“الشيخ منقارة” كسر الحصار عن غزة واجب الأحرار في العالم

تحرير-فلسطين

فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام).

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين

ينبغي التوضيح أن الاستعمار البريطاني مهد بقوة للإحتلال الصهيوني لفلسطين العام 1948 والذي استكمله العام 1967 بما عرف بحرب النكسة،فشمل مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة.

يأتي حصار غزة في سياق تاريخي معروف في معرض الصراع بين الحق والباطل.

في شعب أبي طالب، أو شعب بني هاشم، حوصر المسلمون الأوائل لمدة ثلاثة سنوات ابتداء من السنة السابعة من النبوة بسبب قرار اتخذه كفار قريش بداية ظهور الاسلام وذلك للضغط على المسلمين لثنيهم عن الاسلام فتعاهدو على ألا يتعاملوا معهم بأي شكل من المعاملات كالبيع والشراء والزواج. وقد علقوا صحيفة بهذا المضمون في الكعبة.

ولنا في موقف تلك الشهامة العربية درس في التاريخ نسقطه  على غزة: «يا أهل مكة أنأكل الطعام، ونلبس الثياب، وبنو هاشم هلكى، لا يباعون ولا يبتاع منهم، والله لا أقعد حتى تشق هذه الصحيفة القاطعة الظالمة». استمر في القراءة “الشيخ منقارة” كسر الحصار عن غزة واجب الأحرار في العالم

Advertisements

الأسرة في الاسلام وأبعاد طرح مسألة الزواج المدني

الأسرة-في-الاسلام

الزواج المدني خدعة وكذبة كبيرة يراد منها تفكيك الأسرة المسلمة

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام)

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

صدق الله العظيم؛ إذ يعلمنا قرآنه الكريم:۞ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) سورة الإسراء

وقال تعالى: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21)

في الأمم ذات الحضارة العريقة تتجلى أهمية الأسرة باعتبارها اللبنة الأولى والوَحدة الأساسية في بناء الأمة الكبير. وكلما ازدادت عراقة هذه الأمة تقدمت لديها منزلة الأسرة وأحاطتها بسياج يصعب اختراقه على عوامل التفكك والانحلال، وحتى الغزاة الذين اخترقوا الحدود الوطنية لأوطان هذه الحضارات وجدوا أنفسهم أمام مقدسات إن هم اقتحموها استفزوا مشاعر الأمة واستجلبوا غضبها, ومن هذه المقدسات كانت الأسرة وكان الدين،وفى الفكر الإسلامي -وبالنظر إلى أصوله الأولى- نجد للأسرة وللعلاقات الأسرية مكانًا عاليًا.

ووصية القرآن الكريم بالوالدين قد بلغت في العمق والرقي ما لا يخفى على الناظرين؛ حيث قال تعالى: {ووصَّينا الإنسانَ بوالدَيْهِ حُسْنًا} [العنكبوت: 8]، وقال: {ووصَّينا الإنسانَ بوالدَيْهِ حملتْهُ أمُّهُ وَهْنًا على وَهْنٍ وفِصالُهُ في عامَيْنِ أنِ اشكُرْ لي ولوالدَيْكَ إلَيَّ المصيرُ} [لقمان: 14]. استمر في القراءة الأسرة في الاسلام وأبعاد طرح مسألة الزواج المدني

الشيخ منقارة: في يوم الأرض نوجه التحية لأهلنا الصامدين في فلسطين المحتلة.. خيار الصمود والمقاومة لم ولن ينتظرا قراراً رسمياً

يوم-الأرض

بمناسبة يوم الأرض الفلسطيني الذي  يُحييه الفلسطينيون في 30 آذار من كلِ سنة، وجه “رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام” فضيلة الشيخ هاشم منقارة التحية إلى الفلسطينيين الصامدين في وجه الإحتلال الصهيوني،الذين ضربوا المثل والمثال والنموذج الحي للإنسان المتمسك بأرضه وتراب وطنه بما يرمز ذلك إلى أصالة حضارة وثقافة وتاريخ،وقال “كل أيامنا لفلسطين ولأرضنا ولأمتنا   ومقدساتنا”.

جاء ذلك خلال استقبال فضيلته شخصيات لبنانية وفلسطينية زارته في مدينة طرابلس مؤيدة لمواقفه الوطنية والإسلامية ونهجه المقاوم وتبنيه لقضايا الناس المحقة حيث أكد فضيلته على محورية القضية الفلسطينية وقال ستبقى فلسطين كما كانت على الدوام قبلة المجاهدين والمقاومين الحقيقيين وقد أثبتت المقاومة في فلسطين ولبنان أنهما على قدر المسؤولية والتحدي وأن اهلنا في فلسطين قادرون على الصمود رغم كل التحديات التي تعاني منها الأمتين العربية والإسلامية. استمر في القراءة الشيخ منقارة: في يوم الأرض نوجه التحية لأهلنا الصامدين في فلسطين المحتلة.. خيار الصمود والمقاومة لم ولن ينتظرا قراراً رسمياً

التوحيد مجلس القيادة ترحب بعودة الحجاج الإيرانيين وتدعو لتوسيع الحوار ليشمل كافة الملفات الخلافية

التوحيد

رحبت  “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة”  في بيان بعد اجتماع لمكتبها الدعوي بحضور رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة بالإتفاق الإيراني السعودي حيث أعلن أن كل من وزارة الحج والعمرة السعودية ومنظمة الحج والزيارة الإيرانية  قد استكملتا كافة الترتيبات اللازمة لمشاركة الحجاج الإيرانيين في موسم حج هذا العام، وفق الإجراءات المعتمدة مع مختلف الدول الإسلامية. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة ترحب بعودة الحجاج الإيرانيين وتدعو لتوسيع الحوار ليشمل كافة الملفات الخلافية

الرئيس ميشال عون استقبل جبهة العمل الإسلامي ..لتحقيق العدل والمساواة بين اللبنانيين من خلال قانون انتخابي يساوي بين الجميع

الرئيس عون -جبهة العمل

استقبل رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون وفد جبهة العمل الإسلامي في لبنان والذي ضم المنسق العام للجبهة فضيلة الشيخ زهير جعيد وفضيلة الشيخ هاشم منقارة والسادة أعضاء مجلس القيادة .

والقى الشيخ زهير الجعيد كلمة أشاد فيها بمواقف رئيس الجمهورية وجهوده في حماية العيش المشترك وزرع المحبة الحقيقية بين اللبنانيين وعدم التمييز بين الطوائف والمذاهب، مشدداً على أهمية “إعادة جميع اللبنانيين الى المواطنية الحقّة والسواء”، مؤكداً على “ضرورة تحقيق العدل والمساواة بين اللبنانيين، من خلال قانون انتخابي يساوي بين الجميع، حيث تتمثل كل الشرائح السياسية في المجلس النيابي الجديد علّنا ننتج مجلساً سياسياً جديداً يكون بارقة أمل للبنانيين بالاصلاح والتغيير، وتحقيق الامن السياسي والاجتماعي والثقافي والمشاركة الحقيقية.” استمر في القراءة الرئيس ميشال عون استقبل جبهة العمل الإسلامي ..لتحقيق العدل والمساواة بين اللبنانيين من خلال قانون انتخابي يساوي بين الجميع

ضوابط السياسة في الرؤية الإسلامية

ضوابط-السياسة-في-الرؤية-الإسلامية

ضوابط السياسة في الرؤية الإسلامية

زمن المصالح لا المبادئ”أهل المعرفة والبصيرة يميزون الباطل عن الحقّ،بما أعطاهم الله من (فرقان) منحةً لتقواهم”.

بقلم: فضيلة الشيخ هاشم منقارة (رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام) .

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين،والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق الوعد الأمين.

في عالم يحكمه طوفان المصالح..لا القيم والمبادئ!!وفي زمن تعميم الفساد والشعارات الفارغة.

تعيش الأمة حالة من الضياع الحضاري والثقافي وافلاس إقتصادي واحتقان سياسي وتفجر امني…امة تكاد تعيش وكأنها أضحت حقل التجريب الوحيد لكل طامح ومغامر.

أمةٌ  تدور في حلقة مفرغة، فتنة وصراع بين مختلف الأطراف الدينية والقومية والعرقية والطائفية والمذهبية والمناطقية..صراع أقليات وأكثريات، وأنظمة بالية تمسك بمفاصل السلطة وتستمر في إنتاج شعارات لا يراد منها مصالح البلاد والعباد!؟.

وها هي أنظمة البؤس العربي والإسلامي تعتبر المواطنين مجرد أرقام وتحتقرهم قبل العالم الخارجي.

قد يظن البعض أن مواقف الدول الغربية والشرقية إضافة لكثير من مواقف الحركات والأحزاب والتيارات والدول العربية والإسلامية تنبع من باب المبادئ والقيم فقد أخطأ وجانب الصواب وذلك لأن السياسة الدنيوية البحتة لا تؤمن بدين وليس للأخلاق والقيم أي اعتبار في قواعد اللعب فيها!! .

من يتأمل السياسة الشرعية والمستمدة قواعدها من الوحي الشريف (الكتاب والسنة) والمبني فهمها على ما نقله (سلفنا الصالح) وتطبيقاً عملياً من سادة الخلق الخلفاء الراشدين أو ما قام به من بعدهم من ولاة أمر المسلمين سيجد أن مواقفهم قائمة على اساس المبادئ والقيم والأخلاق واعتبار تلك المواقف في السلم والحرب وفي العهود والمواثيق لأنهم يؤمنون ايماناً جازماً ان الله مطلع عليهم وان الله سائلهم عن كل أمر في سياستهم كما سيسألهم عن معتقداتهم وعبادتهم ومعاملاتهم وسلوكهم.

نحن لا نبيع الاوهام ولا نرفع الشعارات الفارغة كما يفعل غيرنا إن زمن الإسترزاق بالقضية في الصالونات المكيفة قد ولى وحان الوقت لينزل الجميع الى ارض الواقع حيث يوجد الناس وقضاياهم الحقيقية المحقة .

ومن أجل وحدة أمة مقاومة تكون فلسطين قبلتها كانت لنا مواقف مبدئية مشرفة في السياسة وغيرها تعرضنا من أجلها لشتى أنواع الإقصاء والإستهداف والتهديد من البعيد والقريب والعدو والخصم والصديق فثبتنا على الحق ولا نزال وسنبقى بحول الله وقدرته. استمر في القراءة ضوابط السياسة في الرؤية الإسلامية

الشيخ منقارة يقدم التهنئة بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لانتصار الثورة الإسلامية الإيرانية

23455

 بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثين لإنتصار الثورة الإسلامية الإيرانية (العيد الوطني) وعلى رأس وفد علمائي وحركي قدم رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي عضو جبهة العمل الإسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام فضيلة الشيخ هاشم منقارة التهنئة لسعادة سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في بيروت محمد فتحعلي وأركان السفارة في الاحتفال الذي أقيم للغاية في العاصمة اللبنانية ببيروت في مجمع البيال(القصر الملكي) متمنياً للجمهورية الإسلامية في إيران المزيد من التقدم والإزدهار.

وفي تصريح لوسائل الإعلام أكد فضيلته أن الارتباط الوحدوي المقاوم بين الجمهورية الإسلامية في إيران و”حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة”  قائم منذ انبلاج فجر تلك الثورة المباركة وهو مستمر بمزيد من القناعة والاصرار لتحقيق أهداف الأمة الإسلامية وأضاف فضيلته أن إيران بقيادة الإمام الخامنئي تسير بثبات وفق النهج المبارك الذي أضحى منارة وحدوية مقاومة.