“التوحيد مجلس القيادة”: تصريحات “بومبيو” منحازة للعدو الصهيوني ومصلحة اللبنانيين في وحدتهم حول الموقف المقاوم

التوحيد

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة”في بيان تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مارك بومبيو في بيروت وإعتبرتها تحريضية بإمتياز ضد المقاومة الغاية منها الضغط على لبنان لصالح الكيان الصهيوني.

ولفت البيان إلى أن تصريحات بومبيو في بيروت تأتي في سياق مهمة بدأها بتصريحات أخرى لا تقل إسفافاً بشأن إعتراف واشنطن بسيادة تل أبيب على الجولان المحتل.

الحركة أكدت أن لبنان بلد مقاوم مرغ أنف العدو الصهيوني ومن يقف وراءه وأن الجولان كما القدس وفلسطين ستبقى عربية وإسلامية ولن يغير في هذة الثوابت قرار ارعن من هنا او هناك

البيان ندد بالموقف العربي الرسمي اللامبالي من تصريحات بومبيو بشأن الجولان والمقاومة وحذر من أن هذا الصمت هو من شجع واشنطن على التمادي بالإستخفاف بالحقوق العربية والإسلامية وسأل ما هو القرار التالي في واشنطن لصالح الكيان الصهيوني .

Advertisements

“التوحيد مجلس القيادة”: موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإرهابية التي طالت المسجدين حكيم وشجاع يبنى عليه لمحاربة الإرهاب العالمي

جاسيندا-أردرن

أكدت”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” أن موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإجرامية والإرهابية التي طالت المسجدين في مدينة كرايست تشيرتش والتي ذهب ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى،حكيم وشجاع ويبنى عليه مع العالم الإسلامي لمحاربة الإرهاب العالمي بحيث يكون للمهاجرين العرب والمسلمين دور بارز فيه يحافظون على أمن وسلامة وتقدم البلدان التي يعيشون فيها وعلى اوطانهم الأم لأن الإسلام يريد الخير والسلام لكل البشرية ومن الظلم أن يتم نعت المسلمين ووصف دينهم بالإرهاب ولعل العملية الإجرامية في نيوزيلندا أكدت مجدداً أن هناك إرهاب ينتج عن عقلية عنصرية وإجرامية والدين منه براء وعلى الآخرين أن يكفو عن إستخدام مصطلح الإرهاب الإسلامي وإلا عليهم أن يتقبلوا مصطلح الإرهاب المسيحي واليهودي وغيره رغم أن الإسلام قرر أنه “وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ” استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: موقف الحكومة النيوزيلندية ورئيستها”جاسيندا أردرن”من العملية الإرهابية التي طالت المسجدين حكيم وشجاع يبنى عليه لمحاربة الإرهاب العالمي

التوحيد مجلس القيادة”: تبارك عملية “سلفيت” الجهادية

التوحيد

بَاركت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان ، العملية البطولية المزدوجة التي نفذها أحد الشبان في سلفيت في الضفة المحتلة،وأدت إلى مقتل جنديان “للإحتلال الصهيوني” وأصيب 6 آخرين.

ووصف البيان العملية البطولية بالحق الطبيعي للشعب الفلسطيني في وجه الإحتلال وتؤكد كما أن المجتمع الصهيوني هو مجتمع إحتلال بكل مكوناته فإن الفلسطينيين كشعب هم شعبٌ مقاوم يدهشون العالم كل يوم بطرقهم المقاومة التي تحمل الشجاعة والإصرار على التحرير الذي لا بد أن يتحقق بإذن الله.

ودعا البيان الفلسطينيين إلى التوحد بكل فصائلهم في مواجهة الإحتلال كما دعا العرب والمسلمين وأحرار العالم لدعم نضال الشعب الفلسطيني وبكل الوسائل الممكنة.

“التوحيد مجلس القيادة”: تدين الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا

تعرض-المصلين-في-نيوزيلندا-إلى-هجوم

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان الهجوم العنصري الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا والذي أسفر عن وقوع العديد من الشهداء والجرحى.

وأضاف البيان أنه في الوقت الذي يرتكب فيه الإجرام الصهيوني أبشع جرائم العنصرية بحق أهلنا في فلسطين من غارات وحشية على قطاع غزة هالنا خبر تعرض المصلين في مسجدين في نيوزيلندا الى هجوم بشع يتضمن كل معاني العنصرية والإجرام وأن الحركة التي طالما دانت الإرهاب بكل أشكاله فإنها تدين الإرهاب الصهيوني والهجومين على المسجدين في نيوزيلندا بأشد العبارات وتدعو إلى التضامن مع المسلمين في فلسطين كما في نيوزيلندا حيث لا بد من وضع حد للاحتلال الإسرائيلي الصهيوني لفلسطين كما لا بد من وقف التحريض الإعلامي والسياسي ضد العرب والمسلمين حول العالم.

ودعا البيان السلطات النيوزيلندية إلى الإسراع بالقبض على المجرمين وسوقهم إلى العدالة كما على الحكومة النيوزيلندية تأمين الحماية للمسلمين على أراضيها لا سيما في المساجد والعمل على تجفيف منابع الكراهية والعنصرية الموجودة لدى بعض الموتورين هناك.

“التوحيد مجلس القيادة”: في يوم المرأة العالمي والمعلم في ذكراه السنوية الإسلام كرمهما في كل وقت وحين.

التوحيد

في يوم المرأة العالمي و يوم المعلم اللذان يعتبرهما البعض مناسبة رمزية للتكريم،أصدرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” بياناً أكدت فيه ان الإسلام كرم المرأة والمعلم أفضل التكريم وأن محاولة إقصاء الإسلام من أعداءه ومن بعض أبناء جلدته عن منصة التشريع للبشرية هو ظلم فادح ليس فقط للمرأة والمعلم إنما للحياة والكون والإنسان .

وأضاف البيان أن الإسلام كرم المرأة، وأعطاها حقوقاً كانت تفتقدها قبل الإسلام ولا تزال تفتقدها زمن العولمة الذي أمعن في إستباحة حقوقها وجعلها مجرد سلعة ليس إلا.

قال تعالى: «ولهن مثل الذى عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة والله عزيز حكيم» قال إبن كثير: فى تفسير هذه الآية، أى ولهن على الرجال من الحق مثل ما للرجال عليهن فليؤد كل واحد منهما ما يجب عليه بالمعروف.
وقال المصطفى صلى الله عليه وسلم: «إنما النساء شقائق الرجال»

أما المعلم فقد مد الإسلام نظره إلى علمه الرشيد وتربيته الأصيلة وضياءه الثاقب وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو المعلم الأول والأخير وأن الإسلام أدرك أن التعلم والتعليم روح الإسلام, لإبقاء جوهره, وكفالة مستقبله, ولذلك إرتفع الإسلام بمنازل المعلمين, وقدر جهودهم, وكرم سعيهم, ففازوا بمنازل الأخيار, وظفروا بالدرجات العليا في الدنيا والآخرة.

قال تعالى:﴿ شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴾.: آل عمران (18).

“التوحيد مجلس القيادة” تدين القرار البريطاني بتصنيف “حزب الله” كجماعة ارهابية

التوحيد

دانت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان تصويت مجلس اللوردات البريطاني، لصالح مشروع قرار حكومي بريطاني طرحه وزير الداخلية ساجد جاويد، ، بحظر الجناح السياسي لحزب الله اللبناني ويصنفه كجماعة إرهابية.

البيان اكد ان “حزب الله” حركة مقاومة شريفة ولا يجادل في هذا التوصيف الا اعداء العروبة والاسلام ووصف القرار البريطاني بأنه استكمال لمسار “وعد بلفور” حيث اعطى الانكليزي الذي لا يملك فلسطين الى الصهاينة الذين لا يستحقون حيث ان القرار البريطاني السيئ الذكر والمعروف بوعد بلفور شكل الاساس العملي لظهور ابشع احتلال معاصر في فلسطين المحتلة.

واضاف البيان ان مثل هذة القرارات الاستعمارية لا يمكن ان تفت في عضد المجاهدين والمقاومين بل ستزيدهم ثباتاً واصراراً في مسيرة الوحدة الاسلامية الكبرى المقاومة

ووصف البيان بعض التصريحات العربية المؤيدة للقرار البريطاني بأنها اصوات نشاز مدانة بكل المعايير.

“التوحيد مجلس القيادة” نتائج القمة العربية الأوروبية مخيبة للآمال

التوحيد

أكدت”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان ان القمة العربية الأوروبية المنعقدة بمدينة شرم الشيخ المصرية مخيبة للآمال وبكل المقاييس لكل الداعين لتعاون وحوار عربي أوروبي فاعل لا سيما أنها عقدت تحت شعار “في إستقرارنا نستسثمر” فعن أي إستقرار يتحدثون في ظل وجود الكيان الصهيوني الغاصب وهم الذين يتواطئون معه من أجل إستمرار إحتلاله لفلسطين وعن أي إستقرار يتحدثون في الوقت الذي يتهافتون فيه للتطبيع مع تل أبيب ويناصبون بقية المسلمين العداء لا سيما تركيا وإيران فضلاً عن إستهدافهم الدائم للمقاومة وعن أي إستقرار يتحدثون وقد أوصلوا شعوب المنطقة إلى حافة الإنهيار السياسي والإقتصادي والأمني والإجتماعي.

وأضاف البيان إن الحركة تدعو بشكل دائم لحوار عربي أوروبي لكن شرط التكافو والندية ففي الوقت الذي تحدث فيه الأوروبيون في القمة بلغة التفوق والمصالح وكأن أصحاب النظام العربي البائس يستجدون بلغة العواطف،ويزايدون في العداء تجاه ممن يفترض أنهم إخوانهم.

واشار البيان إلى أن مدخل الإستقرار في المنطقة هو فقط من باب المواقف الصريحة والأعمال الواضحة التي تؤدي إلى زوال الإحتلال الصهيوني لفلسطين وكذلك من خلال أنظمة عربية وإسلامية تعبر عن عمق مصالح شعوبها التي ترتبط وثيقاً في البعد الإنساني وأنه من غير الممكن النجاح في إجراء حوار عربي أوروبي بمعزل عن المظلة الإسلامية الجامعة،وختم البيان بوصف القمة بأنها فعلاً بمثابة “غسيل سمعة” لبعض الأنظمة العربية الرسمية التي لفظتها شعوبها ولم يعد همها سوى التمسك بعروش التسلط، وأن هذه القمة كما وصفها البعض تأتي ضمن مساعي الدول الأوروبية لإعادة رسم المنطقة من جديد تحت إشراف أميركي.