“التوحيد مجلس القيادة” في ذكرى مجزرة قانا إسرائيل هي العدو وفلسطين القضية والمقاومة هي الرادع الوحيد

qana_

في الذكرى السنوية لمجزرة قانا التي ارتكبها العدو الصهيوني بحق لبنان في 18 نيسان من العام 1996 أكدت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة” أن إسرائيل هي العدو الحقيقي للأمة وأن فلسطين تبقى هي القضية المركزية الجوهرية ذلك هو النهج الذي خطه رئيسها فضيلة الشيخ هاشم منقارة وأن أصحاب النهج الفتنوي والتكفيري هم مجرد أدوات للصهيونية والإستعمار.

وفي بيان لفتت الحركة إلى أن مجزرة قانا تؤكد أهمية المقاومة في سعينا كأمة للتصدي للإجرام الصهيوني واسترداد المقدسات وأن المقاومة هي الرادع الوحيد للعدو الصهيوني من مغبة تكرار عدوانه وارتكاب المجازر إلا أنه وللأسف فإن الجماعات التكفيرية و الفتنوية التي تصطاد في الماء العكر تعمل بالوكالة عن العدو الصهيوني في تنفيذ مثل تلك الأعمال القذرة وفي أكثر من مكان من بلادنا العربية والإسلامية خصوصاً كتلك المجزرة الإجرامية ألدامية التي ارتكبت بحق العزل في حي الراشدين بحلب والتي ذهب ضحيتها الكثير من الابرياء .

وأضاف البيان إن مثل هذا الإجرام لن ينسينا أن قاعدته الفكرية هي الصهيونية وأن الإحتلال الإسرائيلي وممارساته هو النموذج , وفي سياق متصل بالإجرام الصهيوني فإن قضية الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال تستصرخ كل الضمائر الحية لرفع الظلم الذي طال أمده والمتمثل بالكيان الصهيوني وممارساته ونتائجه وتداعياته السلبية على العرب والمسلمين.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s