“التوحيد مجلس القيادة” إستفتاء إستقلال إقليم كردستان خطوة إنفصالية مرفوضة

logo-attawhed_

أكدت حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة أن المضي قدماً بإجراء إستفتاء إنفصال إقليم كردستان في موعده المقرر في (25 أيلول 2017) خطوة إنفصالية مرفوضة تضر بالأمن القومي العربي والإسلامي وسابقة تؤسس لنزاعات مستقبلية على أسس عرقية وطائفية ومذهبية، أسس لها منذ البداية السيئ الذكر (بول بريمر)،بحيث تتضح الأصابع الصهيونية مع الإستكبار العالمي في واشنطن.
الحركة أكدت أن رفضها يأتي إنسجاماً مع الموقف المبدئي المعلن الحاسم والصريح لرئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة الذي يشدد على أهمية وحدة الأمة على أساس مقاوم بين كل مكوناتها وهي مظلة تتسع للجميع.


الحركة حذرت من الأصابع الصهيونية الواضحة بدفع كردستان وتحريضها على هذا السلوك التقسيمي المرفوض لأن تل أبيب بالتأكيد لا تريد مصلحة الأكراد إنما جل همها الدفع الدائم بالفتنة إلى تقسيم العالمين العربي والإسلامي تلبية لخطة قديمة معروفة مفادها تقسيم المقسم وتجزئة المجزأ .

إن مصلحة الأكراد كما العرب والتركمان وجمبع أبناء الأمة هي في تحقيق خطوات وحدوية تكاملية وليست في إتخاذ أية خطوات تفتيتية انفصالية لذلك تحذر الحركة من أن تقسيم العراق الشقيق مسألة خطيرة لن تقف عن حد دولة بعينها في المنطقة وستكون تل أبيب هي الرابح الأكبر وبالتالي فإن قضية الأمة المركزية فلسطين ستكون الخاسر الأول وبالتالي لا بد من موقف عربي وإسلامي واضح يتصدى الخيارات التقسيمية،لأن المعارك والحروب التي تستهدف اكثر من بلد عربي وإسلامي يراد منها التقسيم أولاً وعليه لا بد من إفشال أهداف تلك الحروب والفتن بالدفع نحو مسارات وحدوية مقاومة.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s