كل المقالات بواسطة alttawhed

“التوحيد مجلس القيادة” الاستفزازات الأمريكية البريطانية لإيران في الخليج بتحريض صهيوني

التوحيد-atawhed

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة دول الخليج العربي إلى الإبتعاد عن الإستفزازات الأمريكية البريطانية للجمهورية الإسلامية في إيران والتي تأتي بتحريض واضح ومعلن من تل أبيب لا لشئ سوى لأن إيران ما بعد الثورة رفعت راية فلسطين والقدس الشريف كقضية مركزية للأمة وهذة الراية التي تقوم على الوحدة الإسلامية المقاومة هي التي تجمعنا.

وأما التحريض الصهيوني فواضح حيث سبق لرئيس وزراء العدو نتنياهو أن دعا الأوروبيين للوقوف خلف أمريكا في إستهدافها لإيران كما دعا تلك الدول إلى اعتبار المقاومة منظمة إرهابية وعليه فإن الحركة تدين بقوة القرار الأرجنتيني في هذا الإتجاه والذي جاء بضغوط وتوجيهات من تل أبيب على “بيونس ايرس”.

وأضاف البيان يبدو أن ترامب لم يشبع من إبتزازه المادي لدول الخليج بل إنه يريد لهم أن يكونوا رأس حربة لمشروعه الإستعماري يتخلى عنهم عند إنقضاء حاجته كما فعل ويفعل مع عملاءه على مر التاريخ.

وختم البيان بدعوة العرب والمسلمين إلى الصحوة قبل فوات الأوان.

الإعلانات

“التوحيد مجلس القيادة”: طرابلس تستحق مجلس بلدي يرتقي لمستوى تطلعاتها

التوحيد-atawhed

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة في بيان أن مدينة طرابلس تستحق مجلس بلدي يرتقي لمستوى تطلعاتها وأن ما تسرب على مواقع التواصل من أجواء متشنجة خلال جلسة نزع الثقة من رئيس بلديتها السيد أحمد قمر الدين ومحاولة انتخاب خلف له أمر مؤسف للغاية
وأوضح البيان أن الطرابلسيين في كل إستحقاقتهم الإنتخابية لا سيما البلدية منها هم أمام تحدي الاختيار الأمثل لمدينتهم بعيدا عن الاستقطابات السياسية التي أثبتت فشلها حتى الآن.

وإستغرب البيان كيف أن طرابلس لا زالت تصنف الأكثر فقراً وتهميش على حوض المتوسط في الوقت الذي تمتلك فيه ثروات هائلة والسياسيين فيها كما نخبها سواء البلدية وغير البلدية لا هم لها سوى السجالات والمشاحنات.

وسأل البيان ما الذي ينقص مجلس بلدية طرابلس سوى التكاتف والعزيمة والخبرة لتكون طرابلس كما جبيل حيث صنفت الأخيرة الأفضل على مستوى حوض المتوسط ولفت البيان إلى أن طرابلس تملك من الإمكانات أكثر مما تملكه كثير من المدن المصنفة عندنا و زيادة أنها العاصمة الثانية للبنان لذا نريد أن نرى ذلك فعلا لا قولا كما يقول البعض لأنها من الممكن أن تكون العاصمة الإقتصادية الأولى للبنان وهذا لن يتم إلا بوجود مجلس بلدي على مستوى التحديات.

وخلص البيان إلى القول إن المقارنة مع مدينة حققت تقدما على مستوى العمل البلدي فإن الحركة كما تبارك نجاحها تريد في الوقت عينه لطرابلس ومجلسها البلدي أن يكونا في نفس الموقع التنموي المشار اليه.

“التوحيد مجلس القيادة”: اجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق اللاجئين الفلسطينيين يجب أن تراعي المسار التاريخي للعلاقة الثنائية

التوحيد

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة أن إجراءات وزارة العمل اللبنانية بحق الإخوة الفلسطينيين اللاجئين في لبنان يجب أن تراعي مسار العلاقة التاريخية بين البلدين والشعبين الشقيقين وأن الشعب الفلسطيني هو صاحب القضية المركزية وعودة الشتات أمر مركزي وحيوي وعليه إن أي إجراء يجب أن يعزز علاقة الشعبين الشقيقين ويعزز صمودهما من أجل تمكين الإخوة الفلسطينيين من العودة إلى وطنهم الذي إحتله الصهاينة المغتصبين.

وأضاف البيان إن القضية الفلسطينية تتعرض لمرحلة جديدة من الإستهداف وأخطرها توطين اللاجئين ونثرهم في بقاع الأرض ولفت البيان إلى أن صفقة العصر التي وضعت على نار حامية تعمل على منع الشتات الفلسطيني من العودة ولبنان كبلد مقاوم لا يمكنه إلا أن يأخذ بعين الإعتبار خصوصية الوجود الفلسطيني على أرضه في سياق تدعيم النضال المشترك بما يعزز العلاقة الثنائية ويخدم اللبنانيين والفلسطينيين دون تضارب مع حق العامل اللبناني الذي يجب أن يحافظ عليه فالعامل اللبناني كان دائما إلى جانب أخيه الفلسطيني في نضاله المشروع .

“الشيخ منقارة” يشارك في إحياء الذكرى التاسعة لرحيل العلامة السيد محمد حسين فضل الله

الذكرى-التاسعة-لرحيل-العلامة-السيد-محمد-حسين-فضل-الله-atawhed

على رأس وفد علمائي وبدعوة من مؤسسة العلامة السيد فضل الله شارك رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الاسلامي عضو جبهة العمل الاسلامي وإتحاد علماء بلاد الشام فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة في إحياء الذكرى التاسعة لرحيل العلامة السيد محمد حسين فضل الله في الاحتفال الذي اقيم في مركز أهل البيت (ع) في بلدة بكمرا تحت عنوان:أقوى من الغياب. استمر في القراءة “الشيخ منقارة” يشارك في إحياء الذكرى التاسعة لرحيل العلامة السيد محمد حسين فضل الله

“التوحيد مجلس القيادة”: إنتصار تموز 2006 محطة أساسية نحو تحرير القدس الشريف

إنتصار-تموز-2006-محطة-أساسية-نحو-تحرير-القدس-الشريف

بمناسبة الذكرى السنوية لإنتصار المقاومة على العدو الصهيوني في تموز من العام 2006 أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة أن هذا الإنتصار كان محطة أساسية نحو تحرير القدس الشريف في هذا الإنتصار إنتصرت الإرادة المتوكلة على الله سبحانه التي أعدت ما استطاعت النصر على الإستكبار والظلم وأهله المدجج بالسلاح والدعم المعنوي والمادي.

وأضاف البيان أنه عندما يعلن المجاهدين في العام 2019 أنهم باتو قاب قوسين أو أدنى من الصلاة في القدس الشريف محرراً فهذا أمر واقعي يستند إلى الثقة بأمر الله سبحانه ووعدة الصادق وإلى مسار الإنتصارات التي أسست لها المقاومة وكان إنتصار تموز عنوانها الكبير.

ولفت البيان إلى أن إنتصار تموز دفن إلى غير رجعة مسار أوسلو الإستسلامي الذي طبلت له نفس الأبواق التي تسير في ركب الصهاينة إلى اليوم تحت عنوان صفقة العصر. وأكد أن الخيار الوحدوي المقاوم هو الخيار الواجب إتباعه لتحرير المقدسات.

وأشار البيان إلى أن ما يعرف بصفقة العصر لتصفية القضية الفلسطينية تأتي في مسار مخادع ومغاير لما أسسه إنتصار تموز لذلك فإن مصير خطط التآمر إلى زوال وعلى بعض الأنظمة العربية التي تدور في فلك واشنطن أن تتعظ من عبر التاريخ فمحور الإستكبار حين يسقط يريد أن يجر معه ازياله من الأعراب.

“التوحيد مجلس القيادة”: ادراج واشنطن نواب من كتلة “الوفاء للمقاومة” على لائحة الارهاب هو اعتداء على السيادة اللبنانية

_hizbollah_usa_1

أكدت حركة “التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ هاشم منقارة” في بيان أن قرار إدراج الولايات المتحدة الأمريكية نواب من كتلة “الوفاء للمقاومة” على لائحة الإرهاب يأتي في إطار إستمرار الحرب على المقاومة الشريفة وهو بمثابة الاعتداء المباشر على السيادة اللبنانية وارادة اللبنانيين الحرة في اختيار من يمثلهم وحق لبنان في التحرير و مقاومة العدو الصهيوني.

و أضاف البيان أن الإجراء الأمريكي كما هو على الدوام يعبر عن الغطرسة و الإنحياز إلى جانب الصهاينة و ليس له تأثير في الداخل اللبناني سوى أنه قرار تحريضي و فتنوي بإمتياز و دعا البيان الحكومة اللبنانية إلى ضرورة أن تكون حكومة مقاومة شاملة على الصعيدين الداخلي و الخارجي.

“التوحيد مجلس القيادة”:تبارك للفائزين في امتحانات الثانوية العامة وتدعوهم للابتهاج بالطرق الحضارية

التوحيد

باركت حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة للطلاب الفائزين في امتحانات الثانوية العامة بكل فروعها ودعت الطلاب كما اولياء الامور للابتهاج بالطرق الشرعية والحضارية البعيدة عن الاسراف والضرر والازعاج للاخرين والاقلاع عن عادة استخدام المفرقعات المسيئة جداً وان الاحتفالات المضرة والصاخبة لا تتناسب ومضمون الشهادة التي ينالها الطالب فهي تعبر عن مضمون تربوي وعلمي واخلاقي وعليه الاجدى ان يكون الاحتفال بطرق شرعية وحضارية.

ودعت الحركة التلامذة الذين لم يوفقوا في الدورة العادية الى الجد والاجتهاد لاستدراك ما فاتهم لكي ينجحوا في الدورة الإستثنائية التي ستنطلق في 22 / 07 / 2019.

البيان اوضح ان الطلاب الناجحين امام مرحلة أكاديمية جديدة تحدد مصيرهم المهني وعليه لا بد من اختيار الاختصاصات المناسبة سواء لناحية القدرات او لناحية حاجات لسوق العمل وعليه تتحمل الدولة اللبنانية مسؤولية خاصة في التخطيط لهذا الامر الذي يتوقف عليه مصير الوطن وخلص البيان الى التأكيد على اهمية ارتباط التحصيل العلمي بالاخلاق الكريمة لان احد اهم اسباب تفشي الفساد في لبنان هو الابتعاد عن حسن الخلق الذي يردع الانسان عن كل الاعمال السيئة ولهذا قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم”إنما بعثت لاتمم مكارم الاخلاق”.