“التوحيد مجلس القيادة” الوحدة الوطنية السلاح الأمضى لمواجهة التحديات

512_منقارة_ata4

أكدت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” أن الوحدة الوطنية هي السلاح الأمضى لمواجهة التحديات وأن لبنان أحوج ما يكون في الظرف الحالي لتمتين وحدته الداخلية ورص الصفوف في وجه المؤآمرات الخارجية التي تريد النيل من أمنه وإستقراره ووحدته الوطنية ودعت للوقوف صفاً واحداً في وجه الدعوات التحريضية الفتنوية التي تأتي من الخارج.

الحركة وفي بيان بعد لقاء رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة فاعليات ونشطاء من المجتمع المدني اثنت على مقاربة الرئيسين ميشال عون ونبيه بري في التعاطي مع أزمة إعلان الرئيس سعد الحريري إستقالته من الحكومة وطالب البيان بعودة سريعة للرئيس الحريري إلى لبنان خاصة بعد الأنباء التي تحدثت عن إحتجازه في السعودية وهذا الأمر إذا ما ثبت فإنه يشكل إسائة لكل اللبنانيين بإحتجاز رئيس حكومتهم.

وأضاف البيان أن سياسة التحريض لإيقاع الفتنة بين اللبنانيين وجعل بلدهم ساحة لتصفية الحسابات لخارجيىة لن تجدي نفعاً فلبنان لن يفرط على الإطلاق بعناصر قوته ومنعته والتي تتجسد بثلاثيته الذهبية “الجيش والمقاومة والشعب” التي استطاع من خلالها هزيمة العدو الصهيوني كما التكفيريين.

ولفت البيان إلى أن خروج المنطقة من مرحلة التوتر يتطلب حوار إسلامي إسلامي جدي والإبتعاد عن الإستقواء بالأجنبي الذي يضمر الشر للمنطقة لحساب ربيبته “اسرائيل”.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s