“التوحيد مجلس القيادة”: الرئيس محمد مرسي في ذمة الله

مرسي-غي-ذمة-الله

قالى تعالى: ﴿ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ﴾ {الأحزاب: 23}.

تعليقاً على وفاة الرئيس المصري السابق الدكتور محمد مرسي إثر نوبة قلبية أثناء جلسة لمحاكمته.أصدرت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة”بياناً جاء فيه”رحم الله الدكتور محمد مرسي رئيس مصر السابق الذي قضى مظلوماً في أقبية سجون الظالمين وأسكنه فسيح جناته وغفر الله له وثبته عند السؤال وجعل قبره روضه من رياض الجنة وتجاوز عن سيئاته.

وتقدم البيان باسم الحركة ورئيسها من عائلته والشعب المصري الشقيق بخالص العزاء.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وأضاف إن الأمة العربية والإسلامية فقدت بموت الرئيس مرسي الذي انتقل شهيداً بإذن الله من جور الحكام إلى عدل الرحمن حاملاً معه ملف محكمته الجائرة إلى محكمة الله قاضي السماء و الارض ، قائداً ما تراجع عن حمل أمانة رفع الظلم عن المستضعفين في أرض الله ، و الذي كان أول رئيس منتخب شرعي لأكبر دولة عربية قاوم الجور و وقف في وجه فراعنة العصر بتوكل على الله وثبات الرجل المؤمن بمبادئه وإن الحركة إذ تعرب عن أملها بأن تكون وفاته مدعاة لوضع حد لمعاناة آلاف السجناء السياسيين في كل العالم العربي. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: الرئيس محمد مرسي في ذمة الله

الإعلانات

التوحيد مجلس القيادة”: فلسطين ستتحرر وصفقة العصر ورموزها إلى مزبلة التاريخ

فلسطين-ستتحرر

مع تنامي الحديث عن إقتراب صفقة العصر لتصفية القضية الفلسطينية و محاولة التعمية و كأنها قدر مكتوب لا طائل من مجابهته و تسارع الخطط و الدسائس و المؤامرات بإستهداف المجاهدين و المقاومين الذين يرفعون لواء التصدي في وجه الإستكبار أكدت “حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان أن فلسطين ستتحرر و أن الأمة التي أسقطت كل المؤامرات على مر العصور و الأزمنة باقية وأن صفقة العصر برموزها من واشنطن إلى تل أبيب و أعراب العصر و مؤتمراتهم إلى مزبلة التاريخ ، و أن ما يريده الأعداء من حربهم النفسية لا سيما الإعلامية والسياسية والدبلوماسية من بث روح الهزيمة واليأس بفعل إختلال الموازين المادية لن يتحقق ولن يكون له اثر في النفوس المجاهدة التي توكلت على الله حقيقة وأخذت بالأسباب الممكنة وقد خبرت في سياق تجربتها المظفرة اساليب الأعداء الصلبة منها والناعمة. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة”: فلسطين ستتحرر وصفقة العصر ورموزها إلى مزبلة التاريخ

“التوحيد مجلس القيادة”: تهنئ المسلمين والعالم بحلول عيد الفطر المبارك

كل-عام-وأنتم-أيها-المجاهدين-المرابطين-بألف-خيرٍ-وعزٍ-وتمكين

بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك هنأت حركة التوحيد الاسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة المسلمين خاصة والعالم بشكل عام لأن الإسلام رسالة خلاص البشرية من المبتدى إلى المنتهى والصوم والعيد يرمزان إلى التقوى والفرح بالجائزة وكلاهما معاني إنسانية سامية.

ونحن نتحدث عن الفرح بالعيد نذكر إخوة لنا في فلسطين يجابهون الاحتلال بصدورهم العارية وهو يحاول أن يسرق منهم كل لحظة فرح بجرائمه ومجازره الدائمة ونذكر ايضا عالمنا العربي والإسلامي وقد مذقته الحروب والفتن فأصبح الناس في عيدهم بين مقتول ومأسور ومهجر على أعين حكام ظالمين وأنظمة فاسدة
في هذا النفق إصرارنا على الفرح بالعيد بحجم ثقتنا بالله سبحانه ولطفه ونصره حيث لا تزال طائفة من أمة محمد تشد على الزناد في بيت المقدس وأكنافه.

فكل عام وأنتم أيها المجاهدين المرابطين بألف خيرٍ وعزٍ وتمكين كل عام وأنتم أيها الجرحى والأسرى بألف ألف خير كل عام وأمتنا أقرب إلى الله

وما النصر إلا من عند الله

التوحيد مجلس القيادة”: إستباحة دماء المسلمين ومقدساتهم وحرياتهم في فلسطين وعلى إمتداد العالم على أعين أمة إستسلم أشاوسها لمتاع الحياة أمر خطير ومصاب جلل

إستباحة-دماء-المسلمين-ومقدساتهم-وحرياتهم-في-فلسطين-أمر-خطير-ومُصاب-جلل

قال تعالى:﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انْفِرُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الْأَرْضِ أَرَضِيتُمْ بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الْآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الْآخِرَةِ إِلَّا قَلِيلٌ * إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذَابًا أَلِيمًا وَيَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ وَلَا تَضُرُّوهُ شَيْئًا وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ [التوبة: 38، 39.

تعقيباً على إندلاع مواجهات عنيفة بين المعتكفين في المسجد الأقصى المُبارك وشرطة الإحتلال الإسرائيلية، بعد السماح لمئات المستوطنين باقتحام باحات المسجد الأقصى.

أصدرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” بياناً وصفت فيه إستباحة دماء المسلمين ومقدساتهم وحرياتهم في فلسطين وعلى إمتداد العالم و في بلاد الشام تحديدا على أعين أمة إستسلم أشاوسها لمتاع الحياة أمر خطير ومصاب جلل.

وأضاف البيان في الوقت الذي يواجه أهلنا في فلسطين بإمانهم القوي وصدورهم العارية شرطة الإحتلال التي سمحت للمستوطنين باقتحام الأقصى تسع مرات خلال ساعة واحدة، وقبيل السماح للمستوطنين بإقتحام الأقصى، إقتحمت القوات الخاصة المصلى القبلي واعتدت على المصلين بإطلاق الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية، وأقدمت على إغلاقه بالسلاسل الحديدية بعد محاصرة المعتكفين داخله. استمر في القراءة التوحيد مجلس القيادة”: إستباحة دماء المسلمين ومقدساتهم وحرياتهم في فلسطين وعلى إمتداد العالم على أعين أمة إستسلم أشاوسها لمتاع الحياة أمر خطير ومصاب جلل

“التوحيد مجلس القيادة”: تدعو العرب لملاقات الدعوة الإيرانية للحوار ورفض مؤتمر البحرين

التوحيد

دعت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” في بيان دول الخليج العربي لملاقات الدعوة الإيرانية للحوار التي جاءت على لسان عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، والتي دعا فيها دول الخليج العربي لإعلان موقفها من مقترح إتفاقية “عدم الإعتداء”، كما دعا الدول الأوروبية إلى الإلتزام بتعهداتها في الإتفاق النووي.

ورأى البيان أن الدعوة الإيرانية مناسبة جداً في زمانها حيث تجهد واشنطن وتل أبيب لتعميق الخلافات الخليجية الإيرانية ضمن سياق سياسة فرق تسد فمن جهة تبتز واشنطن دول الخليج بحجة التهديد الإيراني ومن جهة ثانية فإن إزكاء الخلافات العربية الإيرانية يضعف الجهتين مما يمهد الواقع لتمرير صفقة العصر التي يشكل فيها مؤتمر البحرين حلقة مهمة حيث تستعد الولايات المتحدة لبدء تنفيذ خطتها للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بـ”صفقة القرن” والتي ستكون خطوتها الأولى عقد مؤتمر البحرين، وعليه دعا البيان العرب عموماً إلى ضرورة مقاطعة مؤتمر المنامة لما يشكله من جسر عبور خطير للمشاريع الإستكبارية في المنطقة.

وأكد البيان أن ملاقات دول الخليج خصوصاً للمبادرة الإيرانية والعرب عموماً سيفوت الفرصة التي تسعى لها واشنطن وتل أبيب لإحراق المنطقة لأن التاريخ القديم والحديث قد أثبت أن الأمن العربي والإسلامي هو مسؤولية ذاتية ما دخل فيها المستعمر إلا بدوافع الطمع والحقد الدفين و ما حرب الخليج الأولى و الثانية عنا ببعيد و ما زالت تداعياتها إلى الآن على دولنا الإسلامية و العربية و خصوصا دولنا في الشرق الاوسط و الخليج و فلسطين تحديداً بما يسمى صفقة القرن واضحة جلية بينة .

“التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من الترويج للتطبيع مع العدو تحت ستار الوسطية والإعتدال

قمة-الوسطية-والإعتدال-أن-نسترد-فلسطين-بالمقاومة-والجهاد

بمناسبة إنعقاد المؤتمر الدولي حول القيم الوسطية والإعتدال في الإسلام،الذي يعقد في مكة المكرمة في السعودية الاثنين 27 مايو 2019 حذرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة” برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة من الترويج للتطبيع مع واشنطن وتل ابيب تحت ستار الوسطية والإعتدال بتفريغ هذا المصطلح من مضمونه الحقيقي.

وأضاف البيان في حقيقة الأمر قيم الإسلام هي قيم الوسطية والإعتدال لكن المشكلة عند بعض الأنظمة الرسمية العربية هو كلام حق يُراد به باطل فالحق أن يسود العدل والإعتدال في ممارسات الأنظمة مع شعوبها لا أن تستخدم سياسة الحديد والنار والقمع الداخلي والباطل أن تنسحق هذة الأنظمة أمام الأعداء بحجة الوسطية والإعتدال. استمر في القراءة “التوحيد مجلس القيادة”: تحذر من الترويج للتطبيع مع العدو تحت ستار الوسطية والإعتدال

“التوحيد مجلس القيادة “: 71 عاما على النكبة وجزوة المقاومة مشتعلة

ذكرى_النكبة_

في الذكرى 71 لما إصطلح على تسميته نكبة فلسطين أصدرت “حركة التوحيد الإسلامي مجلس القيادة برئاسة فضيلة الشيخ الدكتور هاشم منقارة” بياناً أكدت فيه: في الذكرى 71 للنكبة لا تزال جزوة المقاومة مشتعلة في وجه الإحتلال الصهيوني في فلسطين.

وأضاف البيان إن ترامب وأعوانه من المستكبرين واهمين إذا اعتقدوا أن فلسطين يمكن شطبها عن خريطة العالم أو سلخها عن أمتها العربية والإسلامية لأن الجهاد ماض إلى يوم الدين وأن النصر للمؤمنين هذا وعد الله الحق.

وأوضح البيان أن ما يؤكد حتمية الإنتصار على الإحتلال ما برهنته الوقائع على الدوام وهو أن العالم بأسره ومنذ 71 عاما تواطئ مع العدو على إنهاء القضية الفلسطينية بقدرات كانت لتشطب نهائيا قوى كبرى وعظمى بالوقائع المادية إلا أن ما يحدث في فلسطين شيئ آخر شيئ رباني بإمتياز يتأكد ذلك عندما نرى أشكال المقاومة التي يبدع فيها أهلنا في فلسطين في وجه الإحتلال ليس أقلها اؤلئك الفتية الذين يواجهون أعتى آلات الحرب الصهيونية بحجارة وصدور عارية إلا من الإيمان.

البيان أكد أن رفد المقاومة بالدعم بكل السبل الممكنة هو أكثر من واجب ولفت البيان أنه في الذكرى 71 لنكبة فلسطين فالمنطقة أمام مرحلة جديدة من التآمر والتحديات لكن الثقة بالله مطلقة وأكيدة والجهاد ماض إلى يوم الدين والمقاومة جاهزة ومتأهبة.