“التوحيد مجلس القيادة” تدعو السلطة لمعالجة قضايا الناس الحياتية

التوحيد

دعت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” السلطة السياسية الى ضرورة الاسراع بمعالجة قضايا الناس الحياتية وأسفت كيف ان المماطلة في تأليف الحكومة الجديدة يعود للخلاف على الحصص وليس على البرامج والتنافس لخدمة الوطن والمواطن.

الحركة وفي بيان بعد استقبال رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة لوفود شعبية شمالية وطرابلسية عرضت خلاله همومها المعيشية والخدماتية اكدت ان الغاية من وجود اية سلطة هو خدمة المواطن وهذا ما لا يحدث في لبنان عموماً وفي طرابلس خصوصاً

واسغربت الحركة الصوت السياسي الطرابلسي الذي يدعي زعامة المدينة والتمثيل ويزايد على المواطنين في شكواهم ولفتت الى ان المسؤول يقرر ويفرض مصالح مواطنيه ومن يمثلهم ولا يشتكي عندما يكون في السلطة او خارجها.

وسأل البيان كيف لطبقة سياسية تتلهى بتنازع الحصص وتعجز عن تشكيل حكومة مناسبة فيما المواطن يعاني في كل امور حياته اليومية وخدمة الدين العام فاقت الدخل القومي بأضعاف ولا توجد الخدمات الاساسية من طبابة وطرق ومياه وكهرباء ولا فرص عمل امام الشباب الكثر

وخلص البيان الى التحذير من مغبة تجاهل مصالح الناس حيث لم يعد هناك ما يخسرونه وقد بلغت حياتهم الحضيض.

البيان اكد على اهمية الدعوات التي اطلقها الحراك المدني في طرالس وعكار من اجل المطالبة بالحقوق بصورة حضارية ولفت الى ان الحراك اياه قد تمرد على القيود التي باتت تكبل الاحزاب السياسية التقليدية وحساباتها السلطوية النفعية واشار البيان الى ان لبنان بات بحاجة ضرورية لاحزاب ونخب تستمد شرعيتها من التصاقها بمصالح الناس والوطن.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s