جبهة العمل : تستنكر التفجير الارهابي الدموي المزدوج في دمشق والأحداث الأليمة والمؤسفة في مدينة صيدا

345889=8

استنكرت جبهة العمل الاسلامي في لبنان خلال اجتماعها الدوري بمقرها الرئيسي في بئر حسن بحضور منسقها العام سماحة الشيخ الدكتور زهير الجعيد والسادة أعضاء مجلس القيادة: التفجير الارهابي الدموي المزدوج في «حي الميدان» في دمشق وأدّى إلى سقوط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.
.
وأشارت الجبهة: إلى أنّ الجماعات الارهابية والتكفيرية تحاول بذلك يائسة التعويض عن هزائمها وتقهقرها ورفع معنويات إرهابييها ومسلحيها من خلال الضرب والدفع بالانتحاريين نحو الأحياء والأهداف داخل الأحياء السكنية المكتظة لإيقاع أكبر عدد ممكن من الضحايا والمدنيين الأبرياء.
.
ولفتت الجبهة: إلى أنّ هذه المحاولات الميؤوس منها لن تغير من واقع الحال الميداني شيئاً وأنّ داعش بات اليوم يلفظ أنفاسه الأخيرة في سوريا والعراق وخصوصاً بعدما انكشف أمره واتضح للرأي العام عمالته وارتباطه بالعديد من المخابرات الدولية لتنفيذ أجندات خدمة للمشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة ألا وهو نشر الفوضى الخلاقة وتقسيم المقسم وتجزئة المجزأ والعمل على زعزعة الأمن والاستقرار داخل مجتمعاتنا العربية والاسلامية.
.
من ناحية أخرى شجبت الجبهة: واستنكرت الأحداث الأليمة المؤسفة التي حصلت مساء أمس في مدينة صيدا وشدّدت على ضرورة ضبط الوضع الأمني والتعامل مع مجريات الأحداث بخلفيتها الفردية.
ودعت الجبهة: الأجهزة الأمنية المختصة لملاحقة المسؤولين ومعاقبتهم ومعالجة ذيول الأحداث ومنع تكرارها.

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s