جبهة العمل الإسلامي في لبنان: تعتبر أنّ الرد الطبيعي والفعلي على مؤامرة تصفية القضية الفلسطينية يكون بمزيد من الوحدة والوعي والتلاحم ..

alJabha-16-1-2018

اعتبرت جبهة العمل الاسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري بحضور منسقها العام الشيخ الدكتور زهير عثمان الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: أنّ هناك هجمة شرسة جداً ومؤامرة كبرى حاقدة لتصفية القضية الفلسطينية وليّ وكسر يد المقاومة وإضعاف شوكتها عبر وسائل وطرق واضحة وفاضحة وملتوية في آن معاً ومنها اغتيالات الداخل وكان منها مؤخراً محاولة الاغتيال الآثمة التي استهدفت أحد كوادر حركة حماس أمس الأول في مدينة صيدا.

ورأت الجبهة: أنّ الردّ الطبيعي والعملي على كل تلك المؤامرات الخبيثة يكون بالمزيد من الوحدة والوعي، وبالمزيد من التلاحم والتعاون والتنسيق بين أبناء الصف الواحد والقضية الواحدة وبمزيد من الالتفاف والثقة حول محور المقاومة في الداخل الفلسطيني وخارجها والذي أثبت للجميع مصداقيته وفعاليته من خلال مواجهات الميدان مع العدو الصهيوني الغاصب.

وفي الشأن الداخلي اللبناني أشارت الجبهة: إلى ضرورة إجراء الانتخابات النيابية في موعدها، وأبدت خشيتها من تأجيل هذا الاستحقاق خصوصاً بعدما تداولته بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي نقلاً عن مسؤولين كبار الذين صرّحوا من أنّ هناك عوامل داخلية وخارجية على ما يبدو قد تحول دون إجراء الانتخابات النيابية في موعدها الرسمي.

وقد حضر الجلسة التي تم فيها مناقشة ملف الإنتخابات النيابية بالتفصيل عدا عن المواضيع الأخرى كل من منسق عام الجبهة الشيخ زهير الجعيد ، النائب الدكتور كامل الرفاعي، الشيخ هاشم منقارة، الشيخ بلال سعيد شعبان، الشيخ غازي حنينة ،الشيخ شريف توتيو، الحاج عبد الله الترياقي، الحاج عمر غندور، والحاج سالم يكن.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s