الرئيس ميشال عون استقبل جبهة العمل الإسلامي ..لتحقيق العدل والمساواة بين اللبنانيين من خلال قانون انتخابي يساوي بين الجميع

الرئيس عون -جبهة العمل

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون وفد جبهة العمل الإسلامي في لبنان والذي ضم المنسق العام للجبهة فضيلة الشيخ زهير جعيد وفضيلة الشيخ هاشم منقارة والسادة أعضاء مجلس القيادة .

والقى الشيخ زهير الجعيد كلمة أشاد فيها بمواقف رئيس الجمهورية وجهوده في حماية العيش المشترك وزرع المحبة الحقيقية بين اللبنانيين وعدم التمييز بين الطوائف والمذاهب، مشدداً على أهمية “إعادة جميع اللبنانيين الى المواطنية الحقّة والسواء”، مؤكداً على “ضرورة تحقيق العدل والمساواة بين اللبنانيين، من خلال قانون انتخابي يساوي بين الجميع، حيث تتمثل كل الشرائح السياسية في المجلس النيابي الجديد علّنا ننتج مجلساً سياسياً جديداً يكون بارقة أمل للبنانيين بالاصلاح والتغيير، وتحقيق الامن السياسي والاجتماعي والثقافي والمشاركة الحقيقية.” استمر في القراءة الرئيس ميشال عون استقبل جبهة العمل الإسلامي ..لتحقيق العدل والمساواة بين اللبنانيين من خلال قانون انتخابي يساوي بين الجميع

ضوابط السياسة في الرؤية الإسلامية

ضوابط-السياسة-في-الرؤية-الإسلامية

ضوابط السياسة في الرؤية الإسلامية

زمن المصالح لا المبادئ”أهل المعرفة والبصيرة يميزون الباطل عن الحقّ،بما أعطاهم الله من (فرقان) منحةً لتقواهم”.

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام) .

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

في عالم يحكمه طوفان المصالح..لا القيم والمبادئ!!وفي زمن تعميم الفساد والشعارات الفارغة.

تعيش الأمة حالة من الضياع الحضاري والثقافي وافلاس إقتصادي واحتقان سياسي وتفجر امني…امة تكاد تعيش وكأنها أضحت حقل التجريب الوحيد لكل طامح ومغامر.

أمةٌ  تدور في حلقة مفرغة، فتنة وصراع بين مختلف الأطراف الدينية والقومية والعرقية والطائفية والمذهبية والمناطقية..صراع أقليات وأكثريات، وأنظمة بالية تمسك بمفاصل السلطة وتستمر في إنتاج شعارات لا يراد منها مصالح البلاد والعباد!؟.

وها هي أنظمة البؤس العربي والإسلامي تعتبر المواطنين مجرد أرقام وتحتقرهم قبل العالم الخارجي.

قد يظن البعض أن مواقف الدول الغربية والشرقية إضافة لكثير من مواقف الحركات والأحزاب والتيارات والدول العربية والإسلامية تنبع من باب المبادئ والقيم فقد أخطأ وجانب الصواب وذلك لأن السياسة الدنيوية البحتة لا تؤمن بدين وليس للأخلاق والقيم أي اعتبار في قواعد اللعب فيها!! .

من يتأمل السياسة الشرعية والمستمدة قواعدها من الوحي الشريف (الكتاب والسنة) والمبني فهمها على ما نقله (سلفنا الصالح) وتطبيقاً عملياً من سادة الخلق الخلفاء الراشدين أو ما قام به من بعدهم من ولاة أمر المسلمين سيجد أن مواقفهم قائمة على اساس المبادئ والقيم والأخلاق واعتبار تلك المواقف في السلم والحرب وفي العهود والمواثيق لأنهم يؤمنون ايماناً جازماً ان الله مطلع عليهم وان الله سائلهم عن كل أمر في سياستهم كما سيسألهم عن معتقداتهم وعبادتهم ومعاملاتهم وسلوكهم.

نحن لا نبيع الاوهام ولا نرفع الشعارات الفارغة كما يفعل غيرنا إن زمن الإسترزاق بالقضية في الصالونات المكيفة قد ولى وحان الوقت لينزل الجميع الى ارض الواقع حيث يوجد الناس وقضاياهم الحقيقية المحقة .

ومن أجل وحدة أمة مقاومة تكون فلسطين قبلتها كانت لنا مواقف مبدئية مشرفة في السياسة وغيرها تعرضنا من أجلها لشتى أنواع الإقصاء والإستهداف والتهديد من البعيد والقريب والعدو والخصم والصديق فثبتنا على الحق ولا نزال وسنبقى بحول الله وقدرته. استمر في القراءة ضوابط السياسة في الرؤية الإسلامية

الشيخ منقارة يقدم التهنئة بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية

23455

 بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية (العيد الوطني) وعلى رأس وفد علمائي وحركي قدم رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام فضيلة الشيخ هاشم منقارة التهنئة لسعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت محمد فتحعلي وأركان السفارة في الاحتفال الذي أقيم للغاية في العاصمة اللبنانية ببيروت في مجمع البيال(القصر الملكي) متمنياً للجمهورية الإسلامية في إيران المزيد من التقدم والإزدهار.

وفي تصريح لوسائل الإعلام أكد فضيلته أن الارتباط الوحدوي المقاوم بين الجمهورية الإسلامية في إيران و”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة”  قائم منذ انبلاج فجر تلك الثورة المباركة وهو مستمر بمزيد من القناعة والاصرار لتحقيق أهداف الأمة الإسلامية وأضاف فضيلته أن إيران بقيادة الإمام الخامنئي تسير بثبات وفق النهج المبارك الذي أضحى منارة وحدوية مقاومة.

 

وحدة القلوب لا وحدة العقول

alhilali%e2%80%8e%e2%80%8f

– التعددية الفكرية والتباين في الرؤى والمفاهيم حتمية عقلية وحياتية
– ليس العيبُ في اختلاف الأفكار والإدراكات ولكن في أن تكون سبباً في التنافر والتباغض

ولما كان القلب هو وعاء الإيمان والعواطف والعقل هو الجوهرة النورانية اللطيفة الشفافة المنوط بها التفكير والإدراك والاستنباط والإفهام فإن الله سبحانه وتعالى قد طلب وكلف عباده المؤمنون بتآلف القلوب ووحدتها. وليس بتآلف العقول ووحدتها على فهم واحد.

فقال تعالى:
بعد أن أمر عباده بفريضة الوحدة والإعتصام بحبل الله تعالى في سورة آل عمران ((وَاذْكُرُواْنِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْكُنتُمْ أَعْدَاءفَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً)) [آل عمران].
ولم يقل فآلف بين عقولكم. استمر في القراءة وحدة القلوب لا وحدة العقول

“التوحيد مجلس القيادة” تدين التصعيد الأمريكي ضد إيران

512_منقارة_ata4

دانت حركة التوحيد الإسلامي في لإجتماع لمجلس قيادتها بحضور رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة في بيان التصعيد الأمريكي الأخير ضد الجمهورية الإسلامية في ايران.

ووصف البيان الحملة التي تشنها إدارة الرئيس ترامب في هذا المجال بالمسعورة التي تعبر عن مدى الحقد الصهيوني الممسك بقرار واشنطن تجاه المواقف الوحدوية المقاومة للجمهورية الإسلامية في إيران.

وأكد البيان ان التجارب الصاروخية حق مكتسب لإيران ضمن إطار مفهوم تطوير قدراتها الدفاعية والعلمية والتقنية في كل المجالات ولا تتعارض مع الاتفاق النووي الذي أرمته طهران مع القوى الدولية. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تدين التصعيد الأمريكي ضد إيران

الصهيوصليبية مجدداً.. الأعداء خائفون من الإسلام الحقيقي لذلك يجابهونه بالمزيف منه

%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%87%d9%8a%d9%88%d8%b5%d9%84%d9%8a%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d9%85%d8%ac%d8%af%d8%af%d8%a7%d9%8b

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل اللإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام )

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين

قمة المهزلة أن “محور الشر” من واشنطن إلى موسكو وتل ابيب.. يوصمون أمتنا وديننا بالإرهاب ويطلقون علينا كلابهم وبهم من كلابهم نستنجد!!!

فلنسمي الأشياء بأسمائها إستطاع الغرب بشقيه الرأسمالي والاشتراكي خداعنا طويلاً بشعاراته الزائفة..ونحن اشترينا الخدعة بباهظ الثمن عندما اسلمنا قيادنا له ولأزلامه..

ان محاربة الأعداء تكون بصناعة نموذجنا الذاتي الإسلامي الوحدوي التحرري التنموي الرسالي الانساني المقاوم الناجح الأفضل ليكون خياراً بديلاً حقيقياً.

الغرب يتحفنا انه معني ليلاً نهاراً بصدام الحضارات،ونحن نردد بعجز.. أننا مع حوار الثقافات والحضارات وأنصار السلام،نعم نحن كذلك ولكن يجب ان يكون ذلك من موقع قوة واقتدار لا انسحاق وانبطاح،العرب يتوسلون سلام (الشجعان) مع العدو الصهيوني ويفرشون له الورود وتل ابيب تطالب بالمزيد أي سلام هذا واية شجاعة تلك انها شر الهزيمة التي تقوم على الاستجداء والبكائيات،بعيداً عن التوكل على الله حقيقة والاعداد قدر الإستطاعة!!!

ولأن فكرة الخلافة الإسلامية الحقيقية ترعبهم ومن أجل التعطيل الإستباقي اخترعوا التطرف وداعش وأمثالها لتشويه معانيها السامية،ولأنهم خائفون من الإسلام الحقيقي لذلك يجابهونه بالمزيف منه. استمر في القراءة الصهيوصليبية مجدداً.. الأعداء خائفون من الإسلام الحقيقي لذلك يجابهونه بالمزيف منه

“التوحيد مجلس القيادة” تدين الاعتداء الارهابي على المركز الاسلامي في كندا

512_منقارة_ata4

دانت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” الاعتداء الإجرامي والارهابي الذي إستهدف المركز الثقافي الإسلامي في مقاطعة كيبيك الكندية.

وفي بيان اكدت الحركة انها وكما خط نهجها المقاوم رئيس مجلس قيادتها فضيلة الشيخ هاشم منقارة  تدين الجريمة والتطرف والارهاب اينما كان وفي كل زمان وهذا مبدأ قرره ديننا الحنيف الذي حرم الظلم خاصة عندما ينال من حياة وممتلكات ومصالح  الابرياء سواء مارس هذا الارهاب اشخاص ام احزاب وحركات ودول حيث يأتي الاحتلال الاسرائيلي المدعوم من الاستكبار العالمي في طليعة ذلك الارهاب. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة” تدين الاعتداء الارهابي على المركز الاسلامي في كندا