدر عن هذا اللقاء التصريحان التاليان :
.
تصريح جبهة العمل الاسلامي في لبنان وقد أدلى به عضو قيادة الجبهة فضيلة الشيخ غازي حنينة.
.
بداية نوجه تحية للأخوة “المرابطون” بقيادة الأخ الحبيب العميد مصطفى حمدان ويسعدنا اليوم ان يكون لقاءنا واياهم هو اللقاء المستمر دائماً لخدمة بلدنا وللأمة العربية والاسلامية ونعتبر ان المفصل الذي تمر به الساحة اللبنانية من خلال العمل الانتخابي القادم الذي ينتظر لبنان هو مفصل مهم في بناء قوى المقاومة وخط الوحدة في منطقتنا وفي لبنان بشكل خاص ونعتبر أن هذه الانتخابات على أهميتها وعلى ضرورتها لان يصل صوتنا إلى داخل المجلس النيابي من خلال الحلفاء والأصدقاء في كل الساحة اللبنانية الوطنية والقومية والاسلامية كل هذا يجعلنا ننظر ونتطلع إلى ما يجري على أرض فلسطين وما يترتب من أحداث تشكل خطراً على مستقبل القضية الفلسطينية بالأخص. استمر في القراءة جبهة العمل استقبلت أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين (المرابطون) العميد مصطفى حمدان والمرشح عن المقعد السني (الدائرة الثانية) في بيروت الدكتور يوسف الطبش

“التوحيد مجلس القيادة” تحذر من إستهداف الشتات الفلسطيني في إطار ما سمي صفقة العصر

التوحيد

حذرت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة في بيان بعد إستقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لشخصيات ورؤساء هيئات إغاثية فلسطينية من مغبة إستهداف الشتات الفلسطيني في إطار ما سمي صفقة العصر التي تستهدف تصفية القدس والشتات أولاً،ودعت إى مزيد من التلاحم الفلسطيني اللبناني.

كما إستغرب البيان تصريحات وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل التي دعا فيها منظمة الأونروا إلى شطب أي لاجئ فلسطيني يغادر لبنان أو يستحصل على جنسية بلد آخر من سجلّاتها،ووصفها بالغير موفقة. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تحذر من إستهداف الشتات الفلسطيني في إطار ما سمي صفقة العصر